منتصف الصيام الأربعيني ذكرى ارتفاع الصليب أبجرالملك السرياني

المشرف: الدكتور بشير متي الطورلي

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
اندراوس ملكي
عضو
عضو
مشاركات: 1288
اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2009 10:18 pm

منتصف الصيام الأربعيني ذكرى ارتفاع الصليب أبجرالملك السرياني

مشاركة بواسطة اندراوس ملكي » الثلاثاء مارس 29, 2011 6:08 pm

منتصف الصيام الأربعيني وفيه ذكرى ارتفاع الصليب، وأبجر الملك السرياني الرهاوي
لمنتصف الصوم الأربعيني مكانة خاصة في الكنيسة عامةً وفي أبرشية حلب السريانية بصورة خاصة، ففي مثل هذا اليوم
(الذي يصادف هذا العام 2011 غداً الأربعاء 30/ 3 /2011 )
تذكر الكنيسة ارتفاع الصليب لهذا ينصّب الصليب إلى الطرف الأيسر من الخورس، ويقام تشمشت خاص بالصليب.
ولكن ذكرى أبجر أوكومو الملك السرياني الرهاوي، يعطي لوناً آخر لهذا اليوم، خاصة وأن مرعيث مار جرجس في الأبرشية يضمّ اليوم أكثر من ألف عائلة سريانية رهاوية، تمتد في عمقها التاريخي إلى مدينة الرها العريقة، التي عرفت المسيحية في القرن الأول الميلادي، كما أصبحت عاصمة للآداب السريانية، وضمّت مدرستها الشهيرة عدداً كبيراً من الآباء والشعراء والأدباء والملافنة والقديسين والشهداء يتقدمهم مار أفرام السرياني.

وفي مرعيث مار جرجس يوجد نصب أبجر أوكومو مع رسالته بالسريانية إلى السيد المسيح، والرسالة الجوابية إليه. كما توجد كنيسة منديل السيد المسيح المأخوذة عن النسخة الأصلية المحفوظة في مدينة جينوا الإيطالية، فكل هذه المشاهد التاريخية تؤكّد على أهمية هذا اليوم بالنسبة لأبرشية حلب السريانية.


ترتيلة : يا بحر جود

يا بحر جودٍ قد تفرد بالنـدى يا من بجودته لنا نال الفــدا

عنا بجاه صليبك أقص الردى وأمطر علينا رحمة طول المدى

بصليبك الحي الخلاص تمهدا وبه السلام مع السعود تأيـدا

وبطبعنا الحسنُ القديم تجددا وغدا العدو مُنكساً مبـــددا

قراءات من العهد الجديد

أعمال الرسل 7 : 37 ـ 43

2 كورنثوس 9 : 1 ـ 14

إنجيل متى 17 : 22 ـ 27

إنجيل يوحنا 3 : 13 ـ 21


فروميون : السبح للمخلص الذي صام بإرادته، وقَبِل التجارب من خلاص جبلته، وبصومه اعتقنا من لعنة المعصية، وأعطانا الغلبة على الثلابَ، ومهّد طريق السماء أمامنا، وسلّمنا صليبه المحيي سلاحاً ماضياً لخلاصنا، وسلماً نرتقي به إلى السماء، ومن أجل هذا نسجد له ونحمده شاكرين، ونقدم له العبادة اللائقة ولأبيه، ولروحه القدوس في هذا الوقت.
mari: cro: jes: ang4:
سدرو : اللهم يا من بنعمته الأزلية خَلقتَ من العدم كل الكائنات، وزيّنت الإنسان بأرفع المزايا وأجمل الصفات، فجعلته بعقل ونطق، وسلّمت له الشريعة الأولى، وإذ نقضها وخضع للموت بإرادته، أبت رحمتك أن يهلك إلى الأبد فأرسلت ابنك الوحيد لإنقاذه، وهيأ لمجيئه الأنبياء الذين بعثتهم الواحد تلو الآخر، فأعطيت موسى سلطان صنع المعجزات، فرسم صورة الصليب المقدس الفائق إدراكه، عندما تفاقم خطب لسع الحيات للشعب بسبب خطاياه، حيث أمرت أن يصنع من النحاس حية، لكيما ينظر إليها الملدوغ فينال الشفاء، ثم رسم أيضاً صورة الكنيسة المقدسة عندما نصِّب بأمرك الإلهي المسكن في وسط المحلة. وهكذا أقمت لك وسطاء في كل الأجيال ليكونوا كارزين، الوسيط الأكبر ابنك يسوع المسيح الذي تجسد من البتول الطاهرة وتوسط بينك وبين البشر.
croseL bshem croseH bshem croseL

والآن ربنا يا من جعلت الصليب واسطة لخلاصنا وأقمناه في وسط الكنيسة كما أقيمت حية النحاس في وسط المحلة، إننا نحني أمامه أعناقنا ساجدين لمن صُلب عليه، وأحياناً واثقين بأنه من لدغات عدونا المميتة ينجينا، لأنه علامة غلبتنا، ورمز حياتنا، وموضع فخرنا، لذا فإننا نرسمه على جبيننا، لنكسر به شوكة أعدائنا، وإليك نتضرع لكي بجاهه من مرارة الآلام المهلكة تعتقنا، وتطرد الأفكار السمجة من قلوبنا وأذهاننا، وتطهرنا من كل ما يدنّس صومنا، وتخلصنا من آفة الحقد القاتلة، وتغسلنا من دنّس الشهوة المحرقة، وتسكرنا بخمرة محبة ابنك يسوع، وإلى الشركة معه تؤهلنا، كي نسبحك بغير فتور في وسط بيعة الأبكار، أورشليم السماوية، مع ابنك الوحيد، وروحك القدوس، الآن وكل أوان وإلى أبد الآبدين آمين.

