الأسد وولاية الثعالب 6. بقلم فؤاد زاديكه

أضف رد جديد
فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

الأسد وولاية الثعالب 6. بقلم فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الثلاثاء فبراير 02, 2010 7:41 pm

الأسد وولاية الثعالب

القسم السادس



حاول الثعلب الجاسوس جاهداً وبكل الأساليب والحيل التي توصّل إليها دهاءه من أن يقنع مجلس الثعالب بفكرة التخلّي عن الاتفاق الذي تمّ التوصّل إليه والذي بموجبه سيحكم كل ثعلب لمدة ثلاثة شهور متتالية وإلى أن تنقضي المدّة على حكم الجميع للولاية يصار إلى الاتفاق على أفضل الثعالب ليكون الوالي الدائم.
عندما لم يستطع الثعلب إقناع المجلس برأيه للعدول عن الاتفاق حاول البدء في نشر عوامل الخلاف والبلبلة بين صفوفهم في سعي منه لضرب وحدتهم الداخلية - عملا بمبدأ فرّق تسدْ - لكنّ الثعالب أدركوا من خلال مساعي الثعلب ومحاولاته أنه يهدف إلى الإساءة إلى الولاية وأن أفكاراً معيّنة تدور في رأسه تهدف إلى خدمة جهة غريبة ما غير معلومة, وبدأ نهجه يزداد وضوحاً يوما بعد آخر إلى أن تناهى إلى أسماع الثعالب أن اجتماعات سريّة تعقد بين الثعلب الجاسوس والأسد بعيداً عن أنظارهم وهم لا يعرفون ما الذي يجري ويدور من اتفاقات سريّة ومخططات تآمرية تهدف بالتأكيد إلى النيل من الولاية.

بعدما انكشفت أوراق الثعلب أمام جماعته وصار منبوذاً لم يعد أحد يتحدّث إليه أو يتعاطى معه أخفقت مساعي الأسد في بسط نفوذه وسيطرته عليهم لذا قرّر بسرعة أن يتخلّص من هذا الثعلب الذي لم يحقّق له رغبته في إخضاع الولاية لسيطرته وتبعيته ولانكشاف أمره حيث أن وجوده بات عبئاً عليه. استدعى الملك الأسد الثعلب إلى ديوانه وعلى مرأى من أعوانه والمقرّبين إليه أمر بقطع لسانه لينزف حتى الموت جزاء عدم وفائه بالوعود التي كان قطعها على نفسه أمام الأسد, هذا من جهة ومن جهة أخرى لأن أوراقه تمّ كشفها ولم يعد وجوده مفيداً للأسد بل هو مضرّ به ومسيء له هذا ما قاله للثعلب الجاسوس, فكان التخلّص منه هو السبيل الوحيد ليسعى الأسد إلى أساليب أخرى يتمكّن بواسطتها من إرضاخ هذه الولاية إلى حكمه المطلق وكان يعتقد أنّه بقضائه على الثعلب الحكيم والجماعة التي معه ستفتح له الأبواب على مصراعيها لتحقيق مآربه في إذلال الولاية لكن ذلك لم يتحقّق.

بدأ الأسد يسعى سعياً حثيثاً من أجل خلق البديل لهذا الثعلب الجاسوس لكن كيف يمكن له تحقيق ذلك وخاصة أن الثعالب بدأت لا تثق بأي مقترح يأتي من طرفه أو بأي ثعلب أو أسد يأتي متحدثاً باسمه لانعدام الثقة بينهم ولثبوت سوء نيّة الأسد تجاه ولاية الثعالب.

استمرّ الوضع على ما هو عليه إلى أن تمّ في النهاية اختيار الثعلب الأكثر حكمة ودراية وهكذا بدأت الولاية عهداً جديداً. فصارت الولاية أقوى ممّا كانت عليه أيام الثعلب الحكيم فعقد الأسد جلسة مغلقة مع أركان حربه وأصحاب الخطط العسكرية وعرض عليهم فكرة غزو ولاية الثعالب لتحطيم إرادتها وإخضاعها بالقوّة إلى سلطة الثعالب ويرى الملك الأسد أن يقيم والياً عليهم من الأسود ليشعروا بالهيبة من الأسد ويظلّوا على خضوع دائم له.

وافق أغلبية المستشارين العسكريين على فكرة الهجوم العسكري لكن أحد الأسود الطاعنين في السنّ والذي كان خبر الحياة وتجاربها قال لو سمح لي السيّد الملك بإبداء رأيي دون غضب فإن لديّ ما سأعرضه عليه. فأجابه الأسد بكل رحابة صدر. قال الأسد الحكيم للملك: يا سيّدي الملك نحن قرأنا التاريخ جيّداً واستخلصنا منه عبراً كثيرة ودروساً لا يجوز أن نهملها فهي تجنّبنا الوقوع من جديد في مطبّات قد لا تحمد عقباها. لذا فإني أقول إن القوة الغاشمة قد يكون بمقدورها أن تقهر إرادة الثعالب وتسقط حكمهم وتجعلهم يخضعون لسلطان مولاي الملك لكن سيكون ذلك بالإكراه والضغط والترهيب وهذا لن يكون خياراً حسناً بل سيقود في النهاية إلى مزيد من الحقد ومزيد من التحامل على مملكة الأسد وقد يتعاونون مع ولايات أخرى للتخلّص من حكمك وبالتالي القضاء على حكمك هنا في هذه المملكة. وإني أرى أن هذه الخطوة التي وافق عليها صقور قيادتك ليست مضمونة النتائج وقد تعود علينا بضرر بالغ.

