ما هي مستحقات الوجود المسيحي في سوريا بعد العواصف والخراب

اسحق قومي

عضو
مشاركات: 172

ما هي مستحقات الوجود المسيحي في سوريا بعد العواصف والخراب

مشاركة#1 » الاثنين سبتمبر 24, 2012 7:32 pm

ماهي مستحقات الوجود المسيحي في سوريا
ما بعد َ العواصف والخراب والدّمار؟!!!
بقلم : اسحق قومي


لا نختلفُ على أنّ ما جرى قدْ جرى وكلّ من قٌتِلَ واستشهد شهيد وكلّ من هُدم بيته أو انتهكت حرمته قد تمّ في وضح النهار من قِبل من لا ضمير لهم كما ولا ننكر أن الإنسان في سوريا ذُبح ذبح النعاج وتبين للقاصي والداني بأنَّ الشعب السوري بكلِّ مكوّناته قد أظهر أبشع البشاعات لم يكن ليتوقع ما حدث حتى هو نفسه .
هل نقول لقد هشموا الوطن وصورته وشكله وطعمه وقيمه ؟!!
أجل وألف نعم لقد دمروا الوطن في الصدور والوجدان وحولوه إلى أمر ٍ ذميم.
وأسئلة مشروعة للقول والطرح تأتي في سياقات الغضب والندم وهي نتيجة محبتنا لهؤلاء والأرض التي ولدنا عليها فنقول هل أنهم أعداء الوطن من أجل ولاية أو منصب أو حكم ٍ أو ظلم أو جورٍ وقع عليهم ؟!!
هل هي استرداد نخوة وكرامة ومنْ مَنْ؟!!! ولصالح منْ يُهدمون إرث الوطن وإنسان الوطن ؟!!
وهل الدول التي تتشدق بالديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة ألا يوجد فها مافيات سياسية واقتصادية ومحسوبيات تفوق ما كان موجوداً في سوريا قبل الأحداث ؟!!! .
من قالَ بأنَّ العالم جنان والحكام والقادة فيه على مايرام فليأتي ونتجادل بالتي هي أحسن.
وهل أمريكا والغرب يدافعون عن الشعب السوري الذي قُتل وذبح وهتك عرضه أم هم وراء مصالحهم يسعون؟!!!
أَلمْ يتخلص العراقيون بحسب تعبيرهم من الطاغية صدام ماذا وجدنا بعده؟!!!كم من العراقيين قد قٌتل..وكم من النساء الحرائر قد....................................؟!!! وكم وكم؟!!
ماذا على المسيحيين السوريين أن يفعلوه تجاه ما ينتظرهم من مصير ضمن واقع لم يعد يتسم بالواقعية أو الموضوعية بل هناك أكثر من دعوة تصفهم بالخونة ومناصري النظام ؟!!
ما هو ذنبهم حين يفرض عليهم أن يكونوا مع السلطة أيّ سلطة كانت وتاريخ سوريا يشهد على ما نقول ؟!!!
هل المسيحيون لوحدهم كانوا مع السلطة أليس هذا من الظلم والعدوان على شعب ٍ مسالم عبر التاريخ ؟!!!
هل يصل بالآخر أن يتهمهم بالخيانة وأغلب من يرسم ويقرر الفكر للمعارضة من المسيحيين السوريين الذين عانوا من السجون والاعتقالات؟.!!!
هل حان وقت أن يفهم المسيحي السوري والعراقي والقبطي في جميع أنحاء العالم بأن عليه أن يتبع منهجاً جديداً يقوم على تنظيم نفسه ضمن أحزاب أم سيبقى يتصور أن الحل يكمن في رجالات الكنيسة بالرغم من أننا لسنا ضد هؤلاء إلا بقدر ما يكونون سبباً لموت شعبهم المغلوب على أمره.؟!!
وقد قلنا سابقاً الرؤساء يمضون والوطن والشعب باق ٍ وقلنا من يحب سوريا فلا يهرق قطرة دم ولا يُخيف ويرعب جيرانه وخلانه ،يا للعجب العِجاب وأغربُ ما تصفه ُ الوقائع في كتاب بالأمس كنا أحباب واليوم ظهر ما ظهر تريدني أن أموت تمارسُ كلَّ أشكال القهر والتخويف والتسويف وتمارس أبشع الأساليب المخابراتية البوليسية التي لم تتم في أحداث سفر برلك كيما أترك لك كلّ ما أملك وأمضي إلى المجهول وربما اختطفتني كلاب ووحوش بشرية من دول مجاورة وليمثلوا بزوجتي وابنتي وطفلي أهذا هو أنتَ... وأنت لازلت تدعي بأنك تنتقم من حاكم ظالم وسيطرة قومية على وطن بكامله أو طائفة دون غيرها ، أراك أوحش من الوحوش وتبين بأنك تحب لنفسك دون غيرك وقد خلطت الأوراق من أجل مصالحك الخاصة التي تتصف بالأنانية وغريزة القطيع الحيواني .فأيُّ مواطن ٍ أنتَ وأيُّ شريف أنتَ وأيُّ تقدميِّ أنت وما الفرق بينك وبين من تقول بأنه ظالم وقاتل وتاريخك يتصف بالقتل والسرقة والاستيلاء والاغتصاب ؟!! وأيّ عادل ٍ أنتَ؟!!!
وسأوجز لك أيّها المدعي من أيّ مكوّن كنتَ من سوريا .
رأيتُك ولمستُ أفعالك البشعة الوقحة لمس اليد بما لا يدع مجالاً للشك بأنك تتصف بالصفات التالية:
1= أنك وحش وأناني ومجرم وسفاحٌ وقاتل القتلة ومغتصب الفتيات والنساء الحرائر لماذا؟!!!
أجل لقد تبين الخيط الأبيض من الأسود كما يُقال : إنّ طيبتك وما كنت تدعيه من إنسانية في السابق لم يكن إلا نتيجة خوفك من القانون وعواقبه ونعني قبل مايُسمى بالربيع العربي الذميم الذي أشك ـ أنه ربيع بل هو خريف العروبة ـ أنت وحش كاسر لا يمكن أن يكون لك قلباً أو أنك من البشر فلا تدعي بعد اليوم أنك إنسان بل قل عن نفسك بأنك وحش وليس لديك من الحضارة والإنسانية والدين بشيء ٍ أتصوركَ والشواهد على صنيعك الوحشي يشهد على ما أقول إنَّ ما فعلته كأنك خرافة الخرافات لم اقرأه في كتاب إلا في أحداث لبنان والعراق ومن قبل في أحداث التصفيات العرقية التي وقعت لشعبنا السرياني الآشوري الكلداني والشعب الأرمني في الدولة العثمانية.
