افتتاح متحف التراث السرياني

المشرف: الدكتور بشير متي الطورلي

أضف رد جديد
Bassam Elias
عضو
عضو
مشاركات: 48
اشترك في: الاثنين إبريل 04, 2011 10:56 am

افتتاح متحف التراث السرياني

مشاركة بواسطة Bassam Elias » الأربعاء إبريل 13, 2011 7:05 pm

افتتاح متحف التراث السرياني في عنكاوا


بحضور الدكتور كاوه محمود وزير الثقافة والشباب في حكومة إقليم كوردستان ونوزاد هادي محافظ اربيل والمطران بشار متي وردة رئيس اساقفة اربيل للكلدان والدكتور سعدي المالح المدير العام للثقافة والفنون السريانية، افتتح في عنكاوا في الساعة (11) من صباح الأحد 10 نيسان 2011، متحف التراث السرياني في مديرية التراث والفنون الشعبية السريانية التابعة للمديرية العامة للثقافة والفنون السريانية.

وفي مستهل حفل الافتتاح ألقى فاروق حنا مدير التراث والفنون الشعبية السريانية كلمة رحب فيها بالضيوف الكرام مقدماً استعراضاً موجزاً عن فكرة وتاريخ إنشاء هذا المتحف والموجودات التي يحتويه، مثمنا جهود جميع العاملين فيه وشاكرا كل من أهدى قطعا تراثية له، وخص بالشكر رئاسة بلدية عنكاوا والكوادر الهندسية التي عملت على تشييد هذه البناية.

القى بعدها المطران بشار متي وردة كلمة قال فيها: "نشكر الله الذي جمعنا لنخلد قصة شعب وتاريخ أمة ونقدم نموذجاً للعراق الذي نتمناه اليوم، والذي يؤسفنا انه تنكر لحقوق وتراث وتاريخ هذا الشعب لقرون وأجيال عديدة، ونفرح ان نكون في هذا الصرح الذي لن يكون متحفاً فقط، بل الشاهد الدائم على عمق وثقافة وتاريخ هذا الشعب، وسنسعى بجهود الخيرين القائمين عليه ليكون مركز أبحاث ومنهلاً لكل من يريد أن يعرف ما الذي قدمه هذا الشعب للعراق والمنطقة، فشكراً لحكومة إقليم كوردستان" وأضاف "وأقدم رسالة أسف للحكومة العراقية التي لم تتجرأ حتى الآن على تعديل كتاب التاريخ المدرسي لتضع فصلاً تعريفياً عن رواد هذه الأمة، من أطباء وفلاسفة وغيرهم ممن اغنوا تاريخ العراق لكنهم اصبحوا منسيون، هذا التناسي وهذا النكران هو أول أشكال الإرهاب المتمثل في إنكار حق الآخر في الحياة، لذا أقول اننا نحتاج مثل هذا المركز في بغداد ليعلم المجتمع من نحن ونحتاج من وزارة التربية ان تغير منهاج كتاب التاريخ وكتبا أخرى لتقول إن المسيحيين لهم اثر طيب وليسوا ضيوفاً على هذه البلاد ليأتي هذا وذاك ويقول ارحلوا".

وأردف سيادته: "حماية المسيحيين ليست في بناء الكنائس وحمايتها، بل في حماية تراثهم وبيان إبداعاتهم وتوفير فرص الحياة الآمنة لهم وأولها ان نقول لهم شكرا على ما قدموه لهذه البلاد فما نفع أن نبني كنيسة وهي فارغة لان الناس رحلوا وتركوا بيوتهم وأرضهم".

وفي ختام كلمته بارك المطران بشار متي ورده للعاملين هذا الجهد شاكراً حكومة الإقليم على هذا الانجاز الذي سيؤدي خدمات جليلة للجميع، مؤكداً باننا كلنا أهل ونسعى للعيش بسلام في بلدنا.

تلاه الدكتور كاوه محمود وزير الثقافة والشباب في حكومة اقليم كوردستان في كلمة اكد فيها على انه: " ليس فضلاً ولامنة ان يكون هناك متحف للتراث السرياني فهو من صلب واجباتنا في حكومة الاقليم نؤديها لابناء شعبنا من مواطنين يتميزون بخصوصية قومية ودينية كما اتميز انا بخصوصية قومية ودينية في اطار المواطنة الكوردستانية".

واضاف:" ونحن نتحدث عن حماية المسيحيين في الاقليم ليس القصد منها حمايتهم والتعامل معهم كلاجئين بل هم مواطنون اصلاء ساهموا في بناء الحضارة العراقية، ونحن جميعا بخصوصياتنا الدينية والمذهبية والقومية نتفاعل لتكوين هويتنا المتميزة بالتنوع وهو مصدر غني لنا اذا ما احسنا التعامل معه وسيكون وبال علينا اذا تعاملنا معه من منطلق التضاد والمجابهة".

