الأنوارُ الضّائعة .. في وقت الظّلام .!!.؟ شعر / وديع القس

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
وديع القس
مشرف
مشرف
مشاركات: 598
اشترك في: السبت يناير 29, 2011 10:26 pm

الأنوارُ الضّائعة .. في وقت الظّلام .!!.؟ شعر / وديع القس

مشاركة بواسطة وديع القس » الخميس أغسطس 22, 2019 11:29 pm






الأنوارُ الضّائعة .. في وقت الظّلام .!!.؟ شعر / وديع القس




فكرهمْ يرسوْ إلى برِّ الأمانيْ
يتحدّى الفاسدينَ ، بالحسان ِ*



أنّهُ ، عقلٌ وعلمٌ وأصالةْ
يتعالى فوق َ أسفال ِ المعانيْ



رهنتْ أرواحهَا حبَّ التّراب ِ
لا ديانة ، لا طوائفْ ، لا رهان ِ*



إنّهمْ أصحابُ علم ٍ ومبادئْ
يحملوا أوطانهمْ ضمنَ الوتين ِ *



وتراهمْ يستغيثونَ صراخا ً
في سبيل ِ السّلم ِ والحقِّ المبين ِ



يرفعونَ الحقَّ في عدل ِ الوجوب ِ
بالنّضال ِ ، والسّلام ِ العادلين ِ



وبفضل ِ الكذب ِ ما بين َ المصالحْ
أبعدوهمْ بارتياب ِ الخائفين ِ*



قسّمَ الحيتانُ في حرب ِ القذارةْ
كلَّ أفكار ِ الشّعوب ِ الآمنين ِ



بلْ وساروا بافتعالات ِ الضّغائنْ*
بينَ أبناء ِ الشّعوب ِ السّالمين ِ



صرخةُ الحقِّ ولا زالتْ تناديْ
أنْ يسيرَ الشّعبُ في درب ِ اليقين ِ



يفضحُ الزّيفَ وبطلانَ الوعود ِ*
في وجوه ِ الطّامعين َ الخادعين ِ



قفْ ترجّلْ : أيّها العلميُّ جهرا ً
واكسر ِ الصّمتَ بناقوس ِ اليمين ِ



إنّكَ الأولى بساحات ِ المعاركْ
في الحروب ِ ، وسلامُ العارفين ِ



همّشوك َ ، وتباروا بالقمار ِ
يغرقونَ الشّعب َ في جبِّ الأتون ِ*



كيف َ ترضى شعبك َ المطحونُ ذلّا ً
بينَ أنياب ِ الجهالةْ والضّغين ِ.؟



تمنحُ السّاحَ لأشباه ِ الرّجال ِ
كيْ تسيّرها نوايا المعتدين ِ



تقهرُ الإنسانَ في بؤس ِ الحياة ِ
تتركُ الأوطانَ رهنَ الظّالمين ِ



تغرقُ الأرضَ دمارا ً وخرابَا
تستبيحُ الشّعبَ في فعل ٍ مشين ِ



قفْ ترجّلْ وقفةَ العِزِّ كريما ً
وامنح ِ الشّعبَ رجاءَ الصّامدين ِ



إنّكَ الأرضُ بأثمار ِ النّضال ِ
إنّكَ الفكرُ لمهد ِ الثّائرين ِ..!!


وديع القس ـ 12 . 09 . 2018

بعض المعاني :
الحسان : أنقياء السيرة ـ رهان : المرتهن بحيازة ـ الوتين : الشِّريان الرئيسُ الذي يغذِّي جسمَ الإِنسان بالدّم النقيِّ الخارج من القلب ـ ارتياب :شكّ في الحقيقة ـ الضغائنْ : الأحقاد الشديدة مع الفتن ـ الزيف : الغش ـ الأتون : موقد النار واللهب.. كناية عن ( المحرقة )
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب وديع القس“