ماذا لو كنتُ معارضاً ياوطني ...؟! بقلم المهندس إلياس قومي

صورة العضو الشخصية
المهندس إلياس قومي

مراقب عام
مشاركات: 3569

ماذا لو كنتُ معارضاً ياوطني ...؟! بقلم المهندس إلياس قومي

مشاركة#1 » الأحد ديسمبر 27, 2015 11:04 pm

ماذا لو كنتُ معارضا يا وطني ...؟!

بقلم المهندس إلياس قومي

كنتُ سأكون معارضاً حقا
وكنتُ سأدافع عن علم بلادي دون أي تغيير
وسأحافظ على منشأتَ وطني أيا كانت من دون تخريب،
ومن دون أن أفعل ما يفعله الأخرون من اللصوص والتجار والمخربون .
كنتُ سأقول لا للعابثين ومن أراهم يعبثون بالثورة ، والمتاجرون
بدماء الشهداء ، والمستهزؤن من ينكرون على شعبنا السوري أحقية الثورة.
وكأن الشعب عاجز أو أصابه العقم فما عاد يستحق أن يقوم بثورة على
الظلم والحقد والكراهية وطلبا للحرية تحت قبة الوطن.
وكنتُ سأقول لمن يعبث بممتلكات الوطن من أي فريق كان
هذا ليس ملكاً لك أنه لجميعنا وليس من حقك الأعتداء عليه.
سواء أكنت مناديا بإسم الحرية والسلمية التي جميعنا نفتش عنها
ونريدها أو كنت ممن يدعون أنهم مع النظام وهم لصوص ومنافقون حتى العظم .
وكنتُ سأقول للنظام كفى فتكاً بأبناء الوطن وكفى قتلا لشرائح معينة
من أبناء الوطن تحت خانة معينة وضعتموه .
وكنتُ سأقول للنظام لا لداعش ، ولالحزب الله، ولا للتنظيمات الشيعية من العراق
وأيران وأفغانستان والشيشان .
ولا لأحفاد عثمان من سرقوا أول ماسرقوا العقول الصناعية والمهرة منذ
خمسة قرون مضت وأخذوا بهم لأسيا الصغرى آنذاك .
وكنتُ سأقول للنظام لا لروسيا من راحت تفتك بكل فئات الشعب تلك التي
خرجت ذات يوم بكل صفاء ونقاء قبل ما تلد الأفاعي هذه التنظيمات
الرعناء صاحبة الرايات السوداء .
كانوا يومها قد خرجوا مطالبين بحقوقٍ مشروعة ماعادت تخفى عن أحد ،
ولو سترناها بألف برقع وجملناها بإلف زيارة وإلتفاتة .
كنتُ سأقول للنظام الوطن ترابه مقدساً فلا تجلبون العار عليه يوم تدنسه
أقدام هؤلاء الغزاة تحت ستار حماية مقام السيدة زينب وغيرها من المقامات
الأسلامية من أصبح لها لأكثر من أربعة عشر قرنا دون ما أحد يعتدي عليها .
كنتُ سأقول للنظام لا ترموا بالبراميل على أبناء الوطن.
وكنتُ سأقول للنظام أغلق المعاهد الدينية التي افتتحتها بيديك ،
وحولها إلى معاهد زراعية وتجارية ومهنية ففي
مثل بلادي، نحن لايلزمنا بناء معاهد شرعية ، ولا كليات شرعية .
يلزمنا تربية أخلاقية وطنية . نحن لايلزمنا مولات وسناتر كبيرة ،
بل يلزمنا مدارس لمحو الأمية ، فالجهل ألد أعداء الوطن والوطنية .
وأن تفعيل دور المرأة هو ضرورة حيوية ووطنية بإمتياز.
بما يحررها من كل سلطات خلبية. كي تصبح عضوا فعالا له دوره في بناء المجتمع
فلنكرم الأمهات والنساء من هم الأساس في بناء مجتمع خال من الظلم والغيبيات .
لا لن نستهان بدورها وشطب كل ما ينقص من قيمة المرأة في الدساتير والقوانين وأمام القضاء .
ولندع ما هو للدين في دور العبادة ، وكل في بيته يصلي على طريقته ،
أما المجتمع فهو لكافة أبناء المجتمع.
بعد خمسون عام مازلنا نطلب من المرأة بشهادة أثنتين من النساء؟
وإلى متى سنظل نتهمها نحن الرجال أنَّها ناقصة عقل ودين ؟!
نعم حتى اليوم ؟!
بعد نصف قرن لم نزل نشتم بناتنا وكأنهن أسيرات لدينا ومكبلات .
بعد نصف قرن لم نزل نجهل من يحكمنا هل هو الحاكم بإمر الله.
فنقتل بإمر الله ونتعامل مع شعوبنا وكأنهم عبيد يعملون في مزارعنا الخاصة .
هذه الحقيقة الشعب يعلمها لكن لستُ أدري هل يعلمها
هؤلاء من يدعون أنهم أسياد الوطن.
بعد خمسون عاما لم نزل نقف أذلاء أمام عنصر أمن
قد لايجيد كتابة أسمه سوى أنَّه يدعى أبا زيدان ، أو أبو فليتان دون أنْ
يحق لنا معرفة مايحمله من شهادة خامس أبتدائي أو شهادة محو الأمية
يقايض الناس ويحل مشاكلهم المالية فيأخذ ويعطي ويضرب و وفلقة وعصى ودولاب
وليس له لا ناقة ولا جمل بما يقضي ويفتي به ، وليس له دراية بالقانون
ولربما يجهل أن في البلد قانون، فلا هو نال من القانون قسطاً ذات يوم.
ولا المحاكم دخلها بل يجلب الى مكتبه اسيادها والويل لمن لمْ يحضرْ.
يجلب اكبر مثقف او مدير معهد او مدرسة او كلية ويدلي عليه بإوامره
والويل لمن لم ينفذها .
يتصل بمهندس صاحب قرار يطلب منه كذا وكذا وكذا
فيرسلها في الشاحنات ليبني بيتا أو يشيد منشأة خاصة
والويل لمن لاينفذ .
فهل كل هذا لا يكفي لتحبل الرجال وتلد الحقد والكراهية على الوطن،
وعلى قادة الوطن، و على أبناء هذا الوطن .
بعد خمسون عاما لا نعلم فن السياسة ألا وهي التحبب للناس.
فمن أراد ان يكون قائدهم ان يكون محبوبا بحق فليسير بينهم ولو متخفيا .
كي يعرف ما هو وجع الناس ومايؤلمهم وما يعوزهم .
وليس أن يحكم من وراء الستائر منتظراً من يجلب له الأخبار التي اعتقد جازما
انها مزيفة ليس فيها من الصحيح اللهم سوى ما يحلو لمن سينقلها ذاك .
إن البلد الذي يحكم فيه حزب واحد ايا كان ودون وجود معارضة حقيقة
تقف على يساره كي تساعده في ادارة الحكم من خلال البرلمان وفي أي
تمثيل آخر للسلطة إن من لايضمن هكذا معارضة تقول كلمتها جهارا ليلا نهاراً،
في الأذاعات المحلية والرسمية وفي الصحف ، تُطالب بإنصاف الناس.
ليس لذاك الحزب الحاكم قابلية على استمرارية الحياة . فهو من يخنق
نفسه ويضع حبل المشنقة حول رقبته .
المعارضة أيها الناس مطلب شرعي وقانوني هذا ما تسير عليه الدول المتقدمة.
وقد يكون اليوم معارضاً وغداً وبموجب انتخابات رسمية حرة قد يكون
هو في سدة الحكم .
الوطن يا أبناء هذا الوطن يبنى على اكتافكم وليس على كتف شخص واحد ،
لذلك تراه يهرم ويموت دون أن يرى الفرح في بيته ولا بين افراد عائلته .
وإن َّ الهدف من الحكم هو تدبير امور الناس لا زجهم بالسجون
لأنهم يختلفون عن رأي الحاكم ولا يسيرون وفق
ما يراه هو بل وفق ما هم يريدون .
لا يحق لأي أحد ان يعبر بدلا عن الأخر فحرية الرأي مقدسة.
وحرية التعبير مقدسة لكن تبقى ضمن الأطر الأصولية.
دون تجريح ومن دون تُّهم باطلة أو حشو أفكارارضية وكأنَّها نازلة
من فوق... الحاكم العادل هو من يعدل بين أبناء الوطن لا وفق مايشتهيه.
ولا يميل لفئة دون أخرى بل يساند الفقير والمظلوم .
ويقف لجانب الحق ويدعو بالخير للجميع .
وأخيراً الحاكم العادل هو من يسنح بالفرصة لغيره ،
كي يتلقي وينال فرصته بما يستحق فقد يكون خيراً منه لخدمة هذا الوطن .
وأن يقتنع أنَّ الكرسي اليوم له وغداً إلى غيره سيؤول .
وكما هو وصل يوماً إلى سدة الحكم بدلاً عمن سبقه ،
هكذا لا بدَّ وأن يؤول إلى غيره .
عاشت سوريا حرة أبيَّه .

***

honn: sta: honn:

العودة إلى “منتدى الأديب المهندس إلياس قومي”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron
jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل