حُكمُ الموت. شعر: فؤاد زاديكه

أضف رد جديد
فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

حُكمُ الموت. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الخميس يناير 28, 2010 7:48 am

حُكمُ الموت




غيرُ مُجدٍ, ما مفيدٌ باعتقادي


ذَرفُ دمعٍ, و اتّشاحٌ بالسّوادِ




عندما الموتُ الرّهيبُ المُرُّ يأتي


آخذاً شخصاً عزيزاً باتّئادِ.




إنّهُ حكمٌ علينا ليس إلاّ,


فيهِ كلُّ الخيرِ مِنْ ربِّ العبادِ.




لو يعيشُ المرءُ, لا موتٌ يكونُ,


ليس مِنْ أرضٍ تفي بالازديادِ!




غيرُ مُجدٍ إنْ بكينا, أو ندبنا


حظَّنا, فالموتُ إنقاذُ العِبادِ




رحمةٌ للناسِ مِنْ مرمى عذابٍ,


عندما الأعمارُ تنحو للمِهادِ.




لا أرى في الموتِ إشعاراً لحزنٍ.


في وجودِ الموتِ مغزىً يا فؤادي




فافهمِ المغزى بعمقٍ كي تَعيهِ,


مُعْرِضاً عن طَرحِ مفهومٍ مُعادِ.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
أبن السريان
عضو
عضو
مشاركات: 3314
اشترك في: الاثنين مارس 30, 2009 10:08 pm

حُكمُ الموت. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة أبن السريان » الخميس يناير 28, 2010 8:37 am

سلام الرب معك
أخي الحبيب فؤاد
أنك أجدت في وصف أسباب وضرورة الموت على العباد
أنه قدر لابد منه
كأس مر لابد من شربه
فالرب ذاقه ليعطينا الحياة
بركة الرب معك
أخوك: أبن السريان

بركة الرب jes: معكم
mari: أخوكم: أبن السريان mari:


صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

حُكمُ الموت. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الخميس يناير 28, 2010 6:42 pm

سلام الرب معك
أخي الحبيب فؤاد
أنك أجدت في وصف أسباب وضرورة الموت على العباد
أنه قدر لابد منه
كأس مر لابد من شربه
فالرب ذاقه ليعطينا الحياة
بركة الرب معك
أخوك: أبن السريان

أجل أخي الحبيب و المبارك سمير, فإن للموت أسباب و ضرورة و قد أشرت إلى ذلك من خلال النص. هناك بعض القبائل و الشعوب عندما يأتيها مولود تحزن, فهي تعتبره أمانة و يجب عليها أن تحافظ على هذه الأمانة بكل أمانة و حرص, و عندما يموت الشخص يفرحون لذلك لأنهم يعتبرون قد تحرّروا من هذه المسئولية و أن الأمانة قد تم إعادتها إلى المصدر الذي جاءت منه. أشكرك يا غالي على ردك الجميل و ليبارك الرب حياتك.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

munir_qutta54
عضو
عضو
مشاركات: 676
اشترك في: الجمعة يناير 22, 2010 10:21 pm

حُكمُ الموت. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة munir_qutta54 » الجمعة يناير 29, 2010 8:18 pm

mari: ang2: jes: ang2:


