من أشهر قصائد جرير

المشرفون: المهندس إلياس قومي، وديع القس

صورة العضو الشخصية
بنت السريان

عضو
مشاركات: 7129

من أشهر قصائد جرير

مشاركة#1 » الاثنين ديسمبر 12, 2011 1:35 am

من أشهر قصائد جرير رثاؤه في زوجته
عن موقع البدو

لولا الحياء لهاجني أستعبارُ
ولزرت قبركِ والحبيب يزارُ
ولقد نظرت وما تمتع نظرةٍ
في اللحد حيث تمكن المِحفارُ
فجزاكِ ربُكِ في عشيركِ نظرةٍ
وسقى صداك مجلجل مدرارُ
ولهت قلبي إذ علتني كَبرةٌ
وذوو التمائم من بينك صغارُ
أرعى النجوم وقد مضت غوريةً
عصبُ النجوم كأنهن صوارُ
نعم القرينُ وكنتِ عِلق مضنة
وارى بنعف بُلية الأحجارُ
كانت مكرمة العشير ولم يكن
يخشى غوائل أم حزرة جارُ
ولقد أراك كُسيت أجمل منظرٍ
ومع الجمال سكينةُ ووقارُ
والريح طيبةٌ إذا استقبلتِها
والعرض لا دنسُ ولا خَوارُ
وإذا سريت رأيت ناركِ نورت
وجهاً أغر يزينه الإسفارُ
صلى الملائكة الذين تُخُيروا
والصالحون عليكِ والأبرارُ
وعليك من صلوات ربكِ كلما
.نصِب الحجيج ملبدين وغاروا
صورة

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

Re: من أشهر قصائد جرير

مشاركة#2 » الاثنين ديسمبر 12, 2011 2:43 am

قصيدة رائعة جدا
اتذكرها منذ أن كنا في الصف المرحلة الأعدادية
أنها قصيدة باقية في ذهني
كما بقيت في ذهن كل من سمعها

طبعا ليس القصيدة بكاملها
لكن عن الأقل البيت الأول من القصيدة
لولا الحياء لهاجني أستعبارُ
ولزرت قبركِ والحبيب يزارُ

وهذا البيت نستخدمه كثيرا في أحاديثنا ونقاشنا
وعندما نريد أن نقول شيئا
فنلفظ الشطر الأول من البيت


شكرا لك يا أديبتنا العزيزة بنت السريان
على هذا الأنتقاء الجميل
ros2: ros4: ros6:
صورة