2= بماذا أصفك ؟!! خائنٌ بكلِّ المقاييس والمعايير الحضارية والإنسانية والدينية ، خائنٌ للأرض التي أنجبتك(سوريا) ولبيتك الذي تربيت فيه وخائن لوصية الله التي أوصاك بجارك ألعلك ستقول أوصاني بجاري الذي هو من ديني ومذهبي ..لو كان الأمر كذلك فتباً لك وما تدعيه .
خائنٌ للإرث والحضارة السورية التي ضحى من أجلها الآباء والأجداد فهي تاريخ بكامله وتأتي تحت ذرائع مختلفة تهدّم وتمزق وتقطّع وتبيع وتشتري بالعباد والأرض فأيّ خائن ٍ أنتَ؟!!! خائنٌ أنتَ حين تقتل أخاك على الهوية فهو لم يولد وله إرادة فيما ينتمي إليه أعني لهذا المذهب أو ذاك لهذه الديانة أو تلك فمتى كنتَ بهذا الشكل أيّها الخائن وجميع المكوّنات السورية كانت تدعي وتعيش التسامح والخلق ولكن تبين بأنك ..بأنّ أغلبكم لا صفة لكم غير الوحوش الكاسرة فقد نسيتم لا بل هذه حقيقة أغلبكم ونقول أغلبكم نسيتم بأنكم من البشر تحاولون وتبررون وتدعون ودموع التماسيح في عيونكم ولكنكم بالخيانة والدماء غارقون فلا مجال بعد اليوم لأغلبكم أن يدعي بأنه من بشر....
والسؤال الذي يُحير الحجر قبل البشر أين هم الذين كانوا يدعون بالحكمة والعدل والتقدمية والحضارة والدين وكانت أفواههم تتشدق بأنهم تجاوزوا عصور الظلام والجهل والجاهلية العمياء الحمقاء العرجاء وأنهم يتحدون العالم بخلقهم وأخلاقهم وأنَّ دينهم لا يأمرهم بالقتل والذبح لأخيهم الإنسان ....أين هم؟!!!!
أين هم...هل غابوا لأول درس ٍ في امتحان الأخلاق حين تستغيث بك امرأة جارك أو ابنته فتستغل اللحظة وتنقض عليها كالذئب الجائع وتحصل على كلّ شيء وترمي بها وتهددها هل أنتَ من البشر أم ماذا؟!!!
3= لو شئتَ أيّها الخائن القاتل السّفاح الظالم الوحش الكاسر الذي لم يبق فيك ذرة ضمير ٍ بل تحولت إلى قطاع طرقٍ وسفاك دماء الأبرياء الفقراء لو أردت أن تبرهن على إنسانيتك وأنك تحولت إلى إنسان حقيقي فعليك قبل أن تستغفر ربك ...
عليك أن ترجع الحق لصاحبه وتعترف بأنك أخطأت لله والبشر والحجر والأرض وأما عن الأرواح التي سفكتها أيّها المجرم (المجرمون القتلة السفاحون) فهذا أمر الله وهو الديّان العادل ونطالبه وندعوه أن ينزل القصاص بكم ..بكَ بهم..بكلّ من أرهب وأرعب وسرق واغتصب وقتل ووووو.باعَ وتآمر على تلك السعادة التي كان الناس يعيشون عليها بالرغم من وجود مافيات وغير عدل وظلم وما نكتبه ونسأله لا يمكن أن يكون بقدر فظاعة وبشاعة أعمالكم أيّها المجرمون القتلة .لقد هشمتم صورة الوطن الحبيب الذي عرفته في وجداني ووجدان الآلاف الذين لا ينامون بالرغم من أننا في المغتربات ووجودنا هنا في بلاد التيه أصله وهو نتيجة أمثالكم و تكمن في عدم عدالة الحاكم والمحكوم وأمراض الزهايمر الذي أصاب العقل غير السوي والمريض حتى النخاع والمصاب بكلّ أنواع الإقصاء والخيانة والادعاء والعبثية ..لقد قتلتم فينا صورة الله المتعذب الذي يصرخ من خلال الأطفال والنساء والشيوخ والرجال وحتى الجنود الذين لا حول لهم ولا قوة..
قتلتم الإنسان فينا وفي أجيال الوطن عبر التاريخ فأيّ بشر ٍ أنتم؟!!!!
وأما بعد فالرسالة والأسئلة والمقترحات موجهة إلى الوجود المسيحي السوري كيما نتوصل إلى ما يقتضيه العنوان لمقالتنا هذه.
ولنا أن نسأل ما هي مستحقات الوجود المسيحي في سوريا بعد أن تهدأ العواصف وتتوقف آلة القتل والرعب والدمار ـ رغم أننا لا نتوقع أن تتوقف قبل أن تنتهي أغلب مظاهر الإنسانية ـ ويعود الناس إلى شيءٍ من الرشد وإن كُنّا نجزم بأن لن يعود الصفاء واللحمة الوطنية والتواصل ولو بالقوة إلى نفوس الناس لأنَّ جميع المكوّنات أصبحت تعيش الخوف والتوجس من بعضها فما هو أفضل وأنجع السبل من أجل الوجود المسيحي أولاً لأنه الأضعف وبقية المكوّنات السورية ثانياً.؟!!
من هنا نرى مجموعة من الآراء في هذا الجانب علينا أن نطرحها لتكون طريقا وخلاصاً لواقع ممزق ومهدم في كلِّ شيء ونعيدها للمليون ما يطرحه بعضهم بشأن تحقيق وتطبيق المواطنة الكاملة وما جاء في حقوق الإنسان فنجزم بأن المواطنة لا تحل المشكلة للوجود المسيحي المتناثر في أرجاء الوطن لهذا لا يمكن أن يتحقق وجودهم وفعلهم الحضاري المستمر إلا بإعطائهم فدرالية خاصة بهم ولأننا نرى أن وحدة الوطن ممزقة ولن تعود إلى ما كانت عليه قبل عامين كما لا نجد أن الخرائط منزلة بالوحي ولها صفة القداسة الإلهية ولهذا يجب أن يتغير الشكل الإداري للجغرافيا السورية .

