الكتل الكبار .. بقلم حنا لبيب خوري

المشرف: الدكتور بشير متي الطورلي

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
حنا خوري
مشرف
مشرف
مشاركات: 2080
اشترك في: الأربعاء إبريل 01, 2009 11:58 am
مكان: Germany

الكتل الكبار .. بقلم حنا لبيب خوري

مشاركة بواسطة حنا خوري » الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 6:35 pm

الكتل الكبار

صورة

بقلم حنا لبيب خوري
أجمل ما في الأنسان ان يعود أحيانا وفي أوقات هو يرغبها وعن حماس ونشاط الى أصله وفصله .. وذلك بأِرادته ورغبتِه وبدون أن يظلمه أحد ليعود الى تاريخِه .
وقد يسخر مني البعض من القرّاء الأعزّاء عندما أقول وبكل فخر أنّي آزخيني الأصل وو هناك فروع من هذا النسيج وهو ــ البرصومكيّة ــ وانا من هذا الفرع .
ونحن البرصومكيّة هناك أكلة مشهورة لدينا وفينا وهي ــ الكتل ــ فهذه الأكلة لنا هي بمكانة ذاك صحن العدس الذي استغنى فيه عيسو عن بكوريته وما لها من قيمة ومزايا الى اخيه يعقوب في سبيل ان يطفح صحنا من العدس .
فهذه الأكلة عندنا لها ما لها من مكانة وقيمة واحترام واجلال وانا كغيري من هذه الجماعة نستغني عن الغالي والرخيص في سبيل أكلة معتبرة من الكتل .
واليوم ألحّت علي زوجتي أن نقوم بأحضار هذه الأكلة الراقية والعزيزة على قلبي

وقمنا لساعتها وبدأنا بتهيئة هذه الأكلة فهذا يبسط العجين وتلك تفرش الحشوة وتلك تغلي الحاضر وعند الأنتهاء ... أسرعتُ انا وقمتُ بترتيب صحون المقبّلات من بندورة وخيار وفجل و جرجير وبصل أخضر ومخلّلات وقبل هذه المقبّلات جميعا ... لم أنسى كاسي العرق الذي لا اشرب غيره مع الغداء فقط ... تيمما بالوصية الدينية قليل من الخمر ينعش النفس .
نعم جلسنا الى الغداء وكلُّنا بنهم لنهجم ونفترس هذه الكتل ولا ادري من اي محطّة تلفزيونية سمعت بناتي وسمع ابني الذين يسكنون في بيوت تبعد قليلا عن البيت الذي نسكنه فجاؤا جميعُهم

ومع الغداء لاحظتُ ان اغلب اولادي وبناتي ينظرون الي والى زوجتي كيف نتناول الفجل واوراق الخس والبندورة والمخلّل بالشوكة والسكين وبدأوا ينظرون الى بعضهم البعض ويبتسموا
تركتهم على حرّيتهم فأنا ديمقراطي في عيشتي وتربيتي لأولادي واترك لهم الحرية الكاملة في التصرّف او التعبير عمّا يرغبون فيه
وبعد ان أتينا على الغداء وملأنا بطوننا قلتُ لعائلتي هذه الحكاية البسيطة

احبابي لاحظتُ عليكم أنّكم انتقدّتم ابيكم وامَّكم في كيفية تعاملنا مع الخضروات الموجودة مع الغداء .. ولتكونوا على بيّنة وعلى معرفة في ان اباكم ليس بالتافه ولا بالمتخلّف ولا بالذي لا يتلائم مع الحضارة .. ســـــــــــــأسرد لكم هذه الحادثة التي قرأتها من عقود عن بعض الشخصيات المحترمة
على المرء ان يرتاح بالطريقة التي يأكل فيها دون الرجوع الى الحضارة وهذه العادة لا علاقة لها بالحضارة او التقدّم .
ساطع الحصري .. سوري ومناضل وسياسي محترم ضد الأستعمار الفرنسي على بلدنا سوريا غضبت عليه فرنسا ونفته الى مدغشقر ثمّ خفّفت عليه الخنّاق وتركته في باريس .. كان مداوما في مطعم ــ مكسيم ــ المشهور والذي كان ملتقى اغلب السياسيين السوريين امثال فارس الخوري وغيره .
نعم كان من المداوميين على هذا المطعم ... يوما من الأيام جاء للغداء وطلب فرّوجا فجاء النادل بالغداء وطبعا بالشوكة والسكين .. فما كان من سياسينا الرائع الاّ ان أبعد الشوكة والسكين وشمّر عن ساعديه وبدا يأكل بل يفترس الفرخة وعيون الموجودين تراقبه وحتى انّهم تركوا طعامهم وجعلوا يتفرّجون على هذا الفلم .
وعندما جاء عليه وهو ينظر الى حوله ويداه تلمع بالدهون والزفر والناس نظرتها تنم عن شبه التحقير لهذه العيّنة من الشعوب .
ذهب صاحبنا وغسل يديه وعاد وطلب صحن الحلو وبالتحديد عنب ...
جاء الكرسون بصحن العنب ووضعه امامه .. نظر الأستاذ ساطع وقال للكرسون .. اين الشوكة والسكين ؟؟؟
ردّ عليه الكرسون ... يا سيّد العنب لا يؤكل بالشوكة والسكين
قال له يقينا انتم متخلّفون اليّ بما طلبتُ
ولما جاء بما طلب ..... جعل يصطاد كل حبّة عنب بالشوكة ويقسمها بالسكين ويفصل بذورها ويتناولها بأريحية وسهولة وكأنّه آلة حديثة وكل هذا تحت أنظار الزبائن الذين ... خجلوا بأنفسهم وبتقييمهم لهذا الشخص وتأكّدوا .... انّهم .... هم المتخلّفوووووووون حقا