دهش الملك لما سمعه من الأسد الحكيم وكان يدرك مدى وفاء هذا الأسد له ولمملكته وأن آراءه تأتي صائبة على الأغلب وشاء أن يعمل بما عرضه عليه لكنّ غروره المعهود منع عليه ذلك ورأى في تراجعه ضعفاً قد يفسّره الأسود وبهذا تقلّ هيبته عندهم لذا أسرع بالتوجّه إلى مستشاريه سائلا ما رأيكم بما سمعتم؟ أجابوا يا سيّدي الملك إنّ الأسد العجوز قد خرف ولم يعد عقله يعمل كما كان سابقاً وبهذا فإننا نرى فيما يقول محض هراء وليس له اية ثوابت أو محاذير أو مخاوف وعليك أيها الملك القويّ أن تثبت للعالم وخاصة لهؤلاء الثعالب الصعاليك أنك ملك الغابة.

ازداد غرور الأسد لما سمعه من عبارات الإطراء الفارغة من الأسود والتي حوّلته إلى وحش كاسر لم يعد يفكّر بغير فكرة الانتقام وتحطيم ولاية الثعالب وهو القويّ الجبار الذي يجب أن يخضع له الجميع دون تردّد أو تذمّر.

يتبع...
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
أبن السريان
عضو
عضو
مشاركات: 3314
اشترك في: الاثنين مارس 30, 2009 10:08 pm

الأسد وولاية الثعالب 6. بقلم فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة أبن السريان » الثلاثاء فبراير 02, 2010 8:57 pm

شكراً لك أخي الحبيب فؤاد
هذه هي نهاية كل خائن الموت أما من الشعب أو من أسياده
بنرى ماذ سيحصل لهذاالمغرور والمصاب بجنون العظمة في الحلقة القادمة
ننتزرها بفارغ الصبر
بركة الرب معك
أخوك: أبن السريان

بركة الرب jes: معكم
mari: أخوكم: أبن السريان mari:


صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

الأسد وولاية الثعالب 6. بقلم فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الثلاثاء فبراير 02, 2010 10:48 pm

شكراً لك أخي الحبيب فؤاد
هذه هي نهاية كل خائن الموت أما من الشعب أو من أسياده
بنرى ماذ سيحصل لهذاالمغرور والمصاب بجنون العظمة في الحلقة القادمة
ننتزرها بفارغ الصبر
بركة الرب معك
أخوك: أبن السريان


أشكر مرورك يا غالي و هناك مفجآت كثير بدون أي شك, دعنا ننتظر القادم الذي سيكشف عن الخفايا, و يعلن عن الأسرار الدفينة.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

المهندس نعمان صومي
عضو
عضو
مشاركات: 109
اشترك في: الثلاثاء مايو 26, 2009 8:49 pm

الأسد وولاية الثعالب 6. بقلم فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة المهندس نعمان صومي » الأربعاء فبراير 03, 2010 2:03 am

الموقر الاستاذ فؤاد زاديكة المحترم...
سلام ونعمة المسيح معك ومع من تحب... وكل عام وانت بخير...
انني معجب بشخصك الكريم وبكتاباتك المتنوعة وتعليقاتك الجريئة... ومع اننا لم نلتقي حتى هذه اللحظة لكنني استمتع بقراءة ماتكتب.. وها انا اسطر اعجابي بما يدونه قلمك المدرار...
لك مودّتي واحترامي.. ros3:

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

الأسد وولاية الثعالب 6. بقلم فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الأربعاء فبراير 03, 2010 7:25 am

الموقر الاستاذ فؤاد زاديكة المحترم...
سلام ونعمة المسيح معك ومع من تحب... وكل عام وانت بخير...
انني معجب بشخصك الكريم وبكتاباتك المتنوعة وتعليقاتك الجريئة... ومع اننا لم نلتقي حتى هذه اللحظة لكنني استمتع بقراءة ماتكتب.. وها انا اسطر اعجابي بما يدونه قلمك المدرار...
لك مودّتي واحترامي..


أخي الجليل المهندس نعمان صومي. إنه لشرفٌ كبير لي أن أتعرف إليك شخصيا. لقد سمعت عنك الكثير من الصديقين أثرو و فادي بشير. مرورك أثلج صدري أما قول كلمة الحق فهذا هو دأبي و لن أكلّ أو أملّ, فالحياة موقف مشرّف, و الكلمة الجبانة ستصير إلى مزبلة التاريخ. أحييك و الرب يحفظك و عائلتك الكريمة بكل السلام و الصحة و الخير. سلام الرب يسوع معك.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب فؤاد زاديكه“