قراءات اليوم 4 شباط العدد/ 456 / حسيب يعقوب ؟!

المشرفون: إسحق القس افرام،الأب عيسى غريب

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
حسيب يعقوب
مشرف
مشرف
مشاركات: 2121
اشترك في: الاثنين أكتوبر 04, 2010 7:07 pm

قراءات اليوم 4 شباط العدد/ 456 / حسيب يعقوب ؟!

مشاركة بواسطة حسيب يعقوب » الأربعاء فبراير 04, 2015 1:05 pm

هوذا حمل الله mari: jes: mari:
***

- يرى البعض أن تعبير {{ حمل الله }} يعني الحمل الإلهي العظيم الممتاز . ففي خروج 28:9
نقرأ عن {{ رعود الله }} أي رعود عظيمة ، وفي 1 صموئيل 15:14 نقرأ عن ارتعاد عظيم وفي ترجمة داربي ارتعاد الله أو ارتعاد من الله ، وعليه فحمل الله يمكن أن يُترجم الحمل العظيم . أو قد يعني هذا التعبير الحمل الذي أعدَّه الله وجهزه ، وهو عظيم بكل يقين . أو قد يعني أيضاً الحمل الذي يتناسب مع الله ، ونحن نجد هذا الفكر في قول داود في مزمور 17:51 {{ ذبائح الله هي هي روح منكسرة }} ، والمقصود من تعبير ذبائح الله هنا ، الذبائح التي تتناسب مع الله ، والذي يقدِّرها ويعتبرها .
مما سبق يكون معنى حمل الله الحمل العظيم الذي جهزه الله بما يتناسب مع متطلباته التي لا يعرفها سواه ولا يقدر أن يحققها سوى شخص مُعادل له تماماً . إنه الحمل المُعيَّن من الله والمُقدَّم من الله ، والمقبول من الله . إنه حمل لم يُحضره إنسان ليقدِّمه لله ، بل يا للعجب ،
هو الحمل الذي أحضره الله ليقدمه فداءً للإنسان ![/size]

أضف رد جديد

العودة إلى ”مواضيع دينية وروحية“