حق من حقووووووق الكتل .. بقلم حنا لبيب خوري
المرفقات
الكتل الكبار.jpg
الكتل الكبار.jpg (44.4 KiB) تمت المشاهدة 1627 مرةً

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: الكتل الكبار .. بقلم حنا لبيب خوري

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الأربعاء سبتمبر 25, 2013 10:26 pm

يا بشينو وبشلومو
بشماسنا الكبير حنا خوري
أهلاً وسهلاً بكم يا ملفونو ميقرو

الكتل أكلة سريانية عريقة بأمتياز
ولذيذة جداً جداً وبالأخص بجانبها كأس الخمير الأحر المعتق أو كأس عرق كما تفضلتم

صورة

شهيتنا يا ملفونو حنا
أكو باي من هاك .... شميتو ريحتن كما شموا أولادك ريحة الكتل
بس قلت لحالي: آوه هوي ماعزما ليكون عيب زيارتو فهالظهر،
لخو كا تظرب راس وأكل من الكتل...
وأنت قلت واعترفت بأنك من الفخذ الآزخيني الذي رمزه هو الكتل
وهذا شرف وفخر لكل أبناء هذا الفخذ العريق الأصيل الآزخيني السرياني.

فما تفضلت به يا ملفونو حنا عن الكتل شهيتنا وتخلي بكرة نعمل كتل

ros2: ros4: ros6:
المرفقات
الكتل ص.jpg
الكتل ص.jpg (60.54 KiB) تمت المشاهدة 1616 مرةً
صورة

صورة العضو الرمزية
georgette hardo
مشرف
مشرف
مشاركات: 2702
اشترك في: الجمعة إبريل 23, 2010 10:52 pm

Re: الكتل الكبار .. بقلم حنا لبيب خوري

مشاركة بواسطة georgette hardo » السبت سبتمبر 28, 2013 12:29 am

0673559947f3e42d04b7aa776c5de8ce.jpg
0673559947f3e42d04b7aa776c5de8ce.jpg (117.91 KiB) تمت المشاهدة 1564 مرةً
اخي ابو لبيب
سلة فواكه حتى تهضموا الكبب انت وجبرائيل
وشكرا لك لما امتعتنا به من سرد جميل
لوقائع من حياتنا اليوميه
و ساطع الحصري
ولكن الذي شد انتباهي اكثر
هو السطور الاخير
ros1: ros1: ros1: ros1:
ولما جاء بما طلب ..... جعل يصطاد كل حبّة عنب بالشوكة
ويقسمها بالسكين ويفصل بذورها ويتناولها
بأريحية وسهولة وكأنّه آلة حديثة وكل هذا
تحت أنظار الزبائن الذين ... خجلوا بأنفسهم
وبتقييمهم لهذا الشخص وتأكّدوا .... انّهم
.... هم المتخلّفوووووووون حقا
georgette hardo
ام سلمان السويد

صورة العضو الرمزية
حنا خوري
مشرف
مشرف
مشاركات: 2080
اشترك في: الأربعاء إبريل 01, 2009 11:58 am
مكان: Germany

Re: الكتل الكبار .. بقلم حنا لبيب خوري

مشاركة بواسطة حنا خوري » السبت سبتمبر 28, 2013 9:22 am

عزيزي الحبيب د . جبرائيل شيعا

البطل الشماس اسطيفو له مقولة تاريخية منقولة عنه وعن ما سرده في حياته
بأن قال
طعّم البرصومكي كتلة ووو ترّقوو على طابية العدو

ويجر اعرف يا دكتور اشقد هالأكلة بعز وبقيمة واشقد الآزخيني ياكلا ف عشق وبكيف

اشكر مرورك ووو
بركة عزرت آزخ معك

صورة العضو الرمزية
حنا خوري
مشرف
مشرف
مشاركات: 2080
اشترك في: الأربعاء إبريل 01, 2009 11:58 am
مكان: Germany

Re: الكتل الكبار .. بقلم حنا لبيب خوري

مشاركة بواسطة حنا خوري » السبت سبتمبر 28, 2013 9:28 am



الأخت العزيزة جورجيت
شكرا لمرورك الحلو لا داعي للتباهي بيننا نحن معشر الآزخينية فكلّنا نحترم ونجل ونعتز بهذه الأكلة وننظر لها بعين الأمتنان واالتقدير

وعن الخبر عن السياسي ساطع الحصري فقد أعطاهم المثل الواقع بأن المرء له الحرّية ان يستمتع بالطريقة التي يرغبها ليأكل على راحته
اما اذا ساير التقدّم والحضارة فالسوري يستطيع ان يجاري أرقى السبل في الحضارة والمدنية

اشكر مروركِ الجميل ووو
بركة عزرت آزخ معكِ

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: الكتل الكبار .. بقلم حنا لبيب خوري

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الأحد سبتمبر 29, 2013 11:09 pm

ملفونو شاموشو رابو حنا خوري
الأكلات الشعبية السريانية الآزخينية
لها نكهة طيبة ولذيذة
وإلى هذه اللحظة طعمها ورائحتها تعيش معنا
لأننا أيضاً لا نبخل ولا نتكاسل بعملها وطبخها هنا في بلاد الغربة

قي موتعرف هكا البرصومكي أكل الكتل وراح الحرب ميرجع فاضي
ros2: ros4: ros6:
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”من أرشيف الذاكرة“