كلّما الأعمارُ طالتْ شعر/ فؤاد زاديكه كُلّما الأعمارُ طالتْ ساءتِ الأحوالُ أكثَرْ فالمعاناةُ ازديادٌ إنّها بالهمِّ تَ

أضف رد جديد
فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

كلّما الأعمارُ طالتْ شعر/ فؤاد زاديكه كُلّما الأعمارُ طالتْ ساءتِ الأحوالُ أكثَرْ فالمعاناةُ ازديادٌ إنّها بالهمِّ تَ

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الجمعة سبتمبر 30, 2016 9:52 am

كلّما الأعمارُ طالتْ

شعر/ فؤاد زاديكه

كُلّما الأعمارُ طالتْ
ساءتِ الأحوالُ أكثَرْ

فالمعاناةُ ازديادٌ
إنّها بالهمِّ تَزْخَرْ

كلّما الأحوالُ ساءتْ
اِبْتدا الإنسانُ يخْسَرْ

مُشكلاتُ الدّهرِ فيها
مُزْعِجٌ و الكلُّ ينفرْ

حتّى أنّ البعضَ مِنّا
رُبّما بالدّهرِ يكفُرْ

ليس للإنسانِ إلّا
أنْ يعي الدّنيا و يصبِرْ

واثِقًا مِنْ أنّ حُكمَ الد-
- دهرِ مكتوبٌ مُسَطَّرْ


إنّما لا بُدَّ منهُ
و الذي يجري مُقَدَّرْ

كلّما الأقدارُ دارتْ
أصبحَ الدّولابُ أكبَرْ

هلْ لنا و الحالُ هذي
مُمْكِنٌ ألّا نُفَكِّرْ؟
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب فؤاد زاديكه“