سمعان الشيخ

شخصيات كتابية

المشرفون: إسحق القس افرام، الأب عيسى غريب

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

سمعان الشيخ

مشاركة#1 » الاثنين فبراير 01, 2010 2:10 am

. سمعان الشيخ

كان إنسان في أورشليم اسمه سمعان (شمعون الشيخ)، هو الكاهن الذي عاش فوق العمر الطبيعي للإنسان، وذلك مكافأة له من الرب لبرارته وصدقه وتقواه وإيمانه، فأعطاه الرب أن يعيش طويلاً، حتى يعاين بأم العين "المسيح المنتظر" الذي ترقبت مجيئه الأجيال والعصور، (كونه تعزية للبشرية).
كان هذا الشيخ ذات يوم في الهيكل، كما يخبرنا الإنجيلي لوقا، فإذا بأم شابة في نحو الرابعة عشر من عمرها، تحمل رضيعاً بهي المنظر عمره أربعون يوماً، وهي في ختام أيام تطهيرها، وإلى جانبها رجل كهل هو يوسف البار الذي من الناصرة.
سمعان الذي أقبل بالروح إلى الهيكل، رأى يوسف ومريم العذراء وهي تحمل يسوع الطفل يدخلان الهيكل، وعندما دخل بالطفل يسوع، ليصنعا له حسب عادة الناموس. جاؤوا لتقديم الرضيع للرب: كما هو مكتوب في ناموس الرب: أن كل ذكرٍ فاتح رحم يدعى قدوساً للرب. ولكي يقدموا ذبيحة كما قيل في ناموس الرب، زوج يمام أو فرخي حمام (لوقا 2: 22). ولأن روح الرب كانت على سمعان ... وكان قد أُوحي إليه بالروح القدس، أنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب، لذلك أتى بالروح إلى الهيكل. وعندما دخل يسوع امتلأ قلب شمعون الشيخ فرحا لأنه عرف بأن الطفل المسيح المنتظر، هو يسوع المولود من صبية عذراء كقول الآية التي شك فيها، هذه الآية تقول: (ستحبل العذراء، فتلد أبنا يدعى عمانوئيل، أي الله معنا). فتقدم نحو الطفل بلهفة وخشوع ينتزع الطفل من بين يدي أمه العذراء ليحمله على ذراعيه فرحا محققا شهوة قلبه صارخا من أعماق قلبه. إنه يلتمس بصوت عال من الرضيع الذي على ذراعيه أن يأذن له بمغادرة هذه الدنيا التي سئم طول سنواتها فكان أن مات في ذات اليوم واستراح. وهو يحمله على ذراعيه بارك الله وقال: الآن تطلق عبدك يا سيد حسب قولك بسلام، لأن عيني قد أبصرتا خلاصك، الذي أعددته قدام وجه جميع الشعوب. نور إعلان للأمم، ومجدا لشعبك (لوقا 2: 31).... وباركهما سمعان، وقال لمريم أمه: "إن هذا قد وضع لسقوط وقيام كثيرين (لوقا 2: 34). ووقفت مريم العذراء في دهشة غريبة تنظر ما يجري وما جرى، شيخ متقدم الأيام يخاطب طفلا رضيعا متوسلا إليه أن يطلقه بسلام.!!
كان يوسف البار وأمه مريم يتعجبان مما قيل فيه ففي كل مرة كانت العذراء ترى مجده.. بارك شمعون الشيخ، وقال لمريم أمه: (ها إن هذا قد وضع لسقوط وقيام كثيرين في إسرائيل، ولعلامة تقاوم. وأنت أيضا يجوز في نفسك سيف، لتعلن أفكار من قلوب كثيرة). وحينما قدم يسوع إلى الهيكل مجده سمعان الشيخ قائلا: نور إعلان للأمم ومجدا لشعبك (لوقا 2: 32). الآن لقد ظهر مجده وتحقق سمعان من الصوت والوعد الذي سمعه حينما كان لإشعياء مترجما: ها هي العذراء تحمل وتلد ابنا (إشعياء 7: 14). الطفل بين يديه والبتول العذراء أمام عينيه والعجوز البار شاهد لديه وهو غير مصدق أن يحمل الطفل على كفيه!!!
فبارك ثم بارك قائلا: إن هذا قد وضع لسقوط وقيام كثيرين في إسرائيل ولعلامة تقاوم. ثم أتجه إلى مريم قائلا:وأنت أيضا يجوز في نفسك سيف لتعلن أفكار من قلوب كثيرة (لوقا 2:34 – 35).
وهكذا تلاقى سمعان الشيخ مع نبوة إشعيا النبي حينما قال: يكون مقدسا .... وصخرة عثرة لبني إسرائيل..... فيعثر بها ويسقطون (إشعيا 8: 14 – 15). وقد تنبأ سمعان الشيخ بأن الطفل المولود سيكون هدفا للمقاومة "علامة تقاوم" من أولئك المنكرين له الرافضين خدمته البعيدين عن خلاص حتى أنهن حتى أنهم سيقومون عليه أفراد ويصلبونه لذلك خاطب العذراء قائلا لها: وأنت أيضا سينفذ في نفسك سيف أي أنك ستعانين من الآلام ما يوازي ألم المطعون بالسيف بل لقد حان الآن شبح الصليب ظاهرا، علامة تقام.
بقلم د. جبرائيل شيعا
صورة

صورة العضو الشخصية
صليبا

عضو
مشاركات: 2125

سمعان الشيخ

مشاركة#2 » الثلاثاء فبراير 02, 2010 9:17 pm

أنشالله تعيش مقد أيامو واشكرك على هذه القصه عن حياة سمعان الشيخ
وهذه صوره له اهديها للك
المرفقات
02_02_sv_Simeon.jpg
02_02_sv_Simeon.jpg (50.24 KiB) تمت المشاهدة 1017 مرةً
Temple_c.jpg
Temple_c.jpg (36.29 KiB) تمت المشاهدة 1018 مرةً
مَغْبُوطٌ هُوَ الْعَطَاءُ أَكْثَرُ مِنَ الأَخْذِ

صورة

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

سمعان الشيخ

مشاركة#3 » الأربعاء فبراير 03, 2010 1:06 am

تودي ساغي ساغي ميقرو صليبا
واتمنى أن تعيش انت أيضا مقدار أيام شمعون الشيخ
وتبقى تعطي وتنتج
الرب يبارك حياتك والعائلة والاولاد
صورة

العودة إلى “رجال ونساء في الكتاب المقدس”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron
jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل