يا كارةَ الپُوشِ1

أضف رد جديد
فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

يا كارةَ الپُوشِ1

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الأحد فبراير 21, 2016 11:11 pm

[center]يا كارةَ الپُوشِ1



شعر: فؤاد زاديكه



يا كارةَ الپُوشِ كم في ذكرِكِ الأثرُ

يحكي زماناً و عهداً, تنتشتي الذِّكَرُ


أمّي و أمُّكَ في (ديريكَ) كمْ حَمَلوا

كاراتِ پُوشٍ على الأكتافِ. و النّظرُ


صوبَ الطريقِ بِجِدٍّ ليس تحرفُهُ

عنْ رؤيةِ المَدِّ لا الطّلعاتُ, لا الحُفَرُ


و الحبلُ يشهدُ كم عانتْ, و كم تعِبَتْ

مِنْ شدّةِ الحِملِ, زاغَ الفكرُ و البصرُ


كانتْ تُساهمُ في عَونٍ لأسرتِها

رغمَ المتاعبِ, حيثُ الفَقرُ يعتصرُ


قلبَ المعيشةِ, و الأحوالُ بائسةٌ

هذي الحقيقةُ يا هذا, و ذي العِبَرُ.


في كارةِ الپُوشِ درسٌ, بِتُّ أفهمُهُ

فَهماً, يُعبّرُ عن صدقٍ, و يعتَبِرُ


في وطأةِ الفَقرِ, بالُ المرءِ مُنشَغِلٌ

و قُدرةُ العقلِ في التفكيرِ تنحصرُ


أيُّ الوسائلِ أجدى, كي نلوذَ بها

حلاّ يناسبُ, فيه النيلُ و الظّفَرُ؟


أيّ الطرائقِ, فيها بعضُ مُؤتَمَلٍ؟

إنّ الحياةَ بها الأنواءُ و الخطرُ.


في كارةِ الپُوشِ معنىً, ليس يفهمُهُ

يوماً غنيٌّ, متى أموالُهُ كُثُرُ.


بعضُ المواقفِ و الأحداثِ تجعلُنا

فوقَ المصاعبِ, لا يصطادُنا قَدرُ


مَنْ عانى فقرَهُ في دنياهُ, لا يجبُ

أنْ يفقدَ الصّبرَ, إنّ اللهَ مُقتَدِرُ.


كارة: حُزمة أو ربطة كبيرة تُربط بحبل إلى بعضها يتمّ حملها على الظهر أو الكتف تُنقل إلى البيت لغراض البيع أو كعلف للحيوانات الخ.. الپُوشِ: الحشيش الناشف أو سيقان القمح بعد الحصاد.[/center]
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
المهندس إلياس قومي
مراقب عام
مراقب عام
مشاركات: 3487
اشترك في: الجمعة إبريل 02, 2010 5:02 pm

Re: يا كارةَ الپُوشِ1

مشاركة بواسطة المهندس إلياس قومي » الاثنين فبراير 22, 2016 1:00 am

[center]شكراً لك الشاعر فؤاد زادكية
كم من مرة حملناها على ظهورنا
ونحن بعد صغار هذه " كارة البوش "
أو السفير أو ماتخلفه حصادة القمح
بعد الحصاد .
دام قلمك منارة ، ودامت ديريك مصدر إلهام
ومحبة وشعر ...حيث نلتقي معا بأرواحنا
بين حقولها وبيادرها وداليات الكروم في بساتينها
... دمت ألقا
***
honn: sta: honn:
[/center]

صورة العضو الرمزية
حنا خوري
مشرف
مشرف
مشاركات: 2080
اشترك في: الأربعاء إبريل 01, 2009 11:58 am
مكان: Germany

Re: يا كارةَ الپُوشِ1

مشاركة بواسطة حنا خوري » الاثنين فبراير 22, 2016 11:14 am

بع مووو من امبيرحة كّفرك عيني وفتّحن وَحكي مع رووووحي وَقووووول ... سع مووو هاك الأشتقنا شَكتاباتو وِ... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وي يا اهلا وسهلا بهالطلة امن فوووق كارة البوش ... كا حلّقت هاوارك علي ... حق هاك عزرت آزخ كَ تَعدي شَ اعٍونك ف شيلا ...


تحياتي عزيزي فؤاد واهلا بك وبالكارة ووو
بركة عزرت آزخ معك

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

Re: يا كارةَ الپُوشِ1

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الاثنين فبراير 22, 2016 12:13 pm

عزيزي المهندس الياس قومي سعيد أنا بمرورك الجميل و لديريك ذكريات في قلوبنا لا يمكن أن تمحوها الأيام, و لكلّ موقف حكاية و لكلّ حكايةٌ طعمٌ خاص, على الرّغم من بعض ما كان يشوبها من تعب و جهد و مشاكل إلاّ أنّها تبقى ممتعة. الرب يحفظك بنعمته آمين.
أمّا حبيب قلبي حنّا فأش تَقولّك شأقولّكو اي اي أَنَستْ كَحِسّ فِروحي ته كيكو واحد يعيونّي على حَمل الكارة, قَي ميجي لِمبالك چاخِلْ عَرَقْ كَيحَلّق فهاك المو قُل اش إسمو دي ازحك إيلا ما اتّيق. وَرَك على عيني و راصي كِن جيت خَطوة بخطوة يا غالي و يا طيّب. تِعْرِف أشقد سيتو بيريت اشتغاليتك إلمينشبعْ مِنّا؟؟؟ كارات و كارات و كا إنسي هاوارات, أبوس بين عينيك الحلوين يا إبن آزخ البارّ.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: يا كارةَ الپُوشِ1

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الثلاثاء فبراير 23, 2016 10:07 pm

[center]كارة البوش كم لها ذكريات في طفولتنا
ليس فقط أن نحملها لا بل عندما يقترب عيد الصليب
نحن الأطفال نخرج لتنقية وجمع البوش مع شيقان الخرنوب والشوك
لك أجمل التحيات يا شاعرنا الفذ الصديق فؤاد زاديكه
ros2: ros3: ros6:[/center]
صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

Re: يا كارةَ الپُوشِ1

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الأربعاء فبراير 24, 2016 11:45 am

جميل أنت على الدوام صديقي جبرا و رائعة هي كلماتك و كبيرٌ هو قلبك دمت بنعمة الربّ و سلامه
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب فؤاد زاديكه“