أ لأنّكِ امرأةٌ؟ شعر: فؤاد زاديكه

أضف رد جديد
فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

أ لأنّكِ امرأةٌ؟ شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الأحد إبريل 26, 2009 8:30 am

ألأنّكِ امرأةٌ؟




ألأنَّكِ امرأةٌ، لذلكَ قد تخطّاكِ القدرْ,

ضربَ المشاعرَ و الأنوثةَ، كلَّ إحساسٍ عقرْ؟

ألأنّكِ امرأةٌ، لذلك شوّهوا الرّوحَ العَطِرْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، و وجهُكِ ساطعٌ مثلَ القمرْ

رغبوا التقوقعَ و التظاهرَ, رفضُهم شاء الأثرْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، تكدّسَ في حياتكِ كُلُُّ مُرّْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، تفلسفوا و استفزّوا معنى حُرّْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، تراشقوا حسنَكِ في ما أضَرّْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، قضى غاياتِهِ الوحشُ الذّكرْ

شبقاً و حطّمَ عرشَ عزتّكِ انفجرْ؟

ألأنّكِ امرأةٌ، مُنعتِ مِنَ التأمّلِ و النظرْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، ترهّلَ وضعُكِ انشقّتْ صُوَرْ؟

صفعَ الأبُ الوجهَ الجميلَ، يخالُ في هذا انتصرْ

و يجيءُ يتبعُ نهجَهُ الزوجُ الغبيُّ المُختَمرْ

بتوارثِ الأفكارِ و الجهلِ المريضِ المنتشِرْ.

ألأنَّكِ امرأةٌ، يُريدُكِ متعةً عندَ السّفرْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، يُحَطِّمُ منكِ أحلامَ العُمُرْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، توجّبَ خوضُكِ البحرَ الخَطِرْ

و ركوبُكِ الأهواءَ, و الإخضاعُ للوضعِ القَذِرْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، يكونُ العنفُ قد أفتى، أمرْ؟

ألأنَّكِ امرأةٌ، عليكِ الموتُ يا أحلى البشرْ؟
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
أبو يونان
المدير الفني
المدير الفني
مشاركات: 3210
اشترك في: الجمعة مارس 13, 2009 5:36 pm
اتصال:

أ لأنّكِ امرأةٌ؟ شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة أبو يونان » الأحد إبريل 26, 2009 2:51 pm

تودي ملفونو فؤاد على هذه القصيدة الجميلة
وللأسف في المجتمعات المتخلفة تعتبر هذا المخلوق الجميل والرقيق
ما هي إلا سلعة يمتلكها ويتصرف بها كما يشاء
صورة
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

أ لأنّكِ امرأةٌ؟ شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الأحد إبريل 26, 2009 11:21 pm

تودي taw: ملفونو فؤاد على هذه القصيدة الجميلة
هذا هو قدر المرءة في مجمعات تسيطر عليها قوة العضل وليس قوة العقل
نتمنى ان تصل اهداف الرسالة إلى من بحاجة إلى تغير المفاهيم والقيم
اتجاه المرءة التي هي الأم والأخت والأبنة والزوجة والعمة والخالة والجدة وووووووووو
باقة ورد معطرة لكل نساء العالم
ros3: ros3: ros3:
صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

أ لأنّكِ امرأةٌ؟ شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الاثنين إبريل 27, 2009 7:01 am

[center]الصديقان الغاليان أبو يونان و الدكتور جبرا. مروركما كان نفحة عطر من سلام الروح و عبير صدق من المحبة و الوفاء. شكراً لكما و أتمنى من كل قلبي أن يستمر التواصل الجميل و المفيد بين موقعينا. سلام محبة و نعمة الرب يسوع معكم جميعا.[/center]
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
أبن السريان
عضو
عضو
مشاركات: 3314
اشترك في: الاثنين مارس 30, 2009 10:08 pm

أ لأنّكِ امرأةٌ؟ شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة أبن السريان » الثلاثاء إبريل 28, 2009 12:49 am

شكراً على ما سطرته يداك وكتبه قلمك وأختلجته مشاعرك
ماذا أصاب ويصيب هذا الملاك على الأرض آدم خلق من التراب .وأعز الله حواء فخلفها من دم ولحم هل يوجد أعظم من هذا إن الله كرمها ونحن الذكور نستغلها أبشع استغلال بالجسد والروح والأحاسيس نحن مجبولون بالأنانيه ربما الكثير لايعترف بهذا... من منا سهر الليالي على أبنه...أو... حمله ساعات أما هي فحملته 9 شهور دون آخ أو أوف....متى يأتي الزمان وننصف هذا الملاك؟
شكراُ لحزنك على حال حواء
م:سمير روهم

بركة الرب jes: معكم
mari: أخوكم: أبن السريان mari:


صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

أ لأنّكِ امرأةٌ؟ شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الأربعاء إبريل 29, 2009 3:07 pm

[center]شكراً على ما سطرته يداك وكتبه قلمك وأختلجته مشاعرك
ماذا أصاب ويصيب هذا الملاك على الأرض آدم خلق من التراب .وأعز الله حواء فخلفها من دم ولحم هل يوجد أعظم من هذا إن الله كرمها ونحن الذكور نستغلها أبشع استغلال بالجسد والروح والأحاسيس نحن مجبولون بالأنانيه ربما الكثير لايعترف بهذا... من منا سهر الليالي على أبنه...أو... حمله ساعات أما هي فحملته 9 شهور دون آخ أو أوف....متى يأتي الزمان وننصف هذا الملاك؟
شكراُ لحزنك على حال حواء
م:سمير روهم[/center]


أخي الأستاذ سمير روهم أشكر لك تواصلك الحبيب مع حرفي و الرب يسوع يبارك حياتك. إن المرأة في المجتمعات العربية و الإسلامية مغبونة الحق و مستغلة و غير معترف بحقوقها بل تعتبر كسلعة بكل اسف, علما بأنها العنصر الأهم في المجتمع فهي الأم المربية و الزوجة المعينة و الأخت الحنون و البنت المنتجة.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب فؤاد زاديكه“