1= الشكل الإداري للمستقبل السوري والذي نطرحه بقوة هو الشكل الفدرالي المتميز لجميع المكوّنات العرقية والدينية والمذهبية ضمن وحدة للأرض السورية الفريدة في صياغتها وتكوينها التاريخي والقومي والديني والمذهبي واللغوي لأنها حق لكلّ السوريين وليست لمجموعة دون أخرى ومن الغبن أن تنادي فئة لنفسها دون أن تطرح المشكلة في جوهرها وصيغتها المتكاملة والموحدة لأنّ المعاناة هي ذاتها واقعة على الجميع.
2ً= العاصمة الفدرالية لسوريا تبقى دمشق .
3ً=يتم تقسيم المحافظات الحالية على أساس التواجد العرقي والقومي والديني والمذهبي لجميع مكوناتها ـ
ـ عدا المكون المسيحي الذي نرى أن نسميه المكوّن السرياني الآشوري الكلداني والمكوّن الأرمني نطرح رؤية مستقبلية إذا كنا نحرص على بقاء الوجود المسيحي في وعلى أرض أجداده التاريخية وسوريا من اسمه تستمد حروفها وتاريخها لهذا على جميع القوى والفعاليات والقوميات والمذاهب والمشارب أن تقرّ بإنشاء مايلي :

1َ= إنشاء فدراليتين للمكوّن المسيحي السرياني والأرمني في سوريا .
الفدرالية الأولى :تقوم على شطآن نهر الخابور ،(فدرالية الخابور أو بيت نهرين).
مركزها القسم الشمالي لمدينة الحسكة .
ـ ونقصد القسم الذي يقع شمال نهر الخابورـ وتمتد أرضها شمالاً بجانب الطريق المؤدي لصفيا ومنها إلى الغرب حيث قرية تل جميلو وشمالاً حتى قرية تل غزال وغرباً حتى قرية العبا واللوذي و مدينة رأس العين وتل حلف(غويزانا الآرامية) وجنوباً باتجاه جبل مايُسمى بعبد العزيز ويشمل أراضي القرى الآشورية والمناجير وصولاً إلى أعلى منتصف جبل عبد العزيز(ميساسيلم) وشرقاً من أعلى نقطة في منطقة مغلوجة باتجاه مدينة الحسكة كلّ هذه الأرض هي فدرالية للمسيحيين الجزريين نقترح تسميتها فدرالية بيت نهرين وهي حق لكلّ من ينتمي للجزيرة السورية من المكوّن المسيحي سواء أكان سريانياً أم آشورياً أم كلدانياً (والكل واحد ) والأرمني).وحتى الإخوة اليازيد وغيرهم ممن كان أجداه في نصيبين والقامشلي .
كما ونرى أن يخلي المسيحي مكان تواجده في المناطق ذات الغالبية الكردية والعربية بدءً من عين ديوار وحتى الدرباسية وجنوب مدينة الحسكة وينتقل للفدرالية المحددة آنفاً .
وأما الفدرالية الثانية: للمكوّن المسيحي في الداخل فنرى أن تنشأ على قسم من أراضي محافظة حمص وأغلبها يتمركز ابتداء من زيدل وفيروزة ودمينة الشرقية والغربية وقسم من ربلة والقصير ووادي النصارى وأن يكون لهذه الفدرالية منفذ على البحر يجتمع إليها جميع المسيحيين من جنوب سوريا من سويداء ودرعا ودمشق وحماة وحلب وإدلب واللاذقية وطرطوس كما ويحق للمسيحي في الجزيرة أن ينضم إليها.على أن يُسمح للمسيحي الذي يريد البقاء في المكان الذي هو به له الحق في ذلك .
3ً= أن تساهم المرحلة الانتقالية بوصفها امتحاناً للديمقراطية والحرية والعدالة .أن تساهم هذه المرحلة في منح المسيحيين في جميع المحافظات السورية الحق والحماية على بيع ممتلكاتهم وقدرتهم على شراء أراضٍ للبناء في الفدراليتين العتيدتين ـ فدرالية الخابور بيت نهرين وفدرالية وادي النصارى .
4ً= أن يقر الدستور الاتحادي السوري بهاتين الفدراليتين على أنهما حق شرعي للمكوّن المسيحي السوري ولا يمكن الاعتداء عليهما واعتبارهما كدولتين قائمتين لهما السيادة في كلّ شيء.
5ً= وإذا لم يتحقق ما طرحناه ـ ويمكن أن تقول الآلاف المؤلفة بأنّ هذا الطرح هو المستحيل بعينه بالرغم من أنه حقٌ وهو جزءٌ من أرض الأجداد.نرى أنّ الآخر لا يمكن أن يكون ديمقراطياً وسيبقى إقصائياً بامتياز كما أنّ الإنسان المسيحي سيبقى يتملكه الخوف ومن هنا وعليه كنتيجة نرى أن يهاجر جميع من يشاء من المسيحيين السوريين لأن المستقبل مظلم والمذابح قادمة وما تمّ حتى الآن هو بدء المخاض وليست كلّ الحقائق ونحنُ نعلم سيتاجر بكم أيها الذين ستستبدلون قوماً بقوم وجماعة بجماعة وأنتم من تعود على الذل والخنوع سيتاجر بكم التجّار وباعة الوطنية والإخلاص وسيقدمون لكم أمثلة عن تجاربهم وديمقراطيتهم وحبهم للسلام والعدل والآمان لكنهم يستخدمونكم كورقة للمتاجرة أمام دول الغرب وستبقون رهائن هناك وإذا كان أجدادنا وآباءنا قد أخطئوا حين لم يجتمعوا بعد سفر برلك وما جرى علينا في منطقة واحدة لنكون أقوياء فإنكم تتابعون نفس الخطأ وتبنون الأديرة والكنائس والمعاهد والجامعات لمن أيها السادة تبنون ؟!!!! ألعلكم قد حصلتم على دولة معترفاً بها عالمياً...؟!! أشك في أنكم تقرأون في الليل الدامس ما يُحاك لكم.
وعليكم أن توجدوا ضوابط واقعية وليست تلك الأماني المهترئة ....عليكم أن تهاجروا لأنّ الوقت قاس ٍ ومن لا يموت لا يمكن أن يحصل على حقه ...اقرأوا مسيحيتنا قراءة جديدة جددوا في أذهانكم....فعّلوا مقولة السيد الرب( كلّ ما تحلوه..وكلّ ما تربطونه...)...فهي مفتاح الوجود...

اسحق قومي
ألمانيا
24 /9/ 2012 م.
http://www.ishakalkomi.com
sam1541@hotmail.com


[/align]
المرفقات
الوجود المسيحي في سوريا.jpg
الوجود المسيحي في سوريا.jpg (31.76 KiB) تمت المشاهدة 788 مرةً
آخر تعديل بواسطة اسحق قومي في الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 10:16 am، تم التعديل مرة واحدة.

ليَّ مملكة واسعة الأرجاء ِ أسميتها الحبّ والنهار سيجمع البشر
اسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
sam1541@hotmail.com

صورة العضو الشخصية
أبو يونان

المدير الفني
مشاركات: 3210
اتصال:

Re: ما هي مستحقات الوجود المسيحي في سوريا بعد العواصف والخرا

مشاركة#2 » الاثنين سبتمبر 24, 2012 11:15 pm

الأصابع الخفية التي رسمت سيناريو العراق في تدميره وتخريبه وتهجير أهله الأصليون
هي نفسها اليوم تحرك اللعبة في سوريا وتعيد السيناريو بنفس القذارة
وهي نفسها ستمنع كل ما يخطط المفكرين لصالح شعبنا
لأن الأداة واحدة والهدف واحد وهو تدمير الإنسان الشرقي
والرب يكون مع شعبنا
صورة
صورة

اسحق قومي

عضو
مشاركات: 172

Re: ما هي مستحقات الوجود المسيحي في سوريا بعد العواصف والخرا

مشاركة#3 » الأربعاء سبتمبر 26, 2012 1:50 pm

أبو يونان كتب:الأصابع الخفية التي رسمت سيناريو العراق في تدميره وتخريبه وتهجير أهله الأصليون
هي نفسها اليوم تحرك اللعبة في سوريا وتعيد السيناريو بنفس القذارة
وهي نفسها ستمنع كل ما يخطط المفكرين لصالح شعبنا
لأن الأداة واحدة والهدف واحد وهو تدمير الإنسان الشرقي
والرب يكون مع شعبنا



الأخ ros3: الملفونو أبو يونان .
أشكر لك مرورك وتسجيلك هنا وعمق ما كتبتَ .
أتمنى أن نصحو قبل أن تندثر معالمنا ووجودنا.
أخوكم
اسحق قومي
ألمانيا
26/9/2012م

ليَّ مملكة واسعة الأرجاء ِ أسميتها الحبّ والنهار سيجمع البشر
اسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
sam1541@hotmail.com

العودة إلى “منتدى الأديب اسحق قومي”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل