طفولة...! بقلم الأديب المحامي نوري إيشوع

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
المحامي نوري ايشوع
إدارة الموقع
إدارة الموقع
مشاركات: 1205
اشترك في: الجمعة أكتوبر 26, 2012 3:46 pm

طفولة...! بقلم الأديب المحامي نوري إيشوع

مشاركة بواسطة المحامي نوري ايشوع » الجمعة أغسطس 31, 2012 6:23 pm

[center]طفولة...! بقلم الأديب المحامي نوري إيشوع

خُلقتُ طفلاً لأكون إنسانا
أعيش الحلم بسلامٍ و أمانة
أرسم البسمة على وجنات
العالم ليعيش الأطفال بسلام!
خُلقت طفلاً
ألبس ثياب الحب و الحنان
تمتلئ جوانجى لطفا و إيمان
قَدمتُ للعالم و أنا أحمل
بين كفيّ غاراً و ريحانا
أعلن للسلام قسما و إيذانا
علا صراخي رفضا
لإشباه إنسان
قتلٌ هنا و تدميرٌ هناك
إغتصابُ هنا و هتك عرض هناك
حتى براءتي لوثتها سادة العالم
بعد أن باعوني بارودا و دخانا
قتلوا أحلامي و قصروا عمري
إيامي، شاخت أوردة قلبي
وماتت رسالتي في المهد
بكت علي، امهات رفاقي
حتى الحجر من الظلم لانا
زهقوا روحي دون أثمانا!
جئتُ للعالم
مشلول الأطراف، أعمى البصر و البصيرة
مقطوعة أوتار أنغامي
غادرت العالم مهرولاً
بعد أن رأت عيوني هول الجريمة
و رعب الكوارث، لم يصدق عقلي
كيف الشرفاء في العالم
لا زالو نياماً
على قتل الطفولة، رغم الأنين
و الجوع و الإضطهاد و الصيام
أنا طفلٌ لن أقبل الضيم
على أهلي و رفاقي و أبي و أمي
الإنسان
فحملتً همومي و حسرتي
و عاري و خرجتُ من هذا
العالم الفاني
أهرول دون أقدام
بعد فظاعة الإهانة
مرددا ببكاء:
عالمٌ زائلٌ، أبوابه
حمم براكين والويل
للمجرمين من حكم الإدانة

في 31/08/2012[/center][/color]

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: طفولة...! بقلم الأديب المحامي نوري إيشوع

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » السبت سبتمبر 01, 2012 9:55 pm

ما أجمل عهد الطفولة
عهد البراءة والسلام
عهد يخلو من الظلم والكذب والأفتراء
عهد نظيف نقي صافي

أليس هكذا قَالَ رب المجد يسوع المسيح:
«اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَرْجِعُوا وَتَصِيرُوا مِثْلَ الأَوْلاَدِ فَلَنْ تَدْخُلُوا مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ.
إنجيل متى 18: 3
وقال أيضاً :
«دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ لأَنَّ لِمِثْلِ هؤُلاَءِ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ».
إنجيل متى 19: 14

لكن للأسف الشديد
حكام وسلاطين مملوك الأرض
غيروا هذا العهد (عهد الطفولة)
حوله إلى ظلام وقتل واضطهاد وتشريد
يا لها لأيام صعبة وقاسية
لهذا العهد الأمين
فكم دم ألف طفل بريء هدر ويهدر في الشوارع والساحات
أنها أفظع وأقسى جريمة إنسانية
أن يُقتل الأطفال
وليس لهم أي ذنب
إلا لأنهم أطفال


ألف شكر لك صديقي العزيز المحامي نوري إيشوع
على هذه القصيدة

ros2: taw: ros6:
صورة

صورة العضو الرمزية
المحامي نوري ايشوع
إدارة الموقع
إدارة الموقع
مشاركات: 1205
اشترك في: الجمعة أكتوبر 26, 2012 3:46 pm

Re: طفولة...! بقلم الأديب المحامي نوري إيشوع

مشاركة بواسطة المحامي نوري ايشوع » الأحد سبتمبر 02, 2012 4:39 pm

[center]أخي و صديقي الدكتور جبرائيل شيعا

لكم في كل جولة صولة، صراخكم في وجه الظلم لا يتوقف، و يراعكم في ساحات الطفولة ينزف، منكم تعلمت المنابر كيف بالكلمة تزحف دون سلاح و لكن الكل اجتاز و نجح

في معارك الظلم انتم متواجدون بقوة، لنصرة الحق، و نشر التسامح و قهر الظالمين، لا بسيف و لا ببندقية بل بالكلمة، لان الكلمة رصاصها لا يخيب و لا تنشر القتل و لا تسمع

لها بكاء أو نحيب، هي الصخرة في صلابتها و الصوان في قوته، و هي للمستغيثين دائما تستجيب.

أشكر مروركم الدائم الذي أعتز به و فرش عليكم الرب و على العائلة و ألأولاد ثياب صحته و أمنه و سلامه.

تقبلوا تقديري!

أخوكم نوري إيشوع[/center][/color]

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب المحامي نوري ايشوع“