فكتور هوجو

المشرفون: المهندس إلياس قومي، وديع القس

صورة العضو الشخصية
بنت السريان

عضو
مشاركات: 7129

فكتور هوجو

مشاركة#1 » الثلاثاء يناير 03, 2012 8:34 pm

.
[صورة
فيكتور هوجو
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

كل صخرة هي حرف وكل بحيرة هي عبارة وكل مدينة هي وقفة، فوق كل مقطع وفوق كل صفحة لي هناك دائما شيء من ظلال السحب أو زبد البحر".
فيكتور هوجو ولد في (26 فبراير 1802م -22 مايو 1885) هو أديب وشاعر ورسام فرنسي، من أبرز أدباء فرنسا في الحقبة الرومانسية، ترجمت أعماله إلى أغلب اللغات المنطوقة.
أثّر فيكتور هوجو في العصر الفرنسي الذي عاش فيه وقال "أنا الذي ألبست الأدب الفرنسي القبعة الحمراء" أي قبعة الجمال.
ولد فيكتور هوجو في بيسانسون بمنطقة الدانوب شرقي فرنسا، عاش في المنفى خمسة عشر عاماً، خلال حكم نابليون الثالث، من عام 1855 حتى عام 1870. أسس ثم أصبح رئيساً فخرياُ لجمعية الأدباء والفنانين العالمية عام 1878م. توفي في باريس في 22 مايو 1885م.
كان والده ضابطا في الجيش الفرنسي برتبة جنرال.تلقى فيكتور هوجو تعليمه في باريس وفي مدريد في اسبانيا.. وكتب أول مسرحية له - وكانت من نوع المأساة- وهو في سن الرابعة عشرة من عمره.. وحين بلغ سن العشرين نشر أول ديوان من دواوين شعره.. ثم نشر بعد ذلك أول رواية أدبية.
كان يتحدث عن طفولته كثيرا قائلا "قضيت طفولتي مشدود الوثاق إلي الكتب".
الحرية هي أيضا من أهم الجوانب في حياة كاتب أحدب نوتردام الشهير فهي الكلمة التي تتكرر كثيرا بالنسبة لهوجو. "إذا حدث واعقت مجري الدم في شريان فستكون النتيجة أن يصاب الإنسان بالمرض. وإذا أعقت مجري الماء في نهر فالنتيجة هي الفيضان، وإذا أعقت الطريق أمام المستقبل فالنتيجة هي الثورة"
كان يري في نفسه صاحب رسالة، كقائد للجماهير، قائد لا بالسيف أو المدفع وانما بالكلمة والفكرة. فهو أقرب إلى زعيم روحي للنفس البشرية أو صاحب رسالة إنسانية.
مثّل هوجو الرومانسية الفرنسية بعيونه المفتوحة على التغيرات الاجتماعية مثل نشوء البروليتاريا الجديدة في المدن وظهور قراء من طبقة وسطى والثورة الصناعية والحاجة إلى إصلاحات اجتماعية، فدفعته هذه التغيرات إلى التحول من نائب محافظ بالبرلمان الفرنسي مؤيد للملكية إلى مفكر اشتراكي ونموذج للسياسي الاشتراكي الذي سيجيء في القرن العشرين، بل أصبح رمزا للتمرد على الأوضاع القائمة.
تم نشر أكثر من خمسون رواية ومسرحيات لفيكتور هوجو خلال حياته، من أهم أعماله: أحدب نوتردام، البوساء، رجل نبيل، عمال البحر، وآخر يوم في حياة رجل محكوم عليه بالإعدام
.
تواريخ في حياة فيكتور هوجو

وفي عام 1827 نشر مسرحيته التاريخية كرومويل التي استقبلت بحماس شديد وحققت نجاحا في الاوساط الفنية والأدبية.
وفي عام 1831 نشرت مسرحيته ((هرناني)) ونشرت روايته الأدبية أحدب نوتردام التي أثارت الأعجاب وترجمت إلى العديد من لغات العالم.. وفي نفس العام تم تنصيبه إماما للكتاب والأدباءالرومانسيين.
وفي عام 1862 نشرت أروع وأعظم رواياته الأدبية وهي رواية ((البؤساء))..ونشرت بعد ذلك رواية((الرجل الضاحك)).
وفي عام 1876 اختير عضوا في مجلس الشيوخ الفرنسي

من أقواله

لا قوة كقوة الضمير ولا مجد كمجد الذكاء
ليس هناك جيش أقوى من فكرة حان وقتها.
أعظم سعادة في الدنيا أن نكون محبين
فن العمارة هي المرآة التي تنعكس عليها ثقافات الشعوب ونهضتها وتطورها
الحب هو أجمل سوء تقدير.. بين الرجل والمرأة !
في قلبي زهرة.. لايمكن لأحد أن يقطفها
قد يكتب الرجل عن الحب كتاباً.. ومع ذلك لا يستطيع أن يعبر عنه.. ولكن كلمة عن الحب من المرأة تكفي لذلك كله.
عندما تتحدث إلى امرأة.. أنصت إلى ما تقوله عينيها.
من الممكن مقاومة غزو الجيوش، ولكن ليس من الممكن مقاومة الأفكار.
إن أجمل فتاة هي التي لا تدرى بجمالها.
وكان يصف الشرق بقوله:
"الشرق عالم ساحر مشرق وهو جنة الدنيا، وهو الربيع الدائم مغمورا بوروده، وهو الجنة الضاحكة، وأن الله وهب أرضه زهورا أكثر من سواها، وملأ سماءه نجوما أغزر، وبث في بحاره لآلئ أوفر

من أعماله
احدب نوتردام
البؤساء
وللموضوع بقيّة
المرفقات
200px-Victor_Hugo_circa_1880.jpg
200px-Victor_Hugo_circa_1880.jpg (13.1 KiB) تمت المشاهدة 1323 مرةً
صورة

صورة العضو الشخصية
حنا خوري

مشرف
مشاركات: 2084
اتصال:

Re: فكتور هوجو

مشاركة#2 » الثلاثاء يناير 03, 2012 10:09 pm

اختي الغاليــــــــة بنت السريان .

عيني اندقّت ف العنوان ... وكرَّ قمتو وضربتو تعظيم سلام ش هذا الأديب المبدع وأبو الأدب الفرنسي ومؤلّف البؤساء ومن منا لم يقرأها او حضر الفلم . ثم كاتب أحدب نوتردام ..أذكر حين هاجرتُ الى اوروبا نزلتُ ضيف عند ابونا ــــالمطران حاليا ــ بهنام هندو في باريس لعدّة ايام وفي احد الأيام أفقنا من النوم وقال لي ابو لبيب اليوم سنزور انا وانت كنيسة نوتردام ,, وبالفعل ذهبنا لزيارتها وزرناها من الداخل والخارج ورأينا بأم اعيننا المكان الذي كان يتحصّن به ــ كوازيمودو ــ بطل الرواية حيث كان يقذف الجموع المهاجمة بالزيت المغلي .

كا كنتي عيني اختي على هذه المشاركة التي لا تقدّر بثمن لقيمتها الأدبية والتاريخية .

اشكرك من دفّكات صدري ووووو
بركة عزرت آزخ معك

صورة العضو الشخصية
بنت السريان

عضو
مشاركات: 7129

Re: فكتور هوجو

مشاركة#3 » الأربعاء يناير 04, 2012 12:38 am

أخي وعزيزي حنا المبارك
تعقيبكم له ميزة خاصة ولايخلو من البهجة
يعطي للموضوع روعته
تعابيركم طيبة طيبة قلبكم الكبير
الرب يحفظكم زيزيد في عمركم
وجودكم في صفحتي يسعدني كثيرا
شكرا جزيلا لكم أخي المحترم
صورة

تيودورا سليم

عضو
مشاركات: 1138

Re: فكتور هوجو

مشاركة#4 » الأربعاء يناير 04, 2012 1:08 am


لا قوة كقوة الضمير ولا مجد كمجد الذكاء
ليس هناك جيش أقوى من فكرة حان وقتها.
أعظم سعادة في الدنيا أن نكون محبين
ros2: ros5: ros2:
ما أجمل هذه الحكم التي نطق بها لسان الكاتب والشاعر القدير فيكتور هيجو
الذي أحدث ثورة في مجال الأدب العالمي بما قدمه من روايات إجتماعية وأدبية
كم مرة ومرة قرأت روايته البؤساء وقدمت عنها حلقة بحث وتحليل أدبي شامل
ودوما أشعر بشوق ولهفة لإعادتها وهذا هو مصدر الإبداع عنده.

شكرا لك أختي العزيزة بنت السريان ..لهذا الإختيار المميز
ربنا يحفظك ....اتحفينا بما لديك
تيودورا سليم

صورة العضو الشخصية
المهندس إلياس قومي

مراقب عام
مشاركات: 3569

Re: فكتور هوجو

مشاركة#5 » الأربعاء يناير 04, 2012 3:30 am

الأخت الأديبة سعاد
لقد وقع إختيارك على قامة كبيرة من رجالات الأدب .
فيكتور هوغو هو من أحسنَ قراءة التاريخ وعاش فيه
ليس كشاهد فحسب، بل ترك
أثراً كبيراً على صدر صفحات البشرية جمعاء.
يوم راحت رواياته وماكتبه تنتشر في أصقاع المعمورة
وتفعل فعلها في نشر الوعي الثقافي والأجتماعي وحتى السياسي
من منا لم يقرأ لهذا الأديب الشهير
سواء على صفحات التاريخ أو من خلال قصصه ورواياته .
ولنتصفح بعضاً مما كتبه :
"كل صخرة هي حرف، وكل بحيرة هي عبارة
وكل مدينة هي وقفة،
فوق كل مقطع وفوق كل صفحة
لي هناك دائما شيء من ظلال السحب أو زبد البحر".
اترون معي كيف هي قامة هوغو من يتطلع ليرى الصخور
حروف ، والبحيرات عبارات. والمدن محطات وقوف ليستريح .
وليستعد لأكبر من تلك ليحوّل:
تلك العبارات والحروف إلى مقاطع وصفحات
تزخر بماء السماء أو زبد البحر.
تعالوا ثانية لنرى مايقول :
"إذا حدث واعقت مجري الدم في شريان فستكون النتيجة
أن يصاب الإنسان بالمرض.
وإذا أعقت مجري الماء في نهر فالنتيجة هي الفيضان،
وإذا أعقت الطريق أمام المستقبل فالنتيجة هي الثورة"
ترى الأ يتحدث عن أمر حدث كثيراً في العالم أجمع
ولم يزل يحدث وسيبقى إنه الأحساس بالميلاد والثورة !
ومما اعجبني من اقواله :
" قد يكتب الرجل عن الحب كتاباً.. ومع ذلك
لا يستطيع أن يعبر عنه.. ولكن كلمة
عن الحب من المرأة تكفي لذلك كله.
عندما تتحدث إلى امرأة.. أنصت إلى ما تقوله عينيها.
إن أجمل فتاة هي التي لا تدرى بجمالها."
هل أجمل وأروع من هذا القول بحق المرأة التي نحبها:
أماً، وأختاً ، وزوجةً ، وأبنةً ، وحبيبةً !!
من تحول صحارى حياتنا إلى جنائن ورد بإبتسامتها!!
وتغير مجرى سلوكنا بطرفة عينٍ منها !!
وتقودنا نحو ذرى العلياء بحكمتها ورؤيتها !!
هذا هو فيكتور هوغو الذي قدمتيه لنا
أيتها الأخت سعاد !!
فشكراً لك على حسن إختيارك .
وسلمت يداك .
honn: sta: honn:

صورة العضو الشخصية
بنت السريان

عضو
مشاركات: 7129

Re: فكتور هوجو

مشاركة#6 » الأربعاء يناير 04, 2012 1:16 pm

عزيزتي تيودورة
لم آت بعبارات من عندي
إنما نقلت ما كتب عن هذا الرجل الذي بكتاباته أثّر في التاريخ الفكري
كنا نقرأ له وكلنا شغف لنأتي على نهاية كتابه الذي بين أيدينا
الله يرحم أيام زمان كانت تطلعاتنا للأدب والأدباء والشعر والشعراء
على خلاف نظرة شباب اليوم الذين همهم
التقنيات الحديثة والسياسة العالمية وأحداث الساعة
مع العلم بأن جيلنا كان يهتم بهذه ولا يهمل تلك
شكرا لوجودك في صفحتي
صورة

صورة العضو الشخصية
بنت السريان

عضو
مشاركات: 7129

Re: فكتور هوجو

مشاركة#7 » الأربعاء يناير 04, 2012 1:24 pm

هذا ما توقعته لتعقيبكم
فالأديب تجذبه روائع الأدباء
شكرا لكم أخونا الياس
على تعقيبكم الصميمي
وعلى وجودكم في صفحتي المتواضعة
صورة

العودة إلى “روائع الأدباء”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل