أكيـــتو 6759 سعيد لجميع ابناء شعبنا الأبي في الوطن والمهجر

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
اندراوس ملكي
عضو
عضو
مشاركات: 1288
اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2009 10:18 pm

أكيـــتو 6759 سعيد لجميع ابناء شعبنا الأبي في الوطن والمهجر

مشاركة بواسطة اندراوس ملكي » الجمعة إبريل 03, 2009 3:29 pm

من بابل ارض الأجداد تَطـوَّرَ الإحتـفال في الأول مِن نيسان ( الأكيتو ) لتـنـظـيـم حياة مواطـني بـلاد ما بـين النهـرين دينياً واجتماعياً واقتصادياً ومنذ ذلك التاريخ كانت بابل تحتكر لذاتها الأولـوية في الإحتـفال بعيد رأس السنة البابلية ( أكيتو ( وكان الإله ( مردوخ ) محـور الإحتـفالات ثم امتدى الى بـقية المدن الاخرى وهكذا انتقلت هذه العادة المقدسة لشعبنا الآبي بالتواتر وتوارثها الأجيال عن أجدادهم الميامين وابدعوا في اقامة الإحتفالات الضخمة والمهيبة وسط حشودٍ بشرية هائلة قادمة مِن شتى المناطق التي يعيش فيها ابناء شعبنا الآبي الذي يعشق الحياة والحياة تعشقه .

من بابل الى نينوى الى عنكاوا الى خربة عدنان الى روتان ومحركان وكرشيران ودمخية كبيرة وتل تمر وكل قرى الخابور العظيم يجدد ابناء شعبنا الكلداني الأشوري السرياني اكيتو جديد ورأس سنة بابلية اشورية سريانية جديدة من خلال الإحتفاليات الفلكلورية العجيبة والمُذهلة التي تتغلغل بطقوسها في اعماق صفحات التاريخ وتراثنا العريق .....
في محركان أحيا ابناء المنظمة الأثورية الديمقرطية بسعادة كبيرة كما فعلوا في سنوات سابقة هذه المناسبة العظيمة وسط تجمع كبير من ابناء قبري حيوري والقرى التابعة لها ومشاركة اشقاء من القامشلي والمالكية وضيوف أعزاء من شتى مناطق الجزيرة المعطاءة حيث رحب عريف الإحتفال الملفونو زيدان حنا بجميع المشاركين في احياء هذا اليوم العظيم خاصة المسؤولين في المنظمة الأثورية الديمقرطية الذين يبدعون في اقامة هذه الاحتفالات المقدسة لدى ابناء شعبنا الأبي وطبع حضورومشاركة مسؤول المنظمة فرع سوريا أثراً كبيراً في قلوب المشاركين الذين رحبوا به أجمل وأطيب الترحيب الذي يليق به ومن معه وخير بداية كان النشيد الوطني لوطننا الحبيب سوريا العظيمة مهد الحضارات هذا الوطن الذي يقدر ويعظم أعياد ابناءه أحفاد التاريخ العظيم الذين اعطوا الحضارة والأبجدية لسائر الأمم .
ثم بدأت فرقة اورنينا الفلكلورية تقديم اللوحات الفنية والدبكات الاشورية السريانية المعبرة على انغام موسيقى الفرقة الموسيقية للمطرب السرياني المحبوب آرام قرياقس القادم من المدينة الجميلة القامشلي (زالين )وبعدها وكعادته الطيبة مثل كل السنوات شارك أخيه الملفونو جورج قرياقس بفرقته برمايا التي قدمت أجمل الدبكات الأشورية السريانية المعبرة عن تراث شعبنا الآبي بقيادة المدرب داني شمعون وسط التصفيق الحار من الحاضرين ثم شاركها جميع الحاضرين في الفرح والرقص مع تغطية اعلامية من القناة الفضائية الأشورية السريانية اشور tv .
والأخ جورج قرياقس غني عن التعريف فهو:
مؤسس الفرق الفلكلورية التراثية في الجزيرة والحائزعلى تكريم وزير الثقافة في الجمهورية العربية السورية والعديد من الجوائزفي المهرجانات المحلية والدوليةعلى جهوده الكبيرة في احياء تراث الأجداد .
وبعدها كان لمشاركة الفرقة الموسيقة التابعة للفوج الكشفي الرابع في القحطانية أثراً كبيراً في قلوب الحاضرين فقدمت أجمل وأطيب الأنغام وهي تسير في خطوات منظمة وجميلة جداً في ساحة الاحتفال وأمام خيم المشاركين في هذا اليوم العظيم .
وكذلك طبعت مشاركة الأب الخوري سمعان أبناؤه الروحيين الحاضرين فرحتهم طابعاً خاصاً أدخلت البهجة والسرور الى قلوب الجميع .
ثم تابع الجميع الاحتفال بالفرح والمرح والرقص والتنزه للتمتع بمناظر الطبيعة الخلابة لبلدنا الحبيب لغاية ساعات غروب الشمس .

وفي دمخية كبيرة قرية القديس مار احو قام بتنظيم هذا الإحتفال المنظمة الأثورية الديمقراطية في القامشلي ومشاركة الحزب الأشوري الديمقراطي وقد حضر عدد كبير من ابناء القامشلي وقراها والقحطانية واقاموا الاحتفال بفرح وسرور لغاية المساء كما كان في قرية محركان.
وقد قامت العديد من الجهات السياسية والحزبية والأمنية المختلفة في محافظة الحسكة أيضاً بتهنئة أبناء شعبنا و المنظمة الأثورية الديمقراطية بعيد آكيتو في الإحتفال. واحيا الاحتفال المطربين الأشورين السريان عزيز صليبا ونبيل ادم وادوار الياس وعماد بكرجي والفرقة الموسيقية بقيادة الملفونو جوني تدارس من القامشلي وقدمت فرقة اورنينا الفنية لوحات ودبكات ولوحات فنية أشورية سريانية فلكلورية تراثية رائعة وجميلة جداً نالت اعجاب الحاضرين


وفي كرشيران قرية ديرالقديسين مارأوكين ومارشليطا وما اولوغ التي يحتفل في هذا اليوم ايضاً بعيد ماراوكين وقد أقام الآب الخوري سمعان عيسى الذبيحة الإلهية على المذبح المقدس للدير بحضور جمهرة من المؤمنين تقديساً وتقديراً وتذكيراً لعيد القديسين العظام مار أوكين وماشليطا ومار اولوغ .
وبعدها كان الاحتفال بعيد اكيتو الذي اقامته الجمعية السريانية في سوريا بحضور جماهيري من ابناء القامشلي والمالكية والقحطانية والبعض من اشقائنا العراقين المقيمين في سوريا كلهم حضروا من الصباح وعيونهم تنتظر حضور الفنانة الأشورية السريانية جوليانا جندو .
البداية النشيد الوطني لسوريا الحبيبة ثم نشيد الاحتفال بعزف فرقة اوغاريت بقيادة المايسترو جوزيف صومي ثم قدمت فرقة فيش خابور الفلكلورية لوحة فنية تجسد ملحمة غلغامش ومردوخ وبعدها ألقى مسؤول الجمعية ولجنة الاحتفال سعيد ملكي كلمة قدم التهاني بمناسبة عيد اكيتو والشكر والتقدير لسيادة رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتور بشار الأسد على أجواء الحرية والديمقراطية التي أنعم بها شعبنا وقدر أعياده وتراثه العظيم تراث الأجداد الميامين ثم رحب بضيوف الاحتفال
- السيد كبرئيل يوسف السفير الفخري لسوريا في البرازيل
- والدكتورة سهام حوشو التي القت كلمة باسم المغتربين
- الدكتور عصام بغدادي ( الحزب القومي السوري)
- الدكتور ماهر الذي نقل رسالة تهنئة من مفتي الجمهورية العربية السورية السيد احمد بدرالدين حسون
- السيد العميد عبدالبسيط عبدال مدير منطقة القامشلي
وضيوف من سويسرا والسويد والمانيا
ثم قرأ عريف الحفل الملفونو لحدو ماروكي برقية من قداسة البطريرك ماراغناطيوس زكا الاول عيواص الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم مهنئاً شعبنا الآبي في انحاء المعمورة بهذه المناسبة العظيمة عيد اكيتو الخالد
وبعدها قدمت فرقة برمايا بقيادة الملفونو جورج قرياقس الملفونو داني شمعون لوحات ودبكات اشورية سريانية فلكلورية كان ابرزها
( حنة العروس )
( لو لا لي الله يحمي شوارعنا يابلادينا المنصورة ) عربي
وعرض الكاتب جوزيف اسمر البعض من كتبه خلال الاحتفال
وأخيراً وصلت الى ساحة الاحتفال ملكة الأغنية الأشورية السريانية الى أرض الأباء والأجداد وسط استقبال جميل من فرقة فيش خابور الفلكلورية والحاضرين والكلمة الأولى التي نطقت بها الفنانة جوليانا جندو كانت بهجة كبيرة أن اكون معكم في هذا الاحتفال عام 6759 رأس سنة بابلية أشورية (آكيتو )
كل عام وانتم وشعبنا في كل مكان بالف خير انا سعيدة جداً في مسقط رأسي بلدنا العزيز والمقدس سوريا الحبيبة ونقدم كل الشكر والتقدير لحكومتنا المحترمة ورئيسها سيادة الرئيس بشار السد وزوجته الموقرة الدكتورة اسماء الأسد التي اعمالها الخيرية مشهورة كل مكان على المساعدة التي قدماها لشعبي ولليوم المقدس عيد آكيتو .
ثم كان الغناء والطرب مباشرة بمجموعة من الاغاني الأشورية السريانية التي تغني المناسبة بهجة وسرور منها ( حا نيسين عيذو رابو دبرصومو ودو شابو رحيمو مو عاميذاً من كل خسرا من كل غابو – ميري درنغي – اورفا لزينو زينو نينوى لزينو زينو )
وبعدها المطرب السرياني ديلمون لحدو وأغنية سرييو وسرييتو كوسو دحبو معلينا
ومرة اخرى جوليانا جندو واغاني تل تمر – هوي نار – باكيه لو باكيه – هاي هو لوماليا (عربي)
وفي الختام قرأت الملفونيثو ايلا أحو مقدمة البرامج في القناة الفضائية السريانية سوريو tv
برقيات تهنئة بالعيد من esu وحويودو سرييو طور عبدين وودعت المشاركين على امل اللقاء في العام القادم وكل عام والشعب الكلداني الأشوري السرياني بالف خير هذا وقد غطت اعلامياً الاحتفال القناة الفضائية السريانية سورويو tv بالاشتراك مع القناة الفضائية السورية وتلفزيون المشرق
.

وبهذه المناسبة المقدسة لدى كافة ابناء شعبنا الكلداني الأشوري السرياني
نتقدم باسمى التهاني والتبريكات وعيد اكيتو سعيد 6759 لكافة ابناء شعبنا في الوطن والمهجر راجين ان يكون هذا العام عام الخير وغرس المحبة وبذور الوحدة بين كافة ابناء شعبنا وان نجتمع في العام القادم تحت خيمة واحدة لاننا شعب واحد ومصيرنا واحد مهما حاولنا الابتعاد .......


واليكم اعزائي مراسيم الاحتفالات بعيد أكيتو البابلي

تبدأُ الإحتفالاتُ بعيدِ ( أكيتو ) في اليوم الأول مِن نيسان ويتواصلُ لمدة إثني عشر يوماً ، ولكُلِّ يوم طقوسٌ احتفالية متنوعة خاصة به ، كانت الطقوس التي تُمارسُ في الأيام الأربعة الاولى تشمُلُ القيامَ بأعمال تطهير النفس بالتكفير عن الذنوب، حيث تُرَنَّمُ التراتيلُ وتُنحرُ الذبائح وتُقرأ الأشعارُ الخاصة بتقديم الشُكر، ولكن لم يكن يُسمَح بالدخول الى معبد ايساكلا المُشيَّد فوق بُرج بابل المدعو(ايتِمناكي ) إلاّ لكهنة المعبد لإقامة الصلوات ، وفي اليوم الرابع يُعلنُ رئيسُ الكهنة ( الشيشكالو Shishgalu ) بدءَ مراسيم الإحتفالات جماهيرياً ، حيث تُقرأ شِعرياً اسطورة الخَلق البابلية ( اينوما إيليش - ܐܝܢܘܡܐ ܐܝܠܝܫ Enuma elish ) في الهيكل مِن قبل رئيس الكهنة الذي تُحيطُ به جوقة كبيرة مِن المُمَثلين والمُمَثِّلات يقومون باداءِ الأدوار التفصيلية للملحمة . وفور الإنتهاء مِن هذه الفعَّالية ، يَتَوَجَّه الملكُ الى معبد إلهِ الكتابة ( نابو Nabu ) بنِ الإله ( مردوخ ) وهنالك يُقلِّدُه كبيرُ الكهنة صولجانَ الحُكم المُقدَّس ، وبعد ذلك تبدأ سفرة الملك الى مدينة ( بورسيبا Borcippa ) البعيدة عن بابل بنحو ( 17 كلم ) وهي مدينة الإله نابو ، يُمضي ليلاً واحداً في معبد إله المدينة الذي يحظى بالتقديس مِن قبل البابليين وكذلك الآشوريين الذين أفلَحتْ الملكة شميرام الكلدانية الجذور في ترسيخ عبادتِه في دولتها آشور . وفي ( بيث أكيتو - بيت السنة الجديدة ) يُعيدُ كبيرُ الكهنة قراءة اسطورة الخليقة ، ويُناشدُ الملكُ الإلهَ نابو طالباً مُساعدته لإخراج الإله ( مردوخ ) مِن عالَم الظلام الكوني .

في اليوم الخامس يبدأ مِشوارُ عودةِ الملك البابلي الى بابل وبصُحبتِه تمثال الإله ( نابو ) ولدى وصوله الى ( بَوّابة اوراش Urash gate ) في الجانب الجنوبي الشرقي يُترَكُ التمثالُ هناك ، ويتوَجَّه الملك نحو بَوّابة معبد الايساكلا ، وعند مدخل البوابة يستقبلُه كبيرُ الكهنة حيث يقوم بتجريدِه مِن شارات الأُبَّهة الملكية ( التاج والحلقة والسيف ) ويطلب منه الوقوف أمامَ تمثال الإله ، ثمَّ يبدأ بالضرب على خَدَّيه ويُباركُه ، بينما يكونُ الملكُ يتلو اعترافاً بكونِه بريئاً وباراً ولم يرتكب خطايا وذنوباً ويُنهي الإعترافَ بقولِه : " يا سيد البُلدان إني لم أرتكِب خطيئة " ، وبعدئذٍ يقوم الكاهن الأعلى بمخاطبة الملك باسم الإله وبصوتٍ جهوري قائلاً : إنَّ مطلبَكَ وتوَسُّلَكَ قد سُمِعا ونالا قبولاً لدى الإله ، ولذلكَ فإن سُلطانَكَ وسؤددَكَ على الشعب وعلى البلاد سيثبُتان ويَتوَسَّعان ، ثمَّ يُعيدُ للملك شاراتِه الملكية بعد تطهيرها بالماء المقدس ، وللمرة الثانية يضربُه على خَدِّه فإذا أدمَعَتْ عينا الملك فتلك علامة أو رمزٌ أو آية فألٍ وطالعٍ سعيد لسنةٍ جديدةٍ مُتمَيِّزةٍ بغزارة المطر وخِصبِ الأرض وامتلاء الأشجار بالأثمار ووفرةِ الغِلال .

بموجب هذه الطقوس الإحتفالية العجيبة والمُذهلة ، كان يُجعَلُ مِن الملك شخصاً مُنَزَّهاً مِن كُلِّ إثمٍ وشائبة ، ويُجَدَّدُ سُلطانُه كميلادٍ جديدٍ للكون ومُنَظِّم لأحداث السنة الجديدة القادمة ، وفي عصر هذا اليوم الخامس يقوم الملكُ بِرفقة كبير الكهنة ليرعى فعالية مادتُها ثورٌ وحشي أبيض اللون ، وفي هذه الأثناء ينتابُ الهيجانُ جموعَ الشعب فيزدادُ الشغبُ والإضطراب وبخاصةٍ لدى تَوَغُّل عربة الإله ( مردوخ ) في الشوارع مِن دون سائق ، الأمر الذي يُمَثِّل دليلاً على الفوضى والظلمة التي كانت تسود الكون قبل أن يقوم الإله ( مردوخ ) بتنظيمه . وفي غضون ذلك كانت الجموعُ تطوفُ بإرتباكٍ مُفعَمة بالحُزن والتوبة ، تُهَروِلُ يميناً وشمالاً يخنقها البكاءُ والزفرات وتتخللُها أصواتٌ مُجَلجِلة وعينُها شاخصة نحو الزَقورة حيث قبر الإله ( مردوخ ) المُحتجَز في العالَم السُفلي المُكتَنَف بظلام دامس والمُغَطى بالغبار والتُراب ، وهو ينتظر أن يأتيه عَونٌ ونجدة بفضل جهود الشعب والآلهة الاخرى .

اليوم السادس مِن نيسان كان مليئاً بالأَمَل والرجاء ، تَخرُجُ فيه الجموعُ وتصطفُّ على ضِفاف النهر لتُشاهدَ وصول تماثيل الآلهة الأصنام الصابرة والقادمة لنجدة كبير الآلهة ( مردوخ ) الأسير ، آلهة المدن التي كانت مُحَمَّلة على مَتن السُفُن المقدسة السالكة عِبر النهر الآتية الى الميناء مِن مدن نُفَّر واوروك واور وسُبّار وكوثا وبقية المدن الاخرى، وكان مِن بين هذه الآلهة القادمة الإله ( نابو ) بن إله الحق ( مردوخ ) ذو الشهرة والأولوية بين تلك الآلهة ، الساكن في ( بورسيبا ) وقد قَدِمَ لغرض إنقاذ والده الإله ( مردوخ ) إذ كان حضورُه جوهرياً لأداء دور الآمر والمُرشد على رأس كوكبة مِن الآلهة في انطلاقةٍ مُظفرة مُنظمة على طريق النهر. وكان الملك بذاتِه يتهَيّأ لتقديم ذبيحة الدم.

في اليوم السابع يجري تنظيف تمثال كبير الآلهة ( مردوخ ) ويُدَثَّر بلباسٍ جديد وكذلك يُفعَل للآلهة الاخرى ، بعد ذلك يتوَجَّه الإله ( نابو ) لزيارة إله الحرب ( نِنورتا Ninorta ) في معبدِه ، وهنالك يتفقان على قتال أكبر إلهين مِن آلهة الظلام فينتصران عليهما ، ثمَّ يحملُ الكهنة تمثاليهما ويذهبوا بهما الى معبد الايساكلا ويضعوهما الى جانب تمثال كبير الآلهة . وفي اليوم الثامن الذي كان يوماً عظيماً ، حيث يتمكن كبير الآلهة ( مردوخ ) مِن تحرير ذاته والإنبعاث مِن مِن جديد، فتتضاعف الإحتفالات حِدة وتصلُ ذروتها لدي قيام الملك البابلي بالدخول الى مثوى كبير الآلهة ويُبادر للإمسك بيده وجَلبِه الى باحة ايساكلا الرئيسية ، فتتقدم كُلُّ الآلهة التي قد تَمَّ إخراجُها مِن غرَفِها نحو إله بابل الرسمي الإله الأسمى لبلاد ما بين النهرين ، لتقديم ولائها المُطلق له ومَنحه السُلطة المُطلقة مُعترفة بأولويته عليها جميعاً ومُردِّدَة أسماءَه الخمسين المُركَّبة ، وكانت تلك اللحظات توجِبُ على الجموع التحلِّيَ بالصمت والهدوء وقتَ امتزاج الحزن والألم مع حلول البهجة والفرح .

في اليوم التاسع مِن نيسان يقوم الملك البابلي بقيادة مركبة الإله ( مردوخ ) المُوشّاة بالذهب والفضة تَتبَعُها عربات الآلهة الاخرى مُشكِّلة موكباً جميلاً ومُنسَّقاً وهي تخترق شارع الموكِب متوجِّهة صَوبَ النهر ، يصحَبُها مجموعات مِن المُغَنين والموسيقيين ينشدون ويعزفون ، بينما كانت الجموعُ تؤَدي فريضة التَعَبُّد بالركوع أمام الموكب عند مروره بجوارهم ، وبعد تطوافٍ غير قصير على ضِفاف الفرات يُغادرُ الموكب بابل الى معبد ( بيت أكيتو ) الواقع في بُستان كثيفٍ بالزهور وأنواع النباتات والأشجار ، حيث يُعطي الملكُ إشارة لتبدأ فرقة الإنشاد بترتيل الأناشيد الطقسية بضمنها تلك الخاصة بإلهة الخصب والحرب ( عشتار ) الى جانب تلك المُخصَّصة للإله ( أيا ) والد الإله ( مردوخ ) ، أما الترتيلة الأخيرة فتتضمَّن جواباً لسؤال الآلهة عن السبب المُبَرِّر لتركِهم معابدَهم ، وكان الجواب " ضرورة مُشاركتِهم كبير الآلهة ( مردوخ ) بهذه المناسبة الوطنية الهامة .

في ليلة اليوم العاشر مِن نيسان ووفقَ هذا التنسيق المُنَظم تجري مراسيم الزواج المُقدس للإله مردوخ والإلهة عشتار في هيكل ايساكلا أو في الزقورة أو في مقصورة الكاهنة الكُبرى التي يُطلق عليها ( كاكوم Gagum ) . أما في اليوم الحادي عشر فتُدعى الآلهة بأجمعِها الى اجتماع عام لإقرار الوعود التي قطعتها لكبير الآلهة ( مردوخ ) يوم الثامن مِن نيسان ، وفي اليوم الاثني عشر والأخير تحضر كافة الآلهة المُشاركة الى معبد ايساكلا ويبدأ ترديد الأدعية والتمنيات ليكون العام الجديد مليئاً بالخيرات . وفي ختام هذه الإحتفالات تُقام مأدبة فخمة لكافة سُكّان بابل والقادمين مِن مدن مابين النهرين الاخرى تتخللُها الموسيقى والأناشيد . ثمَّ يبدأ الكهنة بنقل آلهتهم الى معابدها التي جُلبوا مِنها وتبدأ الحياة بالعودة الى مجراها الإعتيادي ثانية .



والصور خير تعبير عن فرحة ابناء شعبنا بالعيد العظيم

صورة صورة صورة
color] صورة[/ http://i81.servimg.com/u/f81/12/01/83/29/th/p4070010.jpg[/img] صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة صورة
آخر تعديل بواسطة اندراوس ملكي في الأحد إبريل 05, 2009 10:50 am، تم التعديل 5 مرات في المجمل.
[center] ܒܫܝܢܐ ܘܒܫܠܡܐ ܟܽܠܰܢ ܣܽܘܪ̈ܝܳܝܶܐ
[/center]

صورةصورة
صورة
[center]اللهّم امنح العلم لمن يحب العلم
مار أفرام السرياني شمس السريان وكنارة الروح
[/center]

صورة العضو الرمزية
أبو يونان
المدير الفني
المدير الفني
مشاركات: 3210
اشترك في: الجمعة مارس 13, 2009 5:36 pm
اتصال:

أكيـــتو 6759 سعيد لجميع ابناء شعبنا الأبي في الوطن والمهجر

مشاركة بواسطة أبو يونان » الجمعة إبريل 03, 2009 4:18 pm

شكراً ملفونو أندراوس على هذه التغطية الكاملة للأحتفالات في أرض الأجداد
وعلى هذا التقرير المفصل والرائع والذي وضحت به كل شي والرب يبارك حياتك
وكل عام وشعبنا وأمتنا بألف خير أعاده الله على الجميع باليمن والمسرة والأفراح
صورة
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18978
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

أكيـــتو 6759 سعيد لجميع ابناء شعبنا الأبي في الوطن والمهجر

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الجمعة إبريل 03, 2009 6:30 pm

بصراحة نحسدكم على تواجدكم في أرض الجدود وأنتم تحتفلون بهذا العيد العظيم لنا نحن أحفاد الرافدين اصحاب الحضارة والتاريخ والمدنية.
ang2: ang2: ang2:

لا أعلم لا اعلم لا اعلم
كيف اشكرك يا ملفونو اندراوس على نقلك اخبار هذا الاحتفال العظيم
بمناسبة رأس سنتنا الجديد
لك مني جزيل جزيل الشكر والامتنان
than: than: than:

انك رائع بكل معنى الكلمة
وما نقلته لنا هو رائع جدا أيضا
باسم موقعنا كولان سوريويي
نتقدم باحر التهاني القلبية لجميع أبنا أمتنا السريانية (اشوري، كلداني، آرامي) بهذا العيد المجيد بان يعيده الله علينا دائما بالخير والبركات
متمنين ان يكون هذا العيد باب إلى طريق وحدتنا لتقوية الصف السرياني في كل مكان من هذا العالم وبالاخص في أرض الجدود أرض الرافدين المقدسة.
تودي شاغي لكل من قدم ولو ذرة خدمة لتنظيم هذا الاحتفال
وكما أيضا الشكر الجزيل لكل من خدم ونظم وعمل وشارك بهذه الاحتفالات
لكم منا جزيل الحب والاحترام والتقدير
وكما أيضا نتقدم بالشكر للقيادة السياسية في وطننا الحبيب سورية على تفهمها قيمة هذا العيد الذي يعتبر أثبات وتأكيد على مدى منفعة الأمة للحفاظ على الارث الحضاري لأبناء الوطن الاصليون في الحفاظ على العادات والتقاليد وعلى التراث والحضارة التي تسلموها من اسلافهم الميامين
فشكرا لكم يا حكومة بلدنا الحبيب سورية على هذه الخطوة الأولى الرائعة
للتواصل الماضي مع الحاضر مع المستقبل
وعيذو بريخو وشاتو بريختو
نطلب من الرب يسوع المسيح
jes:
أن يكون مع جميع أبناء أمتنا اينما كانوا واينما تواجدوا

د. جبرائيل شيعا
http://kulansuryoye.com/
صورة

rlahddo
عضو
عضو
مشاركات: 1
اشترك في: السبت إبريل 04, 2009 3:39 pm

أكيـــتو 6759 سعيد لجميع ابناء شعبنا الأبي في الوطن والمهجر

مشاركة بواسطة rlahddo » السبت إبريل 04, 2009 3:52 pm

أكيتو بريخو
رأس سنة مباركة
لكم جزيل الشكر
صورة

صورة العضو الرمزية
اندراوس ملكي
عضو
عضو
مشاركات: 1288
اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2009 10:18 pm

أكيـــتو 6759 سعيد لجميع ابناء شعبنا الأبي في الوطن والمهجر

مشاركة بواسطة اندراوس ملكي » الأحد إبريل 05, 2009 11:04 am

تودي ساغي ملفونو ابويونان وميقرو د.جبرائيل واخ رائد لردودكم اللطيفة

شاتو بريختو عال كولان

ولكم صور اخرى من الاحتفال

صورة صورة صورة صورة صورة صورة
[center] ܒܫܝܢܐ ܘܒܫܠܡܐ ܟܽܠܰܢ ܣܽܘܪ̈ܝܳܝܶܐ
[/center]

صورةصورة
صورة
[center]اللهّم امنح العلم لمن يحب العلم
مار أفرام السرياني شمس السريان وكنارة الروح
[/center]

أضف رد جديد

العودة إلى ”أخبار شعبنا في قبري حيوري“