ثم ألقى الدكتور سعدي المالح المدير العام للثقافة والفنون السريانية كلمة رحب في مستهلها بالضيوف الكرام شاكرا مشاركتهم في افتتاح هذا المتحف الذي يعد الأول والوحيد من نوعه ليس في كوردستان والعراق فحسب، بل في العالم بالنسبة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري، ليكون مرآة تعكس غنى تراثنا ويبرز قيمنا الإبداعية ويعرف العالم بنا، ولم يكن هذا ليتم لولا دعم حكومة إقليم كوردستان ممثلة بوزارة الثقافة والشباب واهتمامها بثقافتنا القومية واحترامها للتنوع الثقافي في الإقليم من جهة وحرص أبناء شعبنا على الحفاظ على تراثهم من الضياع والفقدان وصونهم خصوصيتهم الثقافية من جهة أخرى، والتي حاولت الحكومات السابقة طمرها من خلال التشويه والتهميش والإقصاء.

وأضاف:"جمعنا خلال سنتين من عمر مديرية التراث، أكثر من ثلاثة آلاف مادة تراثية من ملابس وصور وأدوات وكتب ووثائق ومخطوطات وأغانٍ وتراتيل وحكايات وأجهزة ومنسوجات وغيرها، قدمت اغلبها كهدايا من قبل أبناء شعبنا مشكورين، ولا ندعي أن عملنا هذا متكامل بل نؤكد إن ما انجزناه حتى الآن لا يشكل إلا اللبنة الأولى في مدماك هذا الصرح الحضاري ليكون الأساس لمتحف متكامل".

وتابع " هذا المُتحف الذي تمكنّا أن نجمعَ فيه بعضٌ مما تبقى من تراثنا إنقاذاً له من الاندثار والنسيان هو جزءٌ من هويتِنا، هو مرآتُنا القومية والثقافية التي تَعكِسُ خصوصيتَنا التي تميُّزُنا عن بقية مكوناتِ شعبنا الكوردستاني والعراقي وتوحِّدُنا معهم في آنٍ، باعتبار أن هذا التراث هو في الوقتِ نفسهِ اغناءٌ للثقافة الكوردستانية والعراقية والميراثِ الثقافي الإنساني المتنوع. لأن فقدانَ هذا التراث يعني فقدانٌ لجزءٍ كبير من الذاكرة القومية والوطنية الكوردستانية والعراقية. ولا سيما أن تراثَنا زاخرٌ بشتى أنواع العلوم والمعارفِ والآداب والشواهدِ والقيمِ التي أغنت الحضارةَ الإنسانيةَ."

وفي ختام كلمته شكر الدكتور المالح رئاسة بلدية عنكاوا على إنشاء هذا المبنى وتعاونها في إحياء التراث السرياني، وجميع الذين تبرعوا بما لديهم من مواد تراثية، أو قدموا مقترحاتهم لتطوير المتحف، أو شجعوا على المضي قدما في إكماله. وخص بالشكر مديرية التراث والفنون الشعبية متمثلة بالأستاذ فاروق حنا وجميع العاملين معه والعاملين في المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية ومديرية اربيل على تعاونهم.

اعقبه فرهاد منصور رئيس بلدية عنكاوا الذي قال: "اختارت حكومة اقليم كوردستان مبدأ التعايش والتسامح وقبول الاخر، لوتأملتم هذه الكلمات لوجدتم انها أساس حياتنا في اقليم كوردستان لأنها مبادئ تبني الانسان الصحيح".

توجه بعدئذ الضيوف لافتتاح قاعة المعروضات، وقد عبروا عن غبطتهم بما شاهدوه من معروضات تمثل غنى التراث السرياني وعمق حضارة شعبه الموغلة في القدم، يرافقهم الدكتور سعدي المالح وفاروق حنا عتو اللذان قدما شرحا وافيا عن تاريخ المعروضات والملابس والمواد البيتية والزراعية والصور التراثية لاعلام الشعب السرياني من فنانين وموسيقيين وآثاريين وادباء وكتّاب وسواهم ممن اثروا في الحركة الفكرية في العراق قديما وحديثا، فضلا عن صور مدارس السريان التي رفدت العراق باجيال من الاطباء والمهندسين والمثقفين.

وضمن مراسم حفل الافتتاح قدمت فعاليات فنية غنائية شارك فيها المطرب هندرين مجيد وفؤاد زمارا ورومل لاوندو وتشابكت أثناءها الأيدي في دبكات تراثية على أنغام الموسيقى الشعبية السريانية، قدمتها كوكبة من موظفي المديرية مرتدين الملابس الفلكلورية للقرى والبلدات السريانية.

هذا وقد حضر مراسم حفل الافتتاح المطران اسحق ساكا النائب البطريركي للدراسات السريانية فضلا عن رؤساء الدوائر الحكومية وممثلي القنصليات الاجنبية والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وحشد غفير من ابناء السريان وعدد كبير من الفضائيات ووسائل الإعلام الاخرى.



pukmedia.com
المرفقات
Image_14[1].JPG
Image_14[1].JPG (108.53 KiB) تمت المشاهدة 954 مرةً
Image_12[1].JPG
Image_12[1].JPG (99.84 KiB) تمت المشاهدة 954 مرةً
Image_7[1].JPG
Image_7[1].JPG (110.22 KiB) تمت المشاهدة 954 مرةً
Image_6[1].JPG
Image_6[1].JPG (106.44 KiB) تمت المشاهدة 954 مرةً
Image_5[1].JPG
Image_5[1].JPG (100.62 KiB) تمت المشاهدة 954 مرةً
Image_2[1].JPG
Image_2[1].JPG (107.38 KiB) تمت المشاهدة 954 مرةً

صورة العضو الرمزية
اندراوس ملكي
عضو
عضو
مشاركات: 1288
اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2009 10:18 pm

افتتاح متحف التراث السرياني

مشاركة بواسطة اندراوس ملكي » الأربعاء إبريل 13, 2011 10:04 pm

تشكر ميقرو Bassam Elias على نقل هذا الحدث السرياني الهام
والشكر الجزيل والتقدير الكثير لرئاسة بلدية عنكاوا وجميع العاملين فيها على إنشاء هذا المبنى وتعاونها في إحياء التراث السرياني ولجميع الذين تبرعوا بما لديهم من مواد تراثية أو قدموا مقترحاتهم لتطوير المتحف التراثي السرياني أو شجعوا على المضي قدما في إكماله. ونخص بالشكر الكبير لمديرية التراث والفنون الشعبية متمثلة بالأستاذ فاروق حنا وجميع العاملين معه والعاملين في المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية ومديرية اربيل على تعاونهم.

halo: cro2: ros5: olaf:
لكن لدي تعقب بسيط على كلمة المطران بشار متي وردة :
"حماية المسيحيين ليست في بناء الكنائس وحمايتها، بل في حماية تراثهم وبيان إبداعاتهم وتوفير فرص الحياة الآمنة لهم وأولها ان نقول لهم شكرا على ما قدموه لهذه البلاد فما نفع أن نبني كنيسة وهي فارغة لان الناس رحلوا وتركوا بيوتهم وأرضهم".
يانيافة المطران الجليل :
أن بناء الكنيسة والمحافظة عليها ضروري وحماية التراث ضروري والمدرسة كذلك ضرورية بل والجامعة ضرورية والمشاريع التنموية ضرورية لأنها كلها مترابطة ومتشابكة مع بعضها البعض والأساس لنهضة شعبنا الآبي بكافة تسمياته وثبات استقراره في أرض الآباء والأجداد
فالشعب الذي لايحمي كنيسته لايمكن ان يحمي متحفه بل تراثه كله لأن الكنيسة ايضاً جزء من هذا التراث الخالد .
تيْحي أَمثَان سُورِيُويْتو
ܬܺܝܚܶܐ ܐܳܡܬܰܢ ܣܽܘܪܝܳܝܬܳܐ
تيْحي عيتو سُورِيُويْتو
ܬܺܝܚܶܐ ܥܶܕܬܳܐ ܣܽܘܪܝܳܝܬܳܐ
[center] ܒܫܝܢܐ ܘܒܫܠܡܐ ܟܽܠܰܢ ܣܽܘܪ̈ܝܳܝܶܐ
[/center]

صورةصورة
صورة
[center]اللهّم امنح العلم لمن يحب العلم
مار أفرام السرياني شمس السريان وكنارة الروح
[/center]

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

افتتاح متحف التراث السرياني

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الخميس إبريل 14, 2011 4:58 pm

ألف مبروك لنا نحن السريان هذا المتحف التراثي
متحف التراث السرياني
شكرا لكل من تعب وخدم وقدم
لنجاح هذا المشروع

لكن للأسف الشديد أنه ليس في المكان ولا الظرف المناسب
ترث السريان في أرض السريان

شكرا لنقلكم هذا الخبر
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى التراث السرياني“