صفحة 1 من 1

الأزهر يجمّد الحوار والفاتيكان يؤكد أنه يريد مواصلة «الحوار»

مرسل: الجمعة يناير 21, 2011 12:49 am
بواسطة المحامي نوري ايشوع
الأزهر يجمّد الحوار والفاتيكان يؤكد أنه يريد مواصلة «الحوار»

أكد الفاتيكان امس، انه يريد مواصلة «الحوار» مع الازهر، بعدما قرر الاخير تجميد الحوار بسبب «تعرض» البابا بنديكت السادس عشر للاسلام في شكل «متكرر»، حسب الازهر.
وقال الناطق باسم الفاتيكان الاب فيديريكو لومباردي، «مهما حصل، فان نهج الانفتاح والرغبة في الحوار لدى المجلس المسكوني للحوار لم يتبدلا». واضاف ان «المجلس المسكوني للحوار بين الاديان يقوم بتجميع المعلومات الضرورية ليفهم الوضع في شكل جيد».
وكان الامين العام لمجمع البحوث الاسلامية في الازهر علي عبد الدايم اعلن في بيان، ان الازهر قرر تجميد الحوار مع الفاتيكان لاجل غير مسمى بسبب «تعرض» البابا للاسلام في شكل «متكرر».
واوضح عبد الدايم ان القرار «اتخذ لتكرار تعرض البابا بنديكتوس السادس عشر للاسلام في شكل سلبي وادعائه بان المسلمين يضطهدون الاخرين الذين يعيشون معهم في الشرق الاوسط، لذا، قرر الأزهر تجميد الحوار مع الفاتيكان».
يذكر أن في الأزهر لجنة للحوار مع الفاتيكان تعقد اجتماعها مرتين سنويا لاستعراض كل ما يتعلق بالتعاون بين الجانبين.
وكان البابا دعا اكثر من مرة الى حماية مسيحيي الشرق الاوسط وطالب الاتحاد الاوروبي باتخاذ موقف موحد بهذا الشأن.
واعلنت مصر الاسبوع الماضي استدعاء سفيرتها لدى الفاتيكان احتجاجا على تصريحات البابا.

المحامي نوري إيشوع
عن الرأي العام الكويتية