استاذي واخي بالروح فؤاد مع كل الود والاحترام

اشتقت فجئت فقرأت وها انا ارد وعسى ربي يوفقني

باستحقاق الرد لحكم الموت 0

الولاده حقا جائت امانة ليحتضنها الانسان لانها هدية

الرب له لاستمرارية الحياة واعطانا اياها لان الدنيه هي

الواقعه الحقيقيه للموت لانها هي الموت اصلا ونحن نعيش

فيها اموات ولهذا الرب اعطانا الاخره لنحيا ونموت لنصل من

خلاص الدنيه لانها حياة الشيطان فهنا هو الشر الذي علمنا

اياه الرب لنختار من الدنيا بديلا عنه الخير وهو الحياة الابدية

هنا هي الاخره فتعني لنا بتفسير الرب الخير ليكون مميزا

للانسان كي يختار طريق الحق الذي اوعدنا بمجيئه وموته

من اجل خلاص البشريه من الخطيئة فجائت هنا الولاده كي

نتعلم من الايمان والاثبات فيه والبعد عن الشر من الشيطان

كي تستمر الحياة بلا خطيئه ويصبح الانسان مخلدا ولكن كان

صعبا من بداية زمن ادم وحواء فهنا اعتبرت الحياة هي واقعة

موت الانسان فيها اي نعيش بشكل اموات بها لاننا من الخطيئه

ولم ينسانا الرب في كوننا نعيش هذه الحاله فوعدنا بالايمان

كي يخلد في روح الانسان بحياته ليحصل عليه لا في الدنيا

بل في الاخر كي يخلصه من الموت اي شر الشيطان الذي

اخذ من الدنيا مصدرا له ليجلب الانسان اليه عن طريق الشهوات

كي يموت في الخطيئة حتى لايحيا بالايمان ليكسب الخير عل

الشر الذي يتميز به الشياطين 00 اذن ياخي في الاثنين الانسان

وفي هذا العصر تائها الاختيار فكان اختيار حكم الموت حرفا وكلمة

وجملة ومعنى رائع الذوق وهذا ماشدني للتعبير بالاعجاب لذوقك

الشفاف الغامض المعنى ولا يفهم التفسير الا من عرف من هو

فؤاد زاديكه فتقبل اعتذاري لاني اخذت من وقتك لترد على ردي

المتواضع امام يراعا مبتسا للعطاء فياليتني وفقت باحترام هذا

الموضوع متمنيا بالنجاح والتوفيق باستمرارية نبض فؤاد 0

سلام الرب معك

cro2: منير قطا
آخر تعديل بواسطة munir_qutta54 في الاثنين مايو 24, 2010 8:43 am، تم التعديل مرة واحدة.

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

حُكمُ الموت. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » السبت يناير 30, 2010 11:05 am

اذن ياخي في الاثنين الانسان

وفي هذا العصر تائها الاختيار فكان اختيار حكم الموت حرفا وكلمة

وجملة ومعنى رائع الذوق وهذا ماشدني للتعبير بالاعجاب لذوقك

الشفاف الغامض المعنى ولا يفهم التفسير الا من عرف من هو

فؤاد زاديكه فتقبل اعتذاري لاني اخذت من وقتك لترد على ردي

المتواضع امام يراعا مبتسا للعطاء فياليتني وفقت باحترام هذا

الموضوع متمنيا بالنجاح والتوفيق باستمرارية نبض فؤاد 0

سلام الرب معك

منير قطا


أخي الحبيب منير تجعلني صغيرا أمام هذا الكم الهائل من الثناء و هذا الفيض الغامر من المحبة. إن مرورك بهذا الفرح وسام على صدر حرفي الذي هو بحاجة إليكم جميعا. قلبك الكبير أحس ما فيه من وفاء و من تواضع و من محبة و هذه صفات لا تكون إلاّ في الإنسان الإنسان. نعم أنت إنسان إنساني الإنسانية أخي منير. أدام الرب عليك نعم بركاته و فتح عليك نوافذ العلم و المعرفة. كلمة شكر لا تفيك حقك.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

حُكمُ الموت. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » السبت يناير 30, 2010 11:23 am

نعم هذا هو حكم الموت

الموت ضرورة حتمية على الإنسان
لو لم يكن الموت لما كانت الحياة
فالحياة والموت متلازمتان للإنسان

ولو لم يكن الموت الطبيعي
لكانت الأرض مختلفة لما عليها وفيها

يولد الإنسان ويعيش على الأرض
ثم يموت ويحيا في السماء

تودي ساغي ميقرو ملفونو فؤاد
على اختيارك هذا الموضوع
وهذه الكلمات التي تعبر لنا عن الحياة والموت
وهذا هو حكم الموت

لكن هناك موتان
موت ابدي لا حياة بعده
وهناك موت بعده حياة أبدية

على الإنسان أن يختار
احد الموتين
فمن يختار ما للأرض
فيموت موت الأرض
وأما من يختار طريق الحياة الأبدية
لهم رجاء عظيم عند رب السماء
وهم يؤمنون ويسيرون على تعليم السماء
لهم ستكون الحياة الأبدية بعد الموت الطبيعي الموت الأرضي


ليعدنا الرب من الأموات الاحياء
صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

حُكمُ الموت. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » السبت يناير 30, 2010 11:30 am

تودي ساغي ميقرو ملفونو فؤاد
على اختيارك هذا الموضوع
وهذه الكلمات التي تعبر لنا عن الحياة والموت
وهذا هو حكم الموت


ألحبيب جبرا. على الشاعر أن يتناول جميع مواضيع الحياة المتشعبة و المختلفة, فهو لسان حال المعبّر عنها بما يملك من مشاعر و من إحساس إبداعي. شكرا لك و الرب يقوينا من أجل خدمة الإنسان و حياته.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

حُكمُ الموت. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » السبت يناير 30, 2010 11:35 am

تودي ساغي لك على هذا الابداع الذي نفتخر به
اتمنى ان يكون قلمك رنانا وصداه يسمع إلى أقاصي الأرض

الرب يبارك حياتك
ويديم قلمك
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب فؤاد زاديكه“