إنّ (أمريكا) شريكٌ. شعر: فؤاد زاديكه

أضف رد جديد
فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

إنّ (أمريكا) شريكٌ. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الأربعاء فبراير 03, 2010 7:08 pm

إنّ (أمريكا) شريكٌ


إنّ (أمريكا) شريكٌ
بالذي يجري بمصرَ

دعمّها الحامي نظاماً
مُستَبِدّاً, باتَ كُفرا.

همُّها تُبقي نظاماً,
حتّى لو باللهِ ضرَّ.

ما لها همٌّ و غمٌّ,
أن يموتَ القبطُ قهرا

فالذي يبقى الأهمُّ,
تحيا إسرائيلُ نصرا.

لم يعدْ للناسِ بعضٌ.
ممّا قد أسموهُ صبرا.

طغمةُ الإرهابِ زادتْ
ظلمَها عنفاً و قَسرا

لو أتتْ (أمريكا) وَقفاً
دعمّها منعاً و حَسرا

لاستوتْ أحوالُ قبطٍ,
و ارتقتْ دهراً و دهرا.

دعمُ أمريكا يصبُّ
في جيوبٍ, نحنُ أدرى

بالذي يجري, فهذا
لم يعدْ بالخافي أمرا.

أن يعاني القُبطُ قتلاً,
يأتي تفجيراً و نَحرا

و الدّمُ المسفوكُ يجري
فائضاً نهراً و بَحرا

إنّما أمرٌ بسيطٌ,
بل هُمُ استحلوهُ سرّا.

ليسَ مِنْ سرٍّ يدومُ.
إنّه قد صار جَهرا.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صليبا
عضو
عضو
مشاركات: 2125
اشترك في: الخميس إبريل 23, 2009 1:06 pm

إنّ (أمريكا) شريكٌ. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة صليبا » الجمعة فبراير 05, 2010 5:58 pm

فى هذا الإطار يمكن فهم ما يجرى فى العالم الآن وفي مصر وخاصه امريكا هي الداعم لمصر
عسكريا واقتصاديا وسياسيا كامل تجعلها شريكاً فعلياً في ما يجري
فعلا كما خط قلمك استاذي الغالي فؤاد هو الصحيح اهم شئ المصالح ؟؟؟؟؟؟ تقبل تحياتي
[center]مَغْبُوطٌ هُوَ الْعَطَاءُ أَكْثَرُ مِنَ الأَخْذِ

صورة
[/color]
[/center]

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

إنّ (أمريكا) شريكٌ. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الجمعة فبراير 05, 2010 8:58 pm


إنّ (أمريكا) شريكٌ
بالذي يجري بمصرَ


أن أمريكا شريكة ما يجري
ليس بمصر فقك بل بالمنطقة بكاملها
وأكثر بل في العالم باسره.

تودي ملفونو فؤاد على هذه القصيدة التي
اشرت بالأصبع الى من يلعب بالدول والحكومات في العالم،
وأيضا إلى هذا الدعم اللامحدود إلى اسرائيل، وهما مسئولين عما يجري في منطقة الشرق الاوسط بكل شاردة وواردة.
المصالح هي تحكم وهي تقرر.
صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

إنّ (أمريكا) شريكٌ. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الجمعة فبراير 05, 2010 10:30 pm

[center]فى هذا الإطار يمكن فهم ما يجرى فى العالم الآن وفي مصر وخاصه امريكا هي الداعم لمصر
عسكريا واقتصاديا وسياسيا كامل تجعلها شريكاً فعلياً في ما يجري
فعلا كما خط قلمك استاذي الغالي فؤاد هو الصحيح اهم شئ المصالح ؟؟؟؟؟؟ تقبل تحياتي
[/center]


المصالح هي الوحيدة التي تتحكم بمصائر الشعوب. المزيد من الغنى الفاحش, المزيد من الحروب لاستعباد الشعوب الفقيرة فقط من أجل زيادة ثروة الغزاة و الأقوياء. الوضع في مصر معروف فهي حصلت لقاء اتفاقية السلام ما لا حصر له من الأموال أكثرها ذهب إلى جيوب أصحاب السلطة العليا أولا و من ثم السلطة الأدنى منها. أن يموت الأقباط أو يعيشون فهذا لا يهمّ أمريكا و لا العالم الغربي الذي فصل الدين عن الدولة. شكرا لمرورك يا أخي المحب منسى و باركك الرب.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

إنّ (أمريكا) شريكٌ. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الجمعة فبراير 05, 2010 10:34 pm

إنّ (أمريكا) شريكٌ
بالذي يجري بمصرَ

أن أمريكا شريكة ما يجري
ليس بمصر فقك بل بالمنطقة بكاملها
وأكثر بل في العالم باسره.

تودي ملفونو فؤاد على هذه القصيدة التي
اشرت بالأصبع الى من يلعب بالدول والحكومات في العالم،
وأيضا إلى هذا الدعم اللامحدود إلى اسرائيل، وهما مسئولين عما يجري في منطقة الشرق الاوسط بكل شاردة وواردة.
المصالح هي تحكم وهي تقرر.

يا غالينا دكتور جبرا هذا بات من الأمور الأكثر من واضحة. أمريكا تلعب اليوم بمصير العالم كما يحلو لها, و لا أعتقد أن أي شيء يمكن أن يحصل في العالم دون موافقة أمريكا. حتى الإرهابي أسامة ابن لادن هو متفق مع أمريكا و يقبض مالا من أجل الإسهام في القضاء على الإسلام. إنه من أكبر الأسباب التي سوف تؤدي إلى تضييق الخناق على الإسلام و المسلمين. شكرا لمرورك يا غالي. المصالح المصالح و من ثم المصالح هي من يدير العالم في هذه الأزمنة التي انعدمت فيها الأخلاق.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب فؤاد زاديكه“