القراءة (إنجيل يوحنا 3 : 13 ـ 21)

" وَلَيْسَ أَحَدٌ صَعِدَ إِلَى السَّمَاءِ إِلاَّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ ابْنُ الإِنْسَانِ الَّذِي هُوَ فِي السَّمَاءِ. وَكَمَا رَفَعَ مُوسَى الْحَيَّةَ فِي الْبَرِّيَّةِ هَكَذَا يَنْبَغِي أَنْ يُرْفَعَ ابْنُ الإِنْسَانِ. لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ. لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ. لأَنَّهُ لَمْ يُرْسِلِ اللَّهُ ابْنَهُ إِلَى الْعَالَمِ لِيَدِينَ الْعَالَمَ بَلْ لِيَخْلُصَ بِهِ الْعَالَمُ. اَلَّذِي يُؤْمِنُ بِهِ لاَ يُدَانُ وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ قَدْ دِينَ لأَنَّهُ لَمْ يُؤْمِنْ بِاسْمِ ابْنِ اللَّهِ الْوَحِيدِ. وَهَذِهِ هِيَ الدَّيْنُونَةُ إِنَّ النُّورَ قَدْ جَاءَ إِلَى الْعَالَمِ وَأَحَبَّ النَّاسُ الظُّلْمَةَ أَكْثَرَ مِنَ النُّورِ لأَنَّ أَعْمَالَهُمْ كَانَتْ شِرِّيرَةً. لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَعْمَلُ السَّيِّآتِ يُبْغِضُ النُّورَ وَلاَ يَأْتِي إِلَى النُّورِ لِئَلَّا تُوَبَّخَ أَعْمَالُهُ. وَأَمَّا مَنْ يَفْعَلُ الْحَقَّ فَيُقْبِلُ إِلَى النُّورِ لِكَيْ تَظْهَرَ أَعْمَالُهُ أَنَّهَا بِاللَّهِ مَعْمُولَةٌ ".
سَلَام وَنِعْمَة رَبَّنَا تَكُوْن مَعَكُم

halo: cro2: ros5: olaf:
http://new.alepposuryoye.com/topic/2243
المرفقات
1301394188.jpg
1301394188.jpg (39.31 KiB) تمت المشاهدة 1073 مرةً
[center] ܒܫܝܢܐ ܘܒܫܠܡܐ ܟܽܠܰܢ ܣܽܘܪ̈ܝܳܝܶܐ
[/center]

صورةصورة
صورة
[center]اللهّم امنح العلم لمن يحب العلم
مار أفرام السرياني شمس السريان وكنارة الروح
[/center]

بنت السريان
عضو
عضو
مشاركات: 7115
اشترك في: السبت مايو 30, 2009 8:09 pm

منتصف الصيام الأربعيني ذكرى ارتفاع الصليب أبجرالملك السر

مشاركة بواسطة بنت السريان » الثلاثاء مارس 29, 2011 6:21 pm

بوركت ياأندراوس
هذا اليوم التاريخي في كنيستنا السريانية لابد وأن يعطى له أهمية بالغة
شكرا لكم على هذه المعلومات القيمة يرعاكم الرب
في مثل هذا اليوم بالعراق الله يرحمها والدتي كانت تخبزقرص خبز صغيرة كانت تسميها على ما اذكر روزنكات
على عدد أفراد الأسؤة وتضع تمرة واحدة في إحداهم
وبعد الخبز تنادينا وتقول كل واحد يأخذ قطعة واحدة لنرى دولة البيت إي خير البيت على مَن مِن الافراد واذضي تظهر التمرة في نصيبه كأنه كان يملك الدنيا ويفرح
عادة كان يتبعها اهالينا جلبوها معهم من آزخ
صورة

صورة العضو الرمزية
اندراوس ملكي
عضو
عضو
مشاركات: 1288
اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2009 10:18 pm

منتصف الصيام الأربعيني ذكرى ارتفاع الصليب أبجرالملك السر

مشاركة بواسطة اندراوس ملكي » الثلاثاء مارس 29, 2011 6:37 pm

رَبَّنَا رب المجد يُبَارِك حَيَاتِك أختنا العزيزة بنت السريان وَيُعَوِّض تَعَبِك وأمنا العذراء تحرسك
وتغمد رب السموات والأرض المرحومة والدتك بواسع رحمته وأسكنها فسيح جنته صحبة الأبرار والصالحين ولكم العمر المديد
ros6: ros6: ros6: cro: ros2: ros2: ros2:
نعم نعم نعم هذه العادة التراثية لازلت تقام لغاية اليوم في قرانا السريانية الحبيبة خاصة الذين لازالوا يخبزون الخبز الطيب في التنور
نعم انها عادة تراثية موقرة من تراث الآباء والأجداد الميامين

halo: cro2: ros5: olaf:
[center] ܒܫܝܢܐ ܘܒܫܠܡܐ ܟܽܠܰܢ ܣܽܘܪ̈ܝܳܝܶܐ
[/center]

صورةصورة
صورة
[center]اللهّم امنح العلم لمن يحب العلم
مار أفرام السرياني شمس السريان وكنارة الروح
[/center]

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى التراث السرياني“