ماهية العقيدة في نظر الراهب السرياني

المشرفون: إسحق القس افرام،الأب عيسى غريب

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18978
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

ماهية العقيدة في نظر الراهب السرياني

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الجمعة يوليو 22, 2016 3:40 pm

[float=left]
وصلني الموضوع من الأب الربان رابولا صومي
ros2: ros3: ros6:

ماهية العقيدة في نظر الراهب السرياني.
Michel Massoud
الأربعاء: 24يونيو 2015م
الى الأب الربَّان رابولا صومي الموقر ..؟
من مركزك كراهب ومدرس سرياني أرثوذكسي، ما هو مفهوم العقيدة وهل تختلف النظرة بين الراهب والانسان المدني وخاصة في خضم الحياة التي نعيشها..؟
ولك كل الشكر والتقدير، الشماس ميشال صموئيل مسعود
ماهية العقيدة في نظر الراهب السرياني..؟
هي المبدأ، الذي يتمسك به الأنسان ولا يتخلّى عنه، ويمارسه فعلاً وقولاً وعملاً حتى يصبح جزأً لا يتجزء من حياته اليومية إلى درجة البذل والتضحية بكل ما يعتبر غالي ونفيس في هذه الحياة وقد يصل إلى الاستشهاد.
كما لا يوجد شيء اسمه شرّ عند الحكماء والعقلاء وعلماء الروح والكتّاب وفلاسفة الكون. ولكن كُلَّ ما هو ضد الخير هو شر، وضد الحق هو باطل... وضد الامانة هو خيانة... وضد الصدق هو كذب. أي عندما يتغيّب الخير عن حياة البشر يُصبح الشر موجود ومتربع في قلب الانسان كل إنسان. فالمسيحية لا ترى وجود للشر في قاموسنا اليومي. غير أنَّ الشر يُوجد عندما ينحرف الانسان عن الخير وجادة الحق، وعندما يهدف إلى الخير بعد صراع مع قوة الشر في هذا العالم والاستبسال ضد القوى الظلامية الشيطانية، وهذا لا يعني أنه تغيّب لحظة واحدة عن ذاتهِ أو جزء من كيانه وجوهره، بل يشعر باكتمال كيانهِ الانساني وعاد إلى حقيقته الطبيعية، لأنَّ الله هو الحب المطلق ، والخير المطلق والصلاح المطلق، ونتيجة لذلك أمسى الأنسان خليقة الله الصالحة وطبيعة خيِّرة. ومن هنا عندما يكون المرء في حالة خير يشعر بالراحة والطمأنينة والسلام، ويشعر بالندم والحزن والكآبة عندما يقترب من الشر لأنَّ الشر دخيل على طبيعتنا البشرية وهكذا هو الانسان أمس واليوم وإلى الأبد...!

الاب الربان رابولا.
مدرس في إكليريكية ودير مار أفرام السرياني بمعرة صيدنايا - سوريا
[/float]
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الآباء الكهنة والإكليروس“