صورة العضو الشخصية
المهندس إلياس قومي

مراقب عام
مشاركات: 3569

Re: من أشهر قصائد جرير

مشاركة#3 » الاثنين ديسمبر 12, 2011 5:56 am

من منا لايعرف جرير
كان احد الثلاثة ممن اشتهروا في العصر الأموي
جرير والأخطل والفرزدق
وكانوا ممن كتبوا في الهجاء بشكل كثير
وجرير هو من الشعراء الذين انسابوا إلى بيوتنا
وعاشوا داخل جوارحنا ويقيني جميعنا يتذكر هذا البيت
إن العيون التي في طرفـــهـــا حـورٌ ... قتــلنــنـا، ثـم لـم يحييـن قتــلانــا
يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به ... وهـن أضعــف خلـق الله إنسانــا
لكن لي قصة مع جرير من مطلع قصيدته في رثاء زوجته
منذ ايام حفظنا لأبيات من عيون الشعر هكذا كانت تلك الأيام
لنتسابق في قول الشعر كان بيت جرير في رثاء زوجته يشدني كثيرا
دون أن اعي ماسببه آنذاك
لولا الحياء لهاجني أستعبارُ
ولزرت قبركِ والحبيب يزارُ
وكنتُ ممن يردده عن قصد أو عن دون قصد لكن تحببا فيه
فاللشعر منزلة خاصة في نفسي وترحل الأيام ونعشق ونحب
ونعيش اجمل ايام الأدب والشعر يوم بدأنا في كتابة المواضيع الأدبية
في المرحلة الثانوية ويكبر الحب فينا ونحن نكبر فيه ومن خلاله
وننهي حياتنا الجامعية لتبدأ مرحلة الجد والعمل والعشق لم يزل في صدورنا
ونتزوج مثل باقي الناس وتمر الأيام ونرحل للهذه البلاد
و رغم كال الصقيع الذي يحيط بنا
ورغم كل مانعاني به من ضيقات وصعاب
لكن لتواجدنا معاً هي وأنا صمدنا ، واعتبرنا ان الرب أتى بنا لرسالة
لم نعرفها بعد ...من هنا كان استمرارنا .
لكن لم يتخلى الحب عنا ولم نتخلى عنه هومن كان يدفء صدورنا
ويفعل القدر مبتغاه وترحل زوجتي من دون إستئذان او كلام
يستدعيها ربها فتلبي النداء
وامضي لافتح صفحة جديدة من حياتي
أصادق القبور أوتعلمون ما اقوله
نعم أصادق القبور
يالها من كلمات لكن ثقوا لم تأتِ من فراغ
... قبل أن تأتي الكأس التي لابدّ....
لنقف ... امام لوحة القدر المكتوم ؟!
ازور قبرها ازينه بأحلى اشكال الورود التي كانت تحبها
مامن زهرة احبتها يوم كنا نزور محلات الزهور هنا
والكنديون اكثر الشعوب تعلقاً بالزهور
الا وزرعتها فوق صدر ذاك التراب من يضم فيه جسد إمراةٍ
عشتُ معها سنوات الحب واعذبها...؟!
واحمل الكتاب المقدس والبخور واصلي هناك
وارتل وابكي والدموع تسقي تلك الورود
ويبقى بيت جرير يفعل مايريد يزيدني حرقة ولوعة
فكيف لاأزور قبرك ياام نزار كيف لاأزور
من كانت رفيقة لي وصديقة
قبل أن تكون زوجة كيف لي...؟!
من أصبحت في غربتي اما واختا وعشيقة
قبل أن تكون لي حبيبة و زوجة ً...؟!
كانت ام نزار اغلى من كل هؤلاء
كانت هادئة لاتتحدث
تصمت كثيرا وتنطق قليلا
صحيح يوم كانت تثور تقلب الدنيا
لكنها وديعة كانت سرعان ماتعتذر
لتضيء وتُسعد وبهمسات دافئة يتحول البيت الى نعيم
هذه هي حكايتي مع جرير ولغايته لم أدر
سبب تعلقي بذاك البيت منذ المرحلة الأعدادية
هل كان مؤشرا على ماسيحدث لزوجتي ، أم للصدفة دور...؟!
لقد اصبح ذاك البيت مضافا مع المزامير التي ارددها على قبر زوجتي
اعذرني يارب ...لكن كم من مرة رددته مع التراتيل هناك؟!
كم مرة راح فمي يقوله قبل أن انهِ آيات الكتاب هناك...؟!
اعذرني يالله
والأن تعالوا لنرى بعض مما دونته اختنا سعاد
لتأتي على ماتبقى من هذا الفؤاد :
"لولا الحياء لهاجني أستعبارُ
ولزرت قبركِ والحبيب يزارُ
ولقد نظرت وما تمتع نظرةٍ
في اللحد حيث تمكن المِحفارُ
ولهت قلبي إذ علتني كَبرةٌ
وذوو التمائم من بينك صغارُ
ولقد أراك كُسيت أجمل منظرٍ
ومع الجمال سكينةُ ووقارُ
والريح طيبةٌ إذا استقبلتِها
والعرض لا دنسُ ولا خَوارُ
وإذا سريت رأيت ناركِ نورت
وجهاً أغر يزينه الإسفارُ
صلى الملائكة الذين تُخُيروا
والصالحون عليكِ والأبرارُ"
هذه من أجمل ابيات الشعر ... ومن أعذبه ...لماذا ؟!
ماسببه... ماسبب تعلقي الزائد به منذ بدايتي لحفظ الشعر...؟!
سؤال يطرح ذاته، وتبقى الأجابة للزمن ذاك من غير حياتي .
حتى اليوم مازال يفعل فعله ؟!
والأن وبعد هذه الرحلة القصيرة ...
لستُ أعلم: إن كان فعل ذاك البيت قد أنتهت أم ...؟!
شكرا لك
السيدة الأديبة سعاد
على أنتقائك لقصيدة جرير هذه .
honn: sta: honn: sta: honn:

صورة العضو الشخصية
بنت السريان

عضو
مشاركات: 7129

Re: من أشهر قصائد جرير

مشاركة#4 » الاثنين ديسمبر 12, 2011 3:49 pm

د.جبرائيل المبارك
شكرا أيها الأخ النبيل يامن تدون أحلى التعابير
على صفحات أروقة موقعنا الرائع الجميل
جرير في رثائه هذا
ترك في كل قلب غصّة
وفي كل عين دمعة
لوفاء قلَّ له نظير
يرعاكم الرب ويبعد عنكم كل ما مكروه
بجاه رب العالمين
صورة

صورة العضو الشخصية
بنت السريان

عضو
مشاركات: 7129

Re: من أشهر قصائد جرير

مشاركة#5 » الاثنين ديسمبر 12, 2011 4:13 pm

إلياس أيها الرجل المؤمن المكلوم
أحزنتني وآلمتني لمصابكم الكبير
مكالمة تلفونية هزّت مشاعري
أرغمتني على انتقاء هذه القصيدة
إكراما
لوفاء لمسته في شخصية المتكلم
في حديثه عن نصفه الآخر الذي فقده في غفلة منه
ولأوجه الشبه نقلت القصيدة
..................
هوّن عليك يا أخي
طريق لابدأن نسلكه جميعنا
وكل في أوانه
عاجلا أم آجلا ستلحق
بأم نزار
honn: ros5: honn:
وستجتمعون في الملكوت
بين أحضان
honn: sta: يسوع sta: honn:
حيث لا ألم ولا بكاء ولا عذاب
إنما فرح وسلام وهناء
الموت كأس وكل امرء لا بد وأن يشربه
حتى الثمالة وما من مفر منه
لكن رجاءنا بالمسيح
هو رقاد نقوم بعده عند نفخ البوق الأخير
ليلبس الفساد عدم الفساد
وبصحبة رب المجد ندخل ملكوت السموات
علينا أن نتعزّى بهذا الرجاء وهذا الإيمان
لكلماتكم أثر يهز النفوس ويدمع العيون
أرى أن الأحزان قد جعلت منكم شاعرا
له ميزته وقوته في تجسيد المشاعر
والاكثر تأثيرها في القاريء دون استئذان
تتوغل في أعماقه
فصبرا في مجال الرقاد صبرا
وألف رحمة على من لبّت نداء ربّها
والرب يضع سلامه في قلبكم دوما وأبدأ

أختكم بالمسيح
صورة

العودة إلى “روائع الأدباء”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران

jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل