في حياة كارلوس فوينتس "شخصيّات"

المشرفون: المهندس إلياس قومي، وديع القس

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

في حياة كارلوس فوينتس "شخصيّات"

مشاركة#1 » السبت أغسطس 11, 2012 12:39 am

في حياة كارلوس فوينتس "شخصيّات"

صورة

يوسف يلدا – سيدني: صدر مؤخراً كتاب "شخصيّات" للروائي المكسيكي كارلوس فوينتس (1928 – 2012)، يروي فيه الكاتب الراحل تجاربه المعاشة بجوار شخصيّات بارزة، من بينها: سوزان سونتاغ، ولويس بونويل، وبابلو نيرودا، وخوليو كورتازار.
قبيل رحيله عن عالمنا، في مايو/ آيار الماضي، بأيّامٍ قليلة، بتلك الصورة المباغتة التي فاجأت الجميع، وضع كارلوس فوينتس لمساته الأخيرة على كتابه "بيرسوناس" أو "شخصيّات"، الذي صدر مؤخراً عن دار النشر "الفاغوارا".
ويجد القارئ في هذا العمل الأدبي، الغير منشور سابقاً، ميول ورغبات فوينتس الفنية، وعلاقات الصداقة المتينة والقوية التي ربطته بالعديد من الرموز الأدبية والإجتماعية على مدى سنوات حياته. وبإمكان القارئ التوصّل الى فكرة تباين وإختلاف أفكار فوينتس ومواقفه مع الآخرين، في كل مرّة يطّلع على كتاب أو عمل أدبي يعود لإحدى هذه الشخصيّات، وهو دائم النظر الى ما يحمله الكتاب بين دفتيه، وليس كما يفضل هو أن ينفذ العمل.
وإنطلاقاً من نظرته الثاقبة، وموقفه الثابت، كتب فوينتس في ديسمبر/ كانون الأول من عام 2004 عن الناشطة والروائية الأمريكية سوزان سونتاغ (1933 – 2004)، مؤلفة كتاب "ضدّ التأويل"، ورواية "عاشق البركان"، قائلاً "إلتقيت بسوزان سونتاغ في ظهيرة يوم مشمس من شهريوليو/ تموز عام 1963 بنيويورك. ناشر كتبي الأمريكي روجر شتراوس أراد أن يفاجئني، في ذلك اليوم الشديد الحرارة، باللقاء بها. طويلة جداً. سمراء جداً. وشعر أسود طويل. وإبتسامة مثل هبة تنطلق من حالة جدية في غاية الرصانة. عيون سود تجدح أسئلة لا نهاية لها. لم يكن من المستغرب أن يكون أول سؤال تطرحه، حالما جسلتُ، ومعنا شتراوس، هو : ما رأيك بعلاقة هيغل وفيرباخ؟
لم يكن يتعلق الأمر، في الواقع، بالحديث عن إثنين من الفلاسفة الألمان، بل بإرساء فوري لنوع ما من الصداقة تتمثل في شكل من أشكال الذكاء.
وفي نضالها السياسي، كانت سوتانغ حاضرة في فيتنام للتنديد بوحشية حرب، وفي سراييفو للإطلاع، عن كثب، على بربرية حربٍ أخرى".
وعندما يتوقف عند الشاعر التشيلي بابلو نيرودا (1904 – 1973)، يروي فوينتس "إستمعت إليه من قبل أن ألتقيه. لقد وصلت ليلاً الى كونسيبسيون. كان الشاعر يلقي محاضرة على مقربة من البحر. كان صوت الشاعر وصوت أمواج المحيط يلتقيان في نقطة واحدة، شاسعة ومجهولة.
من دون مغامرة نيرودا الشعرية، لم يكن هناك وجود لأدب أمريكا اللاتينية الحديث. إذا كانت إتّسمت نقاشاته مع أبناء جيله بالقساوة، فمعنا، نحن الكُتّاب الشباب حينها، كان دائماً كريماً، ومنفتحاً، وذكيّاً، ومتمكناً من قيادة دفّة الحديث، ومقنعاً".
أمّا في القسم المتعلق بالروائي الأرجنتيني خوليو كورتازار (1914- 1984)، يكتب فوينتس قائلاً أن مؤلف الرواية الشهيرة "لعبة الحجلة"، كان قد بعث إليه برسالة مفعمة بالمديح عن أولى رواياته "المنطقة الأكثر شفافية"، والتي كان أصدرها فوينتس في 1958.
في العام 1960 وصل الكاتب المكسيكي الى باريس، وتوجّه الى منزل الرجل الذي كان بعث إليه بالرسالة، ومثلما يتذكر، كان فتح له الباب " شاب أشعث الشعر، منمّش الوجه، وذقنٍ خالٍ من الشعر، ومتجهّم".
وفي فقرة أخرى نقرأ لفوينتس كلمات مشحونة بالحزن على حدثٍ عظيم كان قد وقع "عندما توفي خوليو، كان جزءاً من مرأتنا قد إنكسر، وبدا الليل، لنا جميعاً، منقلباً رأساً على عقب. وكما قال غابو حينها، أن خبر موته من صنع خيال الصحف، وأن الكاتب الذي علّمنا أن نرى حضارتنا، وأن نحسّها ونعيشها، هو اليوم هنا بيننا، والذين لا يرونه، هم أولئك الذين لا يتعاطفون مع شخصيّاته الحالمة".
وفي خضّم إنتشار أدب أمريكا اللاتينية، إلتقى مؤلف "غرينغو العجوز" بالمخرج السينمائي الإسباني لويس بونويل، الذي كان يحتفظ بمجموعة تحفية من الأسلحة تعود الى القرنين السابع عشر والثامن عشر، وبعدما فاز بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي في فوينتس
صورة
في صورة تجمعه مع كورتازار (من اليسار)، وبونويل (من اليمين)

العام 1967، قال بونويل للكاتب أنه سيقوم بإعادة صهر الجائزة كي يصنع منها الرصاص لأسلحته.
ولا ينسى فوينتس ما كان يطلق عليه إسم "بونويلوني"، المشروب المفضل الذي كان يعده السينمائي، في كل مرّة كان يزوره في منزله، ظهيرة كل يوم جمعة، من الساعة الرابعة وحتى الساعة السابعة".
وكان صدور كتاب "شخصيّات"، قد تزامن مع قرار المجلس الوطني للثقافة والفنون في المكسيك لتأسيس "جائزة كارلوس فوينتس الدولية للإبداع الأدبي باللغة الإسبانية"، والمخصصة لتقييم الأعمال الأدبية الكاملة والخاصة بأحد الكتّاب البارزين في مجال الأدب، وتبلغ قيمتها 250 ألف دولار أمريكي.

manq:
ros2: ros4: ros6:

صورة

العودة إلى “روائع الأدباء”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زوار

cron
jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل