أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

أضف رد جديد
فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الاثنين يوليو 13, 2009 9:05 am

أصبحَ الإنسانُ وحشاً

في تفجيرات الأحد الماضي(البارحة)
في كنائس بغداد الآمنة
حيث راح ضحية هذا الإرهاب
أربعة قتلى و أكثر من عشرين جريحاً


أصبحَ الإنسانُ وحشاً
كاسراً يأتي الخطرْ

لا ضميرٌ منه يصحو
بل حقودٌ تستعرْ.

ما الذي يجري و نحنُ
اليومَ أدركنا القمرْ؟

ما الذي يجري و إنّ
الربَّ قد أغنى البشرْ؟

ما الذي يجري أ هذا
القتلُ عنوانُ الظفرْ؟؟!!

ما الذي يجري و قد
سالت دماءٌ كالمطرْ؟

لم تكنْ تُؤذي و لا
عاشتْ لكرهٍ مُحتَقرْ

إنّها عاشتْ سلاماً
و انفتاحاً يا بشرْ.

ما الذي كان سيجري
لو قلبنا في الصُّوَرْ

مسجدٌ في أيّ حيٍّ
بالذي فيه انفجرْ؟

أمةُ الإسلام كانت
سوف تعوي في خبرْ

تضربُ الأخماسَ بالأس-
داسِ تهذي تنفجرْ

تخرجُ الصيحاتُ, تدعو
لانتقامٍ مُنتَظَرْ

أو لتهديدٍ و عنفٍ
و احتقانٍ ينصهرْ.

أطبقَ الصمتُ اللعينُ
و هو مشبوهُ الأثرْ

شاء أن يخفي بقصدٍ
ما جرى, كمَّ الخبرْ.

أيّها الإرهابُ مهلاً
ربُّنا حبّاً أمرْ

كلّما ازددتمْ حقوداً
لن تصيروا مِنْ بشرْ!

إنّهم قتلى سلامٍ.
يا يسوعي انتصرْ

إنّنا الحملانُ حقّاً
و الضواري تنتشرْ.
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
أبن السريان
عضو
عضو
مشاركات: 3314
اشترك في: الاثنين مارس 30, 2009 10:08 pm

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة أبن السريان » الاثنين يوليو 13, 2009 9:39 am

أخي الحبيب دعني أولاً
ros3: ألقبك بنسر السريان ros3:
لأنك دائماً تحلق عالياً بحرفك الرائع وترصد من قمه السماء آلام شعبنا.
وتصور لنا بصور بسيطه رائعه لاتحتاج لقاموس لفهمها .
الكلمه البسيطة تدخل القلب مثل الشعاع الذي يخترق الزجاج.
أكتب بهذ البساطه فهي السهل الممتنع.
أما بخصوص ما حدث من قتل وتدمير.
فهم أبناء الخطيئه لا يعرفون للحب طريقاً.
ولا للأنسانيه صديقاً.
حتى الوحوش تكن لبعضها حباً.
mari: الرب هو حامينا وراعينا لنصلي له بقلب خاشع ليحل السلام بيننا. jes:
تحيات أخوك بالرب
م: سمير روهم

بركة الرب jes: معكم
mari: أخوكم: أبن السريان mari:


صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الاثنين يوليو 13, 2009 10:06 am

أخي الحبيب دعني أولاً
ألقبك بنسر السريان
لأنك دائماً تحلق عالياً بحرفك الرائع وترصد من قمه السماء آلام شعبنا.
وتصور لنا بصور بسيطه رائعه لاتحتاج لقاموس لفهمها .
الكلمه البسيطة تدخل القلب مثل الشعاع الذي يخترق الزجاج.
أكتب بهذ البساطه فهي السهل الممتنع.
أما بخصوص ما حدث من قتل وتدمير.
فهم أبناء الخطيئه لا يعرفون للحب طريقاً.
ولا للأنسانيه صديقاً.
حتى الوحوش تكن لبعضها حباً.
الرب هو حامينا وراعينا لنصلي له بقلب خاشع ليحل السلام بيننا.
تحيات أخوك بالرب
م: سمير روهم
أشكرك شكرا بالغاً أخي المحب سمير فإن لوقع كلماتك الرقيقة على قلبي الكثير من الفرح على الرغم من الألم الذي يعتصر قلبي و يذيب أحشائي على هذه الفاجعة الجديدة التي تلم بأبناء المسيح في بغداد أرض آبائهم و أجدادهم. إنه الإرهاب الأعمى المؤدلج بتفكير بائس قائم على العدوانية و على نبذ الآخر و إقصائه بل القضاء عليه. لا حوار و لا تفاهم و لا نقاش مع مثل هؤلاء الذين ليست لهم صفة بشرية فهم حيوانات كاسرة شرسة تقتل حتى أبناءها. إن الإرهاب هو مأساة هذا العصر و قد ابتلينا به لكن هذا الفرز اليوم على اساس ديني إنما أمر خطير جدا. لا فضائيات عربية إسلامية تتحدث عن هذا و إن تحدثت فبمرور بسيط. انظر الشوشرة الإعلامية الهائلة و التحريض و الفتنة التي صنعوها بعد مقتل المتعصبة الإسلامية مروة الشربيني في المانيا. هل دم مروة الشربيني, الذي لم تسكت عنه حتى اليوم الإذاعات و القنوات الإسلامية, أطهر من دماء ضحايا الكنائس في بغداد فلم يتحدث عنها المسلمون؟؟!!
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صورة العضو الرمزية
أبن السريان
عضو
عضو
مشاركات: 3314
اشترك في: الاثنين مارس 30, 2009 10:08 pm

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة أبن السريان » الاثنين يوليو 13, 2009 10:43 am

أخي الحبيب
لا يفل الحديد إلا الحديد
ولا يحك جلدك إلا ضفرك
كنا دائماً وما زلنا ننتظر من يأتي وينقذنا أو يحل لنا مشاكلنا.
أخوتنا يموتون بيد وحشية الهدف منها الأبادة والتهجير.
ونحن هنا في ألمانيا نتصارع ونستقوى على رجال الدين اللذين كان لهم الفضل في أستمرارنا لليوم.
والذي قوى الوحوش علينا هو سكوتنا على كل ماحصل لنا .
لو دافعنا على أبسط حق لنا من البداية لما وصلنا لهذه الدرجة .
نحن جميعاً لنا يد بما وصلنا له.
كنا وما زلنا نهرب من مواجهه ذواتنا أولاً ومن المصاعب والقهر بألف حجة.
ووصولنا لهذه الدرجة بسبب الانقسام وأنعدام قائد مدني يقود الشعب.
نحمل الكنيسة أخطائنا ونبعدها عن قيادتنا بحجة فصل الدين عن...كيف؟؟؟؟
أغلبهم يحملها وما وصلناإ ليه كان بسببها!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ألم يقل رب المجد الأمة المنقسمه على ذاتها تنتهي وتمحى من الوجود
لماذا لم يستفد منها الفلاسفة من قادة الأحزاب من هذه المقوله العظيمه.
نتصارع على الكراسي وعلى التسميات وشعبنا يذبح هنا وهناك.
لقد سرقت آثارنا وتاريخنا وتسرق أمام أعيوننا ولا من معترض.
أخي الكثير من الجرح والألم لدرجة النزف يعتصر قلبي
أتركها بالقلب تجرح أفضل من أن تخرج وتفضح..
تحيات أخوك بالرب
م: سمير روهم

بركة الرب jes: معكم
mari: أخوكم: أبن السريان mari:


صورة

صورة العضو الرمزية
أبن السريان
عضو
عضو
مشاركات: 3314
اشترك في: الاثنين مارس 30, 2009 10:08 pm

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة أبن السريان » الاثنين يوليو 13, 2009 10:52 am

أخي فؤاد الحبيب
أنقل هذه القصيدة على موقعك الحبيب
فهي تصور لحالنا اليوم
عامو مسكرو

عامو مساكر بيكولوثو ... نوشو ليتو ليحذويوثو
من كسويمنو بوعامانو .... فايش كوليه بو هاونانو

عامونافق ليكولوثو .... لو كومشايل علي أمثو
هانو أزيه بثريه تانو .... عامو فاشر بويومانو

كرميه وبوتيه وقرياووثه ... قصره ودييره وعيتاووثه
طرليه كوليه مو أثرانو .... من كدومرنو لوعامانو

مشحلفخو ليشونو دأمثو .... عابر شحلوفيه ليملثو
مرخو طرايو مو ممرانو .... عاتق غلبيه أولعزانو

مريه إلان أقاموييه .... ميلثو دفيشو لحاروييه
أمثو كميثو دلو ليشونو .... لكفويشلا مكتب زبنو
سمير روهم 11/06/2004

وهذه قصيدة ثانيه
ملثو دحاييه

بلحوذ ممريه كمينا ... فلحونيه لكسيمينا
موعاميذن فريشينا ... ببريثو مبربزينا
لأثرو بحلمو كحوزينا .... باميله لكموطينا
بسيو كابيه سيمينا .... ومي حذويوثو كرحقينا

أينا عامو كتووينا .... لحذوذيه لكرحمينا
عامو فليغو هاوينا .... بكول بريثو زريعينا
مي شريروثو كرحقينا ... وأعلا عينان كسخرينا
مو أثريذان كطورينا .... ليكولوثو كرهطينا

كولن بفيمو كمينا .... ليبن هركي فيشينا
منخروييه كزيعينا ..... لوأثريذان كمرفينا
من حاييه كوحيينا ..... هاني أشنه كمهزمينا
قومو عامو لتمينا .... وليحذويوثو سيمينا

ولوأثريذان دعرينا .... ولبوتيذان بونينا
لديريذان مولينا ..... وليمردوثو فلحينا
توخو أشمن كثوينا ..... خدقاموييه هويينا
شمشو لعامو دعرينا ..... شمشو لبريثو دعرينا

سمير روهم15/11/2004
تحيات أخوك بالرب
م: سمير روهم

بركة الرب jes: معكم
mari: أخوكم: أبن السريان mari:


صورة

صورة العضو الرمزية
أبو يونان
المدير الفني
المدير الفني
مشاركات: 3210
اشترك في: الجمعة مارس 13, 2009 5:36 pm
اتصال:

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة أبو يونان » الاثنين يوليو 13, 2009 11:57 am

شكراً أخي الغالي أبو نبيل على هذه القصيدة الرائعة التي تمثل هؤلاء الرعاع الذين لا يمتون للإنسانية ولكل القيم السماوية بصلة وهم كما وصفتهم وحوش كاسرة همها القتل والدم وكان الله في عون شعبنا
صورة
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الاثنين يوليو 13, 2009 12:25 pm

شكرا لك يا ايها الصديق العزيز يا صاحب القلم الفذ المبين.
انك بكلماتك هذه اشرت بالعين المجردة إلى هذا الاجرام الإنساني بحق الإنسانية أولا وبحق المسيحية.
فهل هذا العمل هو وسام لمن يعملوا بمشيئة الله وبتعاليمه السامية السمحاء؟!
فهل هذه هدية تقدم لمن يحب الله ويحب أخاه الإنسان؟!
فهل وهل والأف الهل تطرح على هذه الطغمة المجرمة التي تجرم بحق البشر والبشرية.
اعمالها تحوي لتبعد الإنسان من إنسانية وتصبح كالوحوش المفترسة الشرسة لا تقارب اخواتها من الحيونات والبشر.
فهل هذه الفئات تعتبر نفسها يوما من الايام من البشر أم لا نعلم .
إلى متى؟!
إلى متى؟!
إلى متى؟!
الوضع غير مريح
الوضع متفاقم إلى ابعد الحدود
لا اقول هذا يوحي إلى فرمان
بل هو فرمان بحد ذاته
فرمان المسيحية الاخير الذي حصل في بداية القرن المنصرم
وهذا أيضا فرمان أخر في بداية القرن الحالي.

اين رجال السلام في العالم
اين منظمات السلام والامن
اين منظمات وجمعيات حماية البشر حماية الإنسان.
اين دول السلام في العالم
اين منظمة الامم المتحدة
واين واين واين وأيييييييييييييييييييييييييننننننننننن

يجب أن تخلق وتتأسس جمعية حديثة باسم:
الحفاظ على الإنسان
الحفاظ على الإنسانية

هناك جمعيات ومنظمات لحماية البيئة،
وهناك جمعيات ومنظمات لحماية الحيوان
فهل البيئة والحيوان أفضل من الانسان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لا يكفي فقط ان نقول يا رب يارب
الرب يسوع المسيح أيضا قال لنا:
ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات.
ونحن أيضا علينا ان لا نقول يا رب فقط بالفم، لكن عينا واجب إنساني وإلهي بان نعمل من أجل هذا الشعب الذي يقتل يوما بعد يوم.

هل تنظيف منطقة الشرق الاوسط من المسيحيين ومن اصاحب الأرض الحقيقيين هو الهدف الاسمى والذي انطلق شعارة سنة 1980م في احدى مؤاتمرات الدول الاسلامية ام هناك مخططات اخطر منه بعد.

الله يسترنا من الجاي
صورة

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الاثنين يوليو 13, 2009 1:57 pm

[center]أخي سمير أشكرك على هذا الشعر و قد قمت بنقله إلى موقعي و كان من الأجمل و الأفضل لو قمت شخصيا بكتابتها عندي في موقعي كتعبير عن المشاركة و التواصل,
المحب أبو يونان أشكر لطفك و جميل كلامك و الرب يكون مع شعوبنا المهضومة الحقوق و المظلومة.
أخي جبرا. نعم أخي جبرا ما تقوله صحيح فإن وثائق هذا المؤتمر الإسلامي موجودة لدي و يعرفها العالم كله بما فيه الغرب فقد كان من أهم توصيات هذا المؤتر الذي انعقد في 1980 وجوب إخلاء منطقة الشرق من المسيحيين بأية وسيلة حتى و إن لزم الأمر اللجوء إلى الإكراه و العنف و التهجير و غيره من الأساليب الحيوانية و هم يفخرون بهذا المؤتمر الإسلامي و يشيدون بمساهماته و بأنشطته. يا للخزي و العار!!؟؟ الشرق بدون مسيحيين شخص بلا عينين فالمسيحيون العرب كانوا من أهم الذين ساهموا في النهضة الفكرية و الفنية و السياسية في العالم العربي كله. و ملخص القول كان الشرق سيعيش لغاية اليوم في جهل القرون الحجرية لولا المسيحيون الذين فيه.[/center][/b]
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

صليبا
عضو
عضو
مشاركات: 2125
اشترك في: الخميس إبريل 23, 2009 1:06 pm

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة صليبا » الثلاثاء يوليو 14, 2009 3:02 pm

الاستاذ والاخ الغالي ابو نبيل
سلمت يداك على هذه القصيده الاكثر من رائعه
تحيه لك ولامثاك الابطال
واقول
هؤلاء ليسوا بشر وقلبهم من حجر
ولا دين لهم وليسوا بشر
ولا يصنفون من الحيونات ولا بين البشر
همج ولا يعرفون الا لغه الموت
ورائحه الموت تفوح منهم انهم ذئاب تاكل لحم البشر
نعمه الرب تكون معك
صليبا منسى
واذا سمحت لي بنشرها في مواقع اخرى
اكون من الشاكرين لك
[center]مَغْبُوطٌ هُوَ الْعَطَاءُ أَكْثَرُ مِنَ الأَخْذِ

صورة
[/color]
[/center]

فؤاد زاديكه
عضو
عضو
مشاركات: 403
اشترك في: الأربعاء إبريل 22, 2009 5:34 am

أصبحَ الإنسانُ وحشاً. شعر: فؤاد زاديكه

مشاركة بواسطة فؤاد زاديكه » الأربعاء يوليو 15, 2009 6:31 pm

[center]الاستاذ والاخ الغالي ابو نبيل
سلمت يداك على هذه القصيده الاكثر من رائعه
تحيه لك ولامثاك الابطال
واقول
هؤلاء ليسوا بشر وقلبهم من حجر
ولا دين لهم وليسوا بشر
ولا يصنفون من الحيونات ولا بين البشر
همج ولا يعرفون الا لغه الموت
ورائحه الموت تفوح منهم انهم ذئاب تاكل لحم البشر
نعمه الرب تكون معك
صليبا منسى
واذا سمحت لي بنشرها في مواقع اخرى
اكون من الشاكرين لك[/center]


الأستاذ الفاضل منسا
سعيد جدا بتوقيعك الجميل هذا. و ما كلماتك الرقيقة و اللطيفة إلا دليلا على طيب أخلاقك و علو شكيمتك و كبر فهمك و إني لفخور بأن يكون من أبناء شعبنا هكذا أقلام مبدعة و أفكار نيرة كلنا بحاجة إليها. الرب يسوع يقوي أمتنا الشريانية و يحفظ شعوبنا من يد الغدر الأثم. كلنا في رأس المدفع و كلنا ضحايا في هذه المجتمعات. صلوا من أجل مسيحيي العالم كله ليحفظهم الرب من المحن و يقويهم في الشدائد. مرة أخرى أشكرك ايها المذوق.و ليس لدي أي مانع يا أخي منسا من أن تقوم بنشر هذه القصيدة و غيرها في كل المواقع التي تريد فهي لم تعد ملكا لي بل لأبناء شعبي السرياني العظيم و لكل أمة المسيح. سأشكرك متى قمت بنشرها في مواقعنا المسيحية و السريانية في أي مكان و كل مكان
كلّما عمّرتَ عمرا تلتقي أمراً و أمرا
تلتقي ناساً. فِعالٌ منهمُ, تأتيكَ غدرا

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب فؤاد زاديكه“