صفحة 1 من 1

أيّها الإنسانُ. شعر: فؤاد زاديكه

مرسل: السبت إبريل 25, 2009 7:18 am
بواسطة فؤاد زاديكه
أيُّها الإنسانُ





[center]أيُّها الإنسانُ حرفٌ


أنتَ في سطرِ الزمانْ




سوف لن تقوى ثباتاً


حين يسطو العنفوانْ




من جحيمٍ مُستَبِدٍّ


جارفاً عمقَ المكانْ!




أيُّها الإنسانُ, أنتَ


مَنْ يناجي الاْفتتانْ




مَنْ يغنّي حتّى ينسى


كلَّ أشكالِ الهوانْ




كلَّ أحزانِ المعاني


ليس في الدنيا أمانْ!




أيُّها الإنسانُ قلْ لي:


ما الذي ماضيكَ كانْ؟




ماذا مِنْ يومٍ لديكَ


أيُّ آتٍ منه بانْ؟




إنَكَ الحرفُ الرّكيكُ


ينقُصُ الحرفَ اتّزانْ.




فلتوازِنْ في حياةٍ,


مُطلِقاً روحَ الحنانْ




وَ لْتُجَدِّدْ كلّ شيءٍ


فيكَ. تنسى الاحتقانْ!

__________________
Fouad.Zadieke@online.de[/center][/size
]

أيّها الإنسانُ. شعر: فؤاد زاديكه

مرسل: السبت إبريل 25, 2009 12:27 pm
بواسطة أبن السريان
شكراً ياأخي الحبيب فؤاد على هذه القصيده الرائعه المعبره
لولا المحبه بين الناس لما صار الإنسان إنسان
م:سمير روهم

أيّها الإنسانُ. شعر: فؤاد زاديكه

مرسل: الأحد إبريل 26, 2009 8:32 am
بواسطة فؤاد زاديكه
شكرا لك أخي سمير على مرورك و تشجيعك و أتمنى أن تتواصلوا معي في موقعي أيضا لكي تكون الفائدة مشتركة فيما بيننا جميعا. دمتم بمحبة الرب يسوع و حفظه.

أيّها الإنسانُ. شعر: فؤاد زاديكه

مرسل: الأحد إبريل 26, 2009 2:20 pm
بواسطة أبو يونان
[center]شكراً أستاذنا الغالي فؤاد على هذه القصيدة الجميلة
ويا ليت يتذكر الإنسان أنه من التراب خلق ولكنه ينسى ذلك
[/center]

أيّها الإنسانُ. شعر: فؤاد زاديكه

مرسل: الأحد إبريل 26, 2009 7:01 pm
بواسطة أبن السريان
أخي بالرب فؤاد الحبيب
كم يسعدني أن أتشرف بزياره موقعك .
ما أجمل أن ترى العالم كله في كلمات يسطرها كاتب أو شاعر .
.....بالكلمه صار الوجود ...
... ووجودك يغني بلا حدود...
م:سمير روهم

أيّها الإنسانُ. شعر: فؤاد زاديكه

مرسل: الاثنين إبريل 27, 2009 6:58 am
بواسطة فؤاد زاديكه
[center]الصديق الغالي أبو يونان و المحب الغالي المهندس سمير روهم. الرب يبارك حياتكما. إني سعيد بالتواصل مع ابناء شعبنا السرياني عبر موقعي الثاني هذا و أتمنى أن نتعاون على المحبة و العطاء و الفائدة المشتركة العامة. مروركما فيه عطر المحبة و الفرح.[/center][/color]