الأب الدكتور يوسف سعيد (الكافخ بنج ) بقلم: فريد توما مراد

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
فريد توما مراد
عضو
عضو
مشاركات: 742
اشترك في: الجمعة أغسطس 24, 2012 10:38 pm

الأب الدكتور يوسف سعيد (الكافخ بنج ) بقلم: فريد توما مراد

مشاركة بواسطة فريد توما مراد » الجمعة أغسطس 31, 2012 1:49 am

الأب الدكتور يوسف سعيد (الكافخ بنج )

قرأت في إحدى المرات مقالة عن شاعر سيف الدولة الحمداني (محمود بن حسين )
كان هذا كاتباً وشاعراً وأديباً وجدلياً ومنجماً , فأرادوا أن يكرّموه ويعطوه لقباً يليق به ,
فأخذوا أول حرف من إبتداء كل كلمة من هذه الكلمات,
أي من كلمة كاتب أخذوا حرف الكاف ,
ومن كلمة شاعر أخذوا حرف الشين ,
ومن كلمة أديب أخذوا حرف الألف ,
ومن كلمة جدلي أخذوا حرف الجيم ,
ومن كلمة منجم أخذوا حرف الميم ,
وعندما جمعوا هذه الأحرف بعضها ببعض , قُرأت ( كشاجم ) .
فقالوا ليكن إسمه الشاعر كشاجم ,

وأخذ يُعرف بهذا الإسم لغاية يومنا هذا .
وهو الشاعر الذي عندما رأى جارية حسناء تبكي والدموع تسيل على خدًيها قال فيها قصيدته المشهورة واللتي مطلعها:
إستمطرت لؤلؤاً من نرجس وسقت ورداً وعضًت على العنًاب بالبردِ.

عندما قرأت هذه المقالة إستحضرني فجأة الأب يوسف سعيد ‘
فقلت بيني وبين نفسي: إذا كان الشاعر محمود إبن حسين لقًب بكشاجم لأنه كان يحمل خمس صفات ،
فعندنا الأب الدكتور يوسف سعيد يحمل أكثر من سبع صفات ‘
فعلاوة على إنه كاهناً فهو أديباً وفنًاناً وخطًيباً وباحثاُ ونكتيًاً وجدلي ‘
وعندما أخذت أول حرف من إبتداء كل كلمة من هذه الكلمات وجمعتها ببعض كانت لدي كلمة ( كافخ بنج )

فقلت : ليكن إسمه الأب الدكتور يوسف سعيد الكافخ بنج .
لكن لم أكتفي عند هذا الحد ‘ قلت لابد لهذه الكلمة من معنى فهي لم تأتي من عالم الغيب .
لهذا رحت أبحث عنها في المعاجم والمراجع والقواميس لكن للأسف لم ألقى ضالتي ‘
بعدها تذكرت بأنه يوجد لديً في مكتبتي قاموس باللهجة الأزخينية
فقلت لمِا لاأرجع إليه فعندما أخذته وفتحت على باب الكاف
وجدت بأنً كلمة ( كافخ ) مشتقة من فعل كفخ ‘ ( كفخ – يكفخ – كفخاً )
نقول بالأزخيني : كفخهُ ؛ أي أوقعه على وجهه كان هذا الشطر الأول من الكلمة ‘
بقي لديً الشطر الثاني وهو كلمة ( بنج )
فعندما فتحتُ على باب الباء وجدت بأن كلمة بنج تستخدم في الطب للتخدير ،
نقول بالأزخيني بنًجه أي خدًر أعصابهُ وهدأهُ ،
فقلت سبحان الله حقًاً ماجادل الأب يوسف سعيد أحدٍ إلاً وكفخهُ (أنتصر عليه )
وما تحدًث إلى أحدٍ إلاً وبنًجهُ ( خدًر أعصابه وريًحه ).

عندما أعطيت هذه المقالة للأب الراحل يوسف سعيد – رحمه الله – وقلت له إقرأها في البيت يا أبونا ،
أتصل بيً مساءً وهو يضحك تلك الضحكة المميزة
وقال لي : فريد .... بالحقيقة لم أستوعب ماكتبته في بادىء الأمر لكن عندما أعدت قرائتها فهمت مغزاها جيداً ،

أشكرك يا فريد ، إن ماكتبته هو أجمل من وسام فخر يعلًق على صدري .
وكان كلًما رآني يضحك ويقول لي : ( قولي يافريد الله يخلليك أنا أيش أسمي ؟ )
فكنت أقول له بلا تردد : أسمك الأب الدكتور يوسف سعيد الكافخ بنج .
فكان يرد عليً ويقول : الله ماأروع هذا الأسم . (تمًت)

رحمك الله أيها المعلم والمرشد ، أمثالك قليلون في هذا الزمان .

بقلم: فريد توما مراد
ستوكهولم - السويد

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: الأب الدكتور يوسف سعيد (الكافخ بنج ) بقلم: فريد توما مرا

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الجمعة أغسطس 31, 2012 7:43 am

رائع رائع رائع
فعلاً يستحق الأب الدكتور يوسف سعيد
هذا اللقب (الكافخ بنج ) بكل معنى الكلمة

جميل هو البحث والتفتيش والتنقيب والأكتشاف
هكذا فعلت يا صديقي العزيز فريد مراد
أنك تبحرت في ما يجب أن يسمى ويلقب به
هذا الكاتب الفذ العبقري والشاعر والخطيب والأديب الأريب
الكاهن الدكتور يوسف سعيد
وكثير من الألقاب

فعلاً أصبت الهدف
الحديث والجلوس مع هذا الرجل
كان شيء نادر

الجلوس بجانبه يفتح القلب ويستريح
فيطول الحديث معه لن ينتهي

لكن الرب هو الوحيد القادر أن يغير ما لا يستطيع الإنسان تغييره
الله نقل الأب يوسف سعيد إلى لدنه
ونحن اليوم بعيدين عن الراحل بالجسد
فكلماته باقية تداوي الجروح وتسلينا

ألف شكر لك يا أيها الأخ المبارك فريد مراد
على هذه اللفتة الرائعة
أن تسمي أديبنا الراحل الأب الدكتور يوسف سعيد
باسم يليق به (الكافخ بنج )


وألف شكر لك ولنشاط المميز
نتتظر منك المزيد

أتحفنا من الكنز الثمين الذي يتحتويه في جعبتك الثقافية الأدبية
ros2: taw: ros6:
صورة

صورة العضو الرمزية
فريد توما مراد
عضو
عضو
مشاركات: 742
اشترك في: الجمعة أغسطس 24, 2012 10:38 pm

Re: الأب الدكتور يوسف سعيد (الكافخ بنج ) بقلم: فريد توما مرا

مشاركة بواسطة فريد توما مراد » الجمعة أغسطس 31, 2012 9:01 pm

أخي العزيز د. جبرائيل وفقك الرب .
أنا بدوري أيضاً أشكرك على هذا المجهود العظيم الذي تبذله من خلال هذا الموقع حيث تقوم بقراءة كل المنشورات والتعليق والرد على معظمها ناهيك عن كتاباتك الشخصية بالحقيقة هذا عملٌ يتطلب مجهود كبير ومساحة واسعة من الوقت ، أتمنا لك دوام الصحة والعافية والصبرعلى تحمّل هذا العبء الثقيل والله وليّ التوفيق دائماً وأبدا .
الأب يوسف سعيد (الكافخ بنج ) رحمه الله كان صديقاً ورفيقاً ومعلماً ومرشداً عبر سنوات طويلة هنا في السويد دامت أكثر من ثلاثون عاماً ، ولنا معه ذكريات ومواقف عديدة طيبة وجميلة ومها تكلمنا فيه وقلنا عنّه لانستطيع أن نوفيهِ حقه . ألف رحمة على روحه الطاهرة .
أخي العزيز : عندما طلبت مني ودعوتني كي أنضم إلى أسرتكم الكريمة
( كولان سوريويي ) قلتُ لك حينئذٍ : لي الفخر أن أنضم إليكم ولكن أخشى أن أكون وضعت نفسي في مأزق قد يكون من الصعب الخروج منه ، فأنا والكومبيوتر بعيدين عن بعض ولغاية الآن لم تحصل إلفهَ بيننا ، انا من عشاق الكتاب منذ نعومة أظفاري وبيني وبينه عشرة عمر طويلة ، كان ليّ الصديق الوفي والمخلص في في كل الظروف التي عبرتها خلال مراحل حياتي ، إن كان في الوطن أو في المهجر ، ولستُ أنا من يستغني وينكر صديقه بهذه السهولة . اليوم بدأت أتعرف على صديقاً جديد إسمه ( الكومبيوتر ) ، احياناً كثيرة تحصل بيننا مشاكسات فلا أنا أفهمه ولا هو يفهمني جيداً ، لهذ أضطر اللجوء إ لى صديق والإستعانة به ( أحيانأً إلى الصديق كابي ساره وأحياناً إلى العزيز الشماس إسحق ) طالباً منهم النجدة ، فأنا في عالم الكومبيوتر لازلت مبتدءاً كالطفل عندما يبدأ المشي ، يمشي قليلاً ويقع ، هكذا أنا الآن ، أحياناً كثيرة كنت أكتب وأكتب وأبذل مجهود ساعات وساعات وعندما كنت أنتهي من كتابة المقال كنت أقول الحمد لله ورب العالمين ، ولكن المصيبة التي لم أكن أتوقعها كانت تأتيني في النهاية فعندما كنت أضغط على زر الإرسال أُفاجىء ببعض الكلمات تظهر على الشاشة ( ينبغي تسجيل الدخول قبل إرسال رد في هذا المنتدى ) فكنت أعود لأسجل دخول ولكن الطامة الكبرى كانت عندما كنت أعود إلى مقالتي أراها قد إختفت ، فكنت أقول:
لاحول ولا قوة إلاّ بالله . مع فائق حبي وتقدير أخي جبرائيل..(فريد) ros3:

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى القاص فريد توما مراد“