قضية إجتماعية مأساوية

المشرف: georgette hardo

أضف رد جديد
بنت السريان
عضو
عضو
مشاركات: 7115
اشترك في: السبت مايو 30, 2009 8:09 pm

قضية إجتماعية مأساوية

مشاركة بواسطة بنت السريان » الاثنين فبراير 07, 2011 3:06 am



قصة واقعية وحقيقة مؤلمة جدا مأساة ومعاناة صديقة‏
تعرفت عليها بالصدفة ... احسست بها .. شعرت بأنها انسانة لها مشاعر واحاسيس ... رأيت فيها شيئأ لم اره بأي شخص ابدأ.. رأيت الاحساس الصادق ينبع من داخلها... وجدت فيها الروح الطيبة والنفس الرائعة .. راودني شعور غريب انها قريبة مني وبعيدة بنفس الوقت ... اقتربت منها رويدا رويدا شعرت بأنها انسانة مسكينة لا حول لها ولا قوة ... سمعتها من مسافة بعيدة كأنها تناديني وتستنجد بي انقذيني انقذيني ساعديني ماذا افعل ...
انقذيني قبل ان اقع بأيد لا ترحم..
انقذيني قبل ان اقع بين يديي اقرب الناس وهم اقاربي واهلي وابو عيالي ...
اقتربت منها اكثر واكثر ... وجدتها وحيدة ..تنظر الي الامام والى الخلف لم تجد من يواسيها على عيشتها تبكي بحرقة وألم... لم تجد من يداري حوائجها... لم تجد من يؤنس وحدتها...وحيدة دائما
صديقتي ... اجل صديقتي ...
أم لأربعة اولاد ...ولدان وابنتان... زوجها احد اقاربها..
. كانت تعيش بالغربة ولكن سرعان ما استقرت ببلدها ... لأنها كانت تدرك ان حياتها مع اهلها هي الأفضل.....
.تركها زوجها ليشتغل بمنطقة بعيدة لا يستطيع رؤيتها ولا رؤية اولادها
تركها وخلف ورائها مسؤولية كبيرة ألا وهي تربية اولادها والسهر على راحتهم وتعليمهم لينشأوا نشأة صالحة ...
ربتهم وكبرتهم وعلمتهم وزوجت احد بناتها... والثانية تكمل تعليمها ...
احد اولادها تخرج من احدى الجامعات بكالوريوس ادارة اعمال وحاول يكمل دراسة الماجستير لكن الظروف منعتة لاجل انة اضطر للشغل والان يشتغل ..
والثاني اخذه والده ليشتغل بالبلد التي يشتغل بها
مأساتها انها عانت معاناة كبيرة في تربية اولادها لم تجد قريب يحمل جزءأ من المعاناة التي تعيشهاوالحياة صعبة جدا .
تنظر الي الوراء لم تجد احد .. وتنظر الى الخلف لم تجد احد
تنظر الى يمينها وشمالها ايضا لم تجد احد ...بمن تستنجد ؟؟؟؟
اسمع صراخهاواسمع انينها تتألم وتتألم وتبكي بحرقة ..
.تحتاج لصدر حنون يعطف عليها ..
تحتاج لقلب نظيف ...
قلب صاف..
.قلب يحمل في طياته الود والحنية .
.قلب يعرف ما معنى الاحساس الصادق...قلب يشعر بما تشعر به ... ويحس ولو بجزء من المعاناة التي تعانيها ..
كلما تستنجد بزوجها البعيد القريب يدير وجهه للوراء.
.ولا يدرك ان معاملته لها سوف تخلف له ولها مالا يدركه احد.
.. يقنع نفسه ويقنعها انه بمعاملته واسلوبه وبعده عنها وعن اولادها هو الاصح ...
وهو يدرك ان ما يخطوه لا لصالحه ولا لصالحها ولا لصالح اولاده ولا مستقبلهم جميعا.. ولكن انانيته تفوق كل ذلك
هروبه من المسؤوليه جعله يتعود على العيشة وحيدا
أي شخص هذا الذي يعذب انسانة وحيدة تتألم وحدها... تأكل وتشرب وحدها...تتكلم مع نفسها دائمأ وتقول الشكوة لغير الله مذلة يارب انت اعلم بحالي فانصفني..
أي انسان هذا الذي لطالما يتذكر بين الفينة والفينة ان له عائلة في منطقة بعيدة عنه ولا يسأل عنها الا قليلأ؟؟
أي انسان هذا الذي لا يدرك انه اخذ منها احد اولادها فلذة كبدها عنده ولا تستطيع رؤيته ولا تعرف متى وأين تراه؟؟
أي انسان هذا الذي تحتاجه زوجته في امور خاصة بها ولا يقف معها ومن بعيد يحاول ان يغريها بكم كلمة اعتقاده انه حل مشكلتها من بعيد؟؟
أي انسان هذا الذي لا يسأل عن ابنته التي تبلغ الثامنة عشر ولا يسألها ما تحتاجه ؟؟
اي انسان هذا الذي لا يسأل عن ابنه الذي يشتغل وماذا يريد ؟؟
أي انسان هذا الذي لا يسأل عن ابنته المتزوجة ولا يدخل بيتها في اي مناسبة ؟؟
أي انسان هذا الذي يحرم احفاده من رؤيته ومن ملاحقته ومدعبته والتفافهم حوله جدو جدو
هذا هو نوع من انواع الرجال ...هذا النوع أريه للناس والعالم اجمع ليرون أن المرأة هي التي تصبر ... هي التي تتحمل...وهي التي تجبر بالقيام على شؤون عائلتها... واذا قصرت شيئأ وعن دون قصد يا ويلها ...يا ويلها والأهم ان المصروف الذي يرسلة لهم لايكفي المعيشة اليومية تعاني ايضا من ضعف المادة والحياة غالية جدا وصعبة أين انتم يا أهل الخير ..
لاحول ولا قوة الا بالله العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل
والان يا ناس يا عالم اين اصواتكم ايها الرجال أين مخافة الله أين ضمائركم؟؟؟؟
بعد كل هذا توقعوا كل شيئ وأي شيئ
رومانس
manq:
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”قضايا أجتماعية“