زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان

مشاركة#1 » السبت سبتمبر 15, 2012 10:31 am

زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان:
نفحة أمل لمسيحيي الشرق الأوسط

صورة

يصل البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان في 14 سبتمبر/ أيلول
في زيارة ينتظرها مسيحيو الشرق، تستغرق ثلاثة أيام.

مونت كارلو الدولية (نص)


إعداد نقولا ناصيف في بيروت

هكذا وصل البابا بنديكتوس السادس عشر بعد ظهر يوم الجمعة إلى مطار رفيق الحريري الدولي حيث كان في استقباله رئيس الجمهورية ميشال سليمان، وسيلتقي يوم السبت مع الشبيبة اللبنانية في الصرح البطريركي في بكركي. كما يترأس نهار الأحد قداساً كبيراً في الواجهة البحرية لوسط بيروت يشارك فيه آلاف اللبنانيين، قبل أن يغادر لبنان بعد ظهر يوم الأحد.

خلال هذه الزيارة، سيلتقي البابا أيضاً يوم السبت المسؤولين والقيادات اللبنانية في قصر الرئاسة في بعبدا.

أهمية هذه الزيارة أنها تحمل رسالة " باباوية" إلى الكنيسة الكاثوليكية في الشرق الأوسط، حيث يوّقع البابا " الإرشاد الرسولي" وهو بعنوان " شركة وشهادة" ويسلمه إلى بطاركة الكنيسة الكاثوليكية الذين يمثلون الدول التي تتواجد فيها مجموعات مسيحية، أي لبنان وسوريا والعراق والأردن وفلسطين.

وتجدر الإشارة إلى أن البابا بنديكتوس السادس عشر هو ثالث بابا يزور لبنان منذ ستينات القرن الماضي بعدما زاره البابا بولس السادس في طريقه إلى القدس، ومن ثم البابا يوحنا بولس الثاني عام 1997.

أما الزيارة فليست مخصصة للبنان فقط، بل للكنيسة الكاثوليكية في الشرق الأوسط ودورها في المنطقة. لكن بسبب الاضطرابات التي تسود الدول العربية، أتيح للبنان أن يكون هو البلد المضيف.

وتأتي هذه الزيارة في خضم المشاكل التي يعاني منها مسيحيو الشرق بعد انفجار ما يُسمى ب" الربيع العربي" في المنطقة، والتهديدات التي يتعرضون لها كما في العراق، والهواجس عن مصيرهم في سوريا مع ما يجري هناك من أحداث، وأيضاً ما كان قد حصل مع مسيحيي فلسطين.

والهدف الأساسي ل" الإرشاد الرسولي" الذي سيوقّعه البابا يتناول أساساً أوضاع المسيحيين في منطقة الشرق الأوسط في ظل التغيرات الحاصلة.

وبحسب ما كان قد سُرّب أو أعطي انطباع عنه، فإن هذا الإرشاد يدعو المسيحيين إلى التمسك بوجودهم في الأرض وعدم الهجرة منها، وأيضاً التعامل مع المجموعات الدينية الأخرى أي المسلمين في الدول التي يشكل المسلمون فيها الأكثرية السكانية.

بهذا المعنى، تشبه الدعوة الباباوية تلك التي وجّهت إلى الكنيسة المارونية في لبنان قبل ستة عشر عاماً والتي دعت المسيحيين إلى التفاعل مع مجتمعهم والتشبّث بأرضهم.

من هنا فإن زيارة البابا ليست سياسية على الإطلاق، بل دينية وروحية. لكن بُعدها السياسي يقضي بمحاولة تفهم هواجس المسيحيين ومناقشتها مع المسؤولين اللبنانيين ومع بطاركة الكنيسة الكاثوليكية الشرق أوسطيين، وكذلك التطرق إلى مصير مسيحيي الشرق مع صعود التيارات الإسلامية المتشددة في البلدان المجاورة ووصول بعضها إلى السلطة.
صورة

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

Re: زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان

مشاركة#2 » السبت سبتمبر 15, 2012 10:41 am

وصول سيارة البابا بندكتس السادس عشر إلى لبنان
صورة


Tue, 08/21/2012 - 22:12
بيروت - الوطنية اللبنانية للإعلام

ذكرت الوكالة "الوطنية للإعلام" اللبنانية أن "سيارة قداسة البابا بندكتس السادس عشر papa mobile وصلت ظهر اليوم الثلاثاء إلى مرفأ بيروت"، لافتةً إلى أنها "نُقلت إلى القصر الجمهوري بمواكبة أمنية، وفي حضور السفير البابوي في لبنان غبريل كاتشيا، والسكرتير الأول في السفارة المونسنيور باولو بورجيا، وممثلين عن القصر الجمهوري".

هذا، ويعقد رئيس اللجنة المركزية لتحضير زيارة البابا بندكتس السادس عشر إلى لبنان المطران كميل زيدان، مؤتمراً صحافياً في مقر الرئاسة العامة لجمعية المرسلين اللبنانيين - جونيه، للإعلان عن الإنجازات الميدانية المتعلقة بالزيارة ولشرح كيفية المشاركة في الاحتفالات البابوية والحصول على البطاقات الخاصة بهذه الزيارة.
صورة

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

Re: زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان

مشاركة#3 » السبت سبتمبر 15, 2012 10:42 am

وفد الأرض المقدسة يصل إلى لبنان للمشاركة باستقبال البابا

صورة

Thu, 09/13/2012 - 15:00
بيروت - الأب رفعت بدر
وصل من عمّان إلى بيروت وفد الأرض المقدسة المشارك في استقبال قداسة البابا بندكتس السادس عشر إلى لبنان، ويرأس الوفد البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين، والبطريرك السابق ميشيل صباح والمطران مارون لحام والمطران بولس ماركوتسو وعدد من الكهنة. كما كان وفد مكوّن من خمسين شخصاً قد وصلوا أيضاً وبدأوا سلسلة زيارات إلى الأماكن الأثرية والدينية، فيما سيشاركون ببعض الاحتفالات العامة التي يترأسها صاحب القداسة.

وتعتبر هذه الزيارة البابوية هامة جداً بالنسبة لمسيحيي الأرض المقدسة والشرق الأوسط، فسوف يتسلم أصحاب الغبطة بطاركة الشرق الكاثوليك من يدي قداسته الإرشاد الرسولي الذي يكلل أعمال سينودس الكنيسة الكاثوليكية في الشرق الأوسط على مدار أكثر من عامين، وتشير أوساط عديدة أن فكرة السينودس قد انبثقت أثناء زيارة البابا إلى الأردن والأرض في أيار 2009.

وسجل كل من الأب رفعت بدر والسيد بهاء علمات في المجموعات الصحفية، فيما سيقدّم بهاء هدية لقداسة البابا في الاحتفال الخاص مع الشبيبة مساء السبت وهي مجسم من الصدف لمدينة البتراء الأردنية الأثرية.

وكان الأساقفة الكاثوليك في الأرض المقدسة قد وجهوا رسالة ترحيب بقداسة البابا باسم الرعاة والمؤمنين شكروا فيها قداسة البابا على زيارته عام 2009 وعلى هذه لزيارة إلى لبنان وتسليمه الإرشاد الرسولي وحثوا فيها المؤمنين على المشاركة الفعلية بالصلاة أو بالحضور إلى لبنان.
صورة

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

Re: زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر إلى لبنان

مشاركة#4 » السبت سبتمبر 15, 2012 10:43 am

وصول البابا بندكتس السادس عشر إلى بيروت

صورة

Fri, 09/14/2012 - 23:08
بيروت - زينيت

توافدت حشود من المؤمنين ومن الشخصيات الدينية وعلى رأسهم البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بالإضافة إلى رئيس الجمهورية ميشال سليمان وشخصيات سياسية عديدة منهم رئيس مجلس النواب نبيه برّي، ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي وغيرهم، لاستقبال قداسة البابا بندكتس السادس عشر، الذي وصل إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت في تمام الساعة الـ 1.45 بعد الظهر. رحّب الحاضرون بحرارة بقداسة البابا، واستمعوا إلى الكلمة التي ألقاها وذلك بحضور عدد من الإعلاميين الذين حضروا لمواكبة هذا الحدث، وعقب اختتام كلمته قدّم عرض عسكري تكريماً له.

استهلّ البابا كلمته بإلقاء التحيّة على رئيس الجمهورية والشخصيات الدينية والمدنية والسياسية الحاضرة. نقدم لكم في ما يلي تعريب النص الكامل لكلمة البابا:

فخامة رئيس الجمهورية،
السادة رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء،
أصحاب الغبطة، السادة الدبلوماسيين،
السلطات المدنية والدينية الحاضرة،
الأصدقاء الأعزاء،

تسرّني تلبية دعوتكم يا فخامة الرئيس ودعوة البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان للقدوم إلى بلادكم. هذه الدعوة المزدوجة تجسّد الهدف المزدوج لزيارتي. فهي تجسّد العلاقات المتينة بين لبنان والكرسي الرسولي وتعمل على تعزيزها. هذه الزيارة هي أيضاً ردّ للدعوة التي تلقيتها منكم في الفاتيكان عام 2008 وفي زيارة في فبراير 2011، تلتها زيارة رئيس الوزراء بتسعة أشهر.

خلال لقائنا الثاني، تمّت مباركة التمثال المهيب للقديس مارون. إنّ وجوده الصامت في كاثدرائية القديس بطرس يذكّرنا على الدوام بلبنان في الموضع الذي دُفن فيه الرسول بطرس. كما يجسّد هذا التمثال إرثاً روحياً دهريًا يبيّن مدى إخلاص اللبنانيين لأوّل الرسل ولخلفائه، ولتبيان مدى ارتباط البطاركة الموارنة بالقديس بطرس، يضيفون إلى اسمهم اسم "بطرس".

من الجميل أن نرى كيف أنّ القديس مارون يتشفّع باستمرار لبلادكم وللشرق الأوسط بكامله من هذا المزار البطرسي.

أشكركم سلفًا يا فخامة الرئيس على كلّ الجهود التي بذلتموها لتكون زيارتي إلى لبنان ناجحة.

الهدف الثاني من زيارتي هو إمضاء وتسليم الإرشاد الرسولي ما بعد السينودس للجمعية الخاصة لسينودس الأساقفة من أجل الشرق الأوسط "الكنيسة في الشرق الأوسط" Ecclesia in Medio Oriente . إنّه لحدث كنسي مهم. أشكر البطاركة الكاثوليك جميعهم وخصوصاً الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير وخلفه البطريرك مار بشارة بطرس الراعي.

كما وأحيّي كلّ الأساقفة في لبنان وكل الذين سافروا ليصلّوا معي وليستلموا شخصياً هذه الوثيقة من البابا.

من خلالهم، أحيّي جميع المسيحيين في الشرق الأوسط.

يجدر الذكر بأنّ الإرشاد الرسولي الذي خصّص للعالم أجمع، هو بمثابة خارطة طريق للسنوات المقبلة.

يفرحني أيضاً أنني سألتقي في الأيام المقبلة بعدة ممثلين للجماعات الكاثوليكية في بلادكم لنحتفل معاً ونصلّي. إنّ وجودهم والتزامهم وشهادتهم، هي جميعها مساهمة مهمّة في حياة المواطنين اللبنانيين اليومية.

علاوة على ذلك، أريد توجيه تحيّة للبطاركة والأساقفة الأرثوذكس الذين تهافتوا لاستقبالي مع ممثّلي مختلف الجماعات الدينية في لبنان. إنّ حضوركم أصدقائي الأعزّاء يبيّن التقدير والتعاون اللذين تريدون تعزيزهما بين الجميع في الاحترام المتبادل. أشكركم مجدداً على الجهود التي بذلتموها وأنا واثق من تفتيشكم الدائم عن طرق لتحقيق الوحدة والتناغم.

لا أنسى الأحداث المحزنة والمؤلمة التي عصفت ببلدكم الجميل لسنوات طويلة. ولكن التعايش بسعادة بين اللبنانيين يجب أن يبيّن للشرق الأوسط بأكمله كما لبقيّة العالم، أنّه داخل أمّة واحدة يمكن أن تتعاون الكنائس المختلفة التابعة للكنيسة الكاثوليكية الجامعة وذلك في شراكة أخوية مع المسيحيين الآخرين وفي الوقت نفسه في التعايش والحوار بين المسيحيين وإخوتهم في الديانات الأخرى.

أنتم على علم أنّ هذا التوازن الذي يضرب المثل به أينما كان، هو في غاية الدقّة. فهو يوشك على الانقطاع أحياناً عندما يشدّ مثل القوس أو عندما يتعرّض لضغوطات حزبية في أغلب الأحيان، سواء أكانت مهتمّة بالتناغم والتوافق اللبناني أو معارضة وغريبة عنه. إنّه الوقت الصحيح لإثبات اعتدال حقيقي وحكمة كبيرة.

لذلك يجب أن يتفوّق العقل على العاطفة الانفرادية لتعزيز الخير العام. ألم يقل الملك سليمان الذي عرف ملك صور، بأنّ الحكمة هي الفضيلة الأسمى؟ لذلك طلبها من الله الذي منحه بدوره قلباً حكيماً وذكياً. (1 مل 3، 9 – 12).

أنا هنا أيضاً لأبيّن مدى أهمية حضور الله في حياة كلّ منا وكيف أنّ العيش سوياً، هذا التعايش الذي يريد أن يكون بلدكم شاهداً عليه، لن يكون عميقاً إلّا إذا ارتكز على نظرة مرحبة وسلوك لطيف تجاه الآخر. كما يجب أن يتّخذ جذوره من الله الذي يرغب أن يكون جميع الناس إخوة.

هذا التوازن اللبناني المعروف والذي يبغى أن يبقى واقعاً، يمكنه الاستمرار بفضل الإرادة والالتزام عند كلّ اللبنانيين، وعندها سيكون مثالاً لسكّان البلدان المجاورة وللعالم أجمع.

لا نتحدّث هنا عن فعل الإنسان فحسب، إنّما نعني أيضاً هبة الله الذي يجب أن نطلبها على الدوام ونحافظ عليها بأيّ ثمن كان ونعززها بعزم كبير.

إنّ الرابط بين لبنان وخليفة بطرس هو رابط تاريخي وعميق.

فخامة الرئيس، أصدقائي الأعزاء، أنا في لبنان كرسول للسلام وكصديق لله ولكلّ إنسان. وكما قال المسيح: "سلامي أعطيكم" (يوحنا 14، 27).

كما أنّ زيارتي تتخطّى بلدكم فهي بمثابة زيارة لجميع بلدان الشرق الأوسط، كرسول للسلام وكصديق لله ولكلّ سكان المناطق المجاورة مهما كانت انتماءاتهم ومهما كان إيمانهم. ويقول لهم المسيح أيضاً: "سلامي أعطيكم!".

إنّ أفراحكم ومآسيكم حاضرة على الدوام في صلوات البابا وأنا أطلب من الله أن يرافقكم ويخفف عنكم. أذكر في صلاتي جميع الذين يعانون في المنطقة، وهم كثر.. وتمثال القديس مارون يذكّرني بما تعيشونه وتتحمّلونه.

فخامة الرئيس، أعلم أنّ بلادكم تهيّئ استقبالاً جميلاً ورحباً من أجلي وهو بمثابة استقبال أخ محبوب ومحترم. كما أعلم أنّ بلادكم تريد أن تكون جديرة بعبارة الـ "أهلاً وسهلاً" اللبنانية، وهي كذلك وستكون أكثر من الآن فصاعداً.

أنا جدّ سعيد بوجودي هنا معكم "ليبارككم الرب جميعاً". شكراً!".
صورة

العودة إلى “أخبار شعبنا في لبنان”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل