صفحة 1 من 1

قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: الثلاثاء يوليو 08, 2014 4:17 