صفحة 1 من 1

قراءات اليوم .. حسيب يعقوب ؟!

مرسل: الخميس إبريل 16, 2015 4:11 pm
بواسطة حسيب يعقوب
فإنه إن غفرتم للناس زلاتهم ، يغفر لكم أيضاً أبوكم السماوي . وإن لم تغفروا للناس زلاتهم ، لا يغفر لكم أبوكم أيضاً زلاتكم ( متى 15،14:6 )
- الصفح أو الغفران عنصر مهم من عناصر الحياة المسيحية الصحيحة ، وأيضاً دعامة للصلاة الغالبة المستجابة . وأقصد بهذا القول ، الصفح عن إساءات الآخرين . وأعتقد أن كثيرين تعوزهم قوة الجهاد في الصلاة ، ويعوزهم النجاح في صلواتهم لأنه تعوزهم روح الغفران والصفح . إن جذور المرارة والحقد إذا بدأت تتشعب في قلوبنا نحو شخص ما ، جفت صلواتنا ، والرب من فوق لا يستجيبها .
إن الله يُسرّ جداً أن يرى فينا روح التسامح ونسيات زلات الآخرين ضدنا . وفي الصلاة القصيرة التي علمها للتلاميذ ، لم يشرح عبارة من عباراتها ، ولم يُعقِّب على واحدة منها إلا عبارة : {{ واغفر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضاً للمُذنبين إلينا }} متى 6
وبعدما انتهى من تعليمه قال نص ما ذُكر في أعلى هذا المقال .
تذكَّروا أيها الأحباء أن دخولنا إلى دائرة نعمة الله إنما هو على أساس مسامحة الله لنا ، وما كان لنا أن ندخل إلى حضرته إلا من باب الغفران .
عزيزي القارىء .. إن طبَّقت كلام الرب في هذا الفصل في حياتك ستختبر الفرح والاستجابة . آمين .