محاضرة بعنوان ( من هم الفلاسفة السريان؟ ) بعنكاوا

المشرف: الدكتور بشير متي الطورلي

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
اندراوس ملكي
عضو
عضو
مشاركات: 1288
اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2009 10:18 pm

محاضرة بعنوان ( من هم الفلاسفة السريان؟ ) بعنكاوا

مشاركة بواسطة اندراوس ملكي » الخميس مايو 26, 2011 10:04 pm

ضمن نشاطاتها الثقافية إستضافت المديرية العامة للثقافة والفنون السريانبة يوم السبت 21ايار2011البروفيسور الدكتور افرام عيسى في محاضرة بعنوان (من هم الفلاسفة السريان؟) على قاعة متحف التراث السرياني بعنكاوا.
[center]صورة[/center]
بداية، رحب الدكتور سعدي المالح المدير العام للثقافة والفنون السريانية بالحاضرين مثمنا تواصلهم مع نشاطات المديرية، ثم قدم الضيف البروفيسور افرام عيسى القادم من فرنسا مضيفا: لقد استغلينا فرصة تواجد الدكتور عيسى في الوطن ليقدم لنا هذه المحاضرة القيمة التي إختار لها موضوع (الفلاسفة السريان).
بدوره شكر البروفيسور عيسى المديرية العامة وخص بالشكر إدارة المتحف، وعن موضوع المحاضرة قال الدكتور عيسى:( ان الفلسفة ليست قصة او رواية بل هي علم وعلينا نحن ان نتدبر هذه المادة بكونها معرفة عقلانية مرتبطة بالتفسير العقلاني في محاولة للإدراك والتعمق في كونها بحثا اخلاقيا يدعو للفضيلة فالحكيم رجل معرفة وفضيلة ومبادئ(.
واضاف:(عندما باشرت دراستي في فرنسا طلبت الي الجامعة ان ادرس تاريخ الفلسفة في القرون الوسطى وفلاسفتها المعروفين كالفارابي وابن سينا وابن رشد، فلاحظت ان ثمة حلقة مفقودة إذ كيف وصلت فلسفة الاغريق الى العرب؟ ووجدت انها كانت عند ابائنا السريان الذين نقلوا فلسفة اليونان الى السريانية في فجر المسيحية عندما ازدهرت العلوم في نصيبين واورهي فضلا عن بلاد الرافدين، ومن كبار فلاسفتهم برديصان الشاعر والفيلسوف صاحب كتاب شرائع البلدان والذي رافق الملك ابجر).
واوضح:(ان المسيحية بعد ان انتشرت مدارسها استعانت بالفلسفة لشرح تعاليمها، واعتبر الفلاسفة السريان ارسطوطاليس مرجعهم الرئيس كونه واقعيا فركزوا اهتمامهم على المعرفة المبنية على الحواس الخمس).
واشار الى المعلم نرساي من ابائنا السريان الذي فتح مدرسة في نصيبين سنة 417 وكانت اول مدرسة جامعة في الدولة الساسانية تعلم الطب والفلسفة واللاهوت، وعند دخول الاسلام الى بلاد الرافدين في نهاية القرن السادس وبداية القرن السابع، وجدوا بطريركية النساطرة وبطريركية انطاكيا، ومدارس عديدة منها في نصيبين وقنشرين وساليق والحيرة واربيل، الامر الذي شكل ارضية خصبة بما فيها من مواهب وأنظمة يسهل استغلالها لبناء دولة وامبراطورية لاحقة.
فمن المنصور باني بغداد الذي امر بشراء كتب اليونان وترجمتها الى الرشيد الذي اسس مكتبة هامة بادارة يوحنان بن ماسويه وصولا الى المأمون باني دار الحكمة التي ادارها حنين بن اسحاق فتوالت التراجم من اليونانية الى السريانية ومنها الى العربية التي كان يقوم بها اسحق بن حنين. فدخلت الفلسفة بصورة مذهلة عند العرب عن طريق السريان الذين اعطوا للبحث والترجمة لكافة العلوم اهمية قصوى وفتحوا المدارس وعلموا ونقلوا علومهم وفلسفتهم الى الآخرين.
بعدها شارك الحضور بعدد من المداخلات القيمة حيث اغنوا المحاضرة بأسئلتهم التي أجاب عليها البروفيسور عيسى بإسهاب وسعة صدر .
وحضر المحاضرة كريستوف يلدا عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني و جميل عيسى ويونان هوزايا ونزار حنا وعدد من الاباء الكهنة والاخوات الراهبات وجمهور غفير من الحضور.
وعلى هامش المحاضرة اصطحب الأستاذ فاروق حنا مدير متحف التراث السرياني البروفيسور الضيف وعدد من الضيوف بجولة في المتحف حيث اطلعوا على ما يحويه من نفائس وتحف ومخطوطات وأزياء وصور تخلد تراث أبناء شعبنا على مر العصور مثنيا على الجهود القائمين عليه.
يشار إلى ان الدكتور افرام عيسى هو من مواليد سناط سنة 1944.
درس في قريته ثم في الموصل، سافر الى فرنسا عام 1974 حيث اكمل دراسته في جامعة نيس مختصا في الحضارات القديمة والفلسفة، حصل على الدكتوراه فيها عام 1980،فضلا عن شهادة اخرى في الفلسفة، يحاضر منذ عام 1995في جامعات باريس، ويعمل مديرا لقسم الشرق الأوسط في دار لامارتان للنشر .
لديه العديد من الكتب والمؤلفات منها:
- شذى الطفولة:كتاب أدبي يروي قصصا واحداثا جميلة في قرية سناط .
- أزمنة في بلاد الرافدين .
- بلاد الرافدين جنة الأيام الخوالي
- الفلاسفة والمترجمون السريان
- ملحمة دجلة والفرات
- المؤرخون السريان
- تاريخ بلاد ما بين النهرين
- الحملات الصليبية كما يرويها المؤرخون السريان وغيرها علماً أن بعضاً منها مترجم إلى العربية.

للمطالعة أكثر اضغط على الرابط التالي
manq: http://www.zahrira.net/?p=9042#more-9042
halo: cro2: ros5: olaf:
[center] ܒܫܝܢܐ ܘܒܫܠܡܐ ܟܽܠܰܢ ܣܽܘܪ̈ܝܳܝܶܐ
[/center]

صورةصورة
صورة
[center]اللهّم امنح العلم لمن يحب العلم
مار أفرام السرياني شمس السريان وكنارة الروح
[/center]

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى التراث السرياني“