داءُ الإرهاب الفتّاك. شعر: فؤاد زاديكه

أضف رد جديد
فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

داءُ الإرهاب الفتّاك. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الأحد فبراير 28, 2010 4:18 pm

داءُ الإرهاب الفتّاك
سيعلو صوتُنا فوقَ السّماءِ
ونجلو غيمةً ما مِنْ عناءِ

سنُعلي صوتنا بالحقِّ أقوى
فلا نخشى صنيعَ الأغبياءِ

أرادوا طمسنا، إسكاتَ صوتٍ
جميلِ الشدوِ في عذبِ الغناءِ

كشفنا عارَهم و الزيفَ جئنا
نعرّي ما لديهم مِنْ غباءِ

جموعٌ لا تعي غيرَ الفتاوى
و لا تدري مضامينَ البقاءِ

و لا تسعى إلى خيرٍ، و لكنْ
تعيشُ الكفرَ في أغبى رياءِ.

يقيناً لن يرى الترهيبُ منكم
لدينا غيرَ تصميمِ الفِداءِ.

فعمرُ الظلمِ و الإرهابِ ليس
طويلاً، سوف يمضي للفناءِ.

وقودُ الحقدِ بارودٌ سيقضي
عليهم. صدّقوا يا أصدقائي.

تعرّى وجهُ إرهابٍ ذميمٍ
و يوميّاً نرى حجمَ البلاءِ.

بلاءٌ أغرقَ الدنيا دماءً
و شاءَ اللهُ تقديسَ الدماءِ

فهذا العنفُ و الإرهابُ ليس
سوى حرفٍ مِنَ النصِّ الوباءِ

نصوصٌ أظلمت منها المعاني
فجاءت في تفاسيرٍ هُراءِ

كأنَّ اللهَ للإجرامِ يدعو
إلامَ الجهلُ يا قومَ الهُراءِ؟

و حقِّ الخالقِ الخلاّقِ أنتم
بلاءُ الكونِ في تشخيصِ داءِ

و مهما حاولتْ كلُّ المساعي
شفاءً، ليس شيءٌ مِنْ شفاءِ

فهذا الداءُ فتّاكٌ خبيثٌ
عسيرٌ، أن يُعافى بالدواءِ.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

داءُ الإرهاب الفتّاك. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الاثنين مارس 01, 2010 1:51 am

بالفعل أن الارهاب هو داء فتاك
أنه مرض مزمن خطير على الإنسان

تودي ساغي ميقرو ملفونو فؤاد
على هذه القصيدة التي تحاكي إهاب هذا الزمان
إرهاب المسالمين الابرياء
فلماذا هذا الارهاب يا أبناء الارهاب
تعب الكون والبشر من هذا الداء الذي ليس له دواء


صورة

صورة العضو الرمزية
أبو يونان
المدير الفني
المدير الفني
مشاركات: 3210
اشترك في: الجمعة مارس 13, 2009 5:36 pm
اتصال:

داءُ الإرهاب الفتّاك. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة أبو يونان » الاثنين مارس 01, 2010 5:24 am

[center]شكراً أخي العزيز وأستاذنا الغالي فؤاد على هذه القصيدة الرائعة
ولكن يا عزيزي لا دواء لهذا الداء الذي انتشر بيننا
نطلب من الرب له المجد أن ينقذ أبنائه من هذا الداء
[/center]
صورة
صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

داءُ الإرهاب الفتّاك. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » السبت مارس 06, 2010 9:50 am

بالفعل أن الارهاب هو داء فتاك
أنه مرض مزمن خطير على الإنسان

تودي ساغي ميقرو ملفونو فؤاد
على هذه القصيدة التي تحاكي إهاب هذا الزمان
إرهاب المسالمين الابرياء
فلماذا هذا الارهاب يا أبناء الارهاب
تعب الكون والبشر من هذا الداء الذي ليس له دواء


ربما يستغرب البعض أخي جبرا لماذا أكرر كثيرا الحديث عن الإرهاب و أكتب فيه الأشعار الكثيرة. إن هذا لا يقود إلى الملل بل إلى المزيد من اليقظة لفضح و تعرية من يقومون بهذا و متى انعدم الإرهاب و انتهى أمره فلا تعود الناس تتحدث عنه. من الضرورة بمكان أن نفضح هذا الإرهاب كل يوم و أن نذكّر بالمخاطر التي يتسبب للبشرية بها. شكرا لمرورك الجميل.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

داءُ الإرهاب الفتّاك. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » السبت مارس 06, 2010 11:10 am

الأرهاب بالفعل هو مرض عضال
وهذا من الطبيعي أن كل مرض يصيب الإنسان
يجب معالجته وملاعقة تناول جرعات الدواء باستمرار
حتى يشفى ويعافى منه.

وهكذا البشرية بهذا العصر أصيبت بمرض عضال حاد جدا وهو مرض مزمن والصعب بهذه السهولة التخلص منه
لذلك من المفروض ان يحال إلى غرف العمليات وباسرع وقت
لأستئصال هذا المرض من جسد البشرية من هذا العالم.

فعلى كل الاطباء تقديم الدواء الذي يرونه مناسباً
صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

داءُ الإرهاب الفتّاك. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الثلاثاء مارس 09, 2010 6:48 pm

شكراً أخي العزيز وأستاذنا الغالي فؤاد على هذه القصيدة الرائعة
ولكن يا عزيزي لا دواء لهذا الداء الذي انتشر بيننا
نطلب من الرب له المجد أن ينقذ أبنائه من هذا الداء

الحبيب أبو يونان. لمرورك نكهة الفرح و لتشجيعك دعم قوي و لصدقك جناح يحلّق بعيدا في سماء الأمانة و الوفاء. الرب يقويك يا صديقي و يمنحك دوام الصحة و العافية.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب فؤاد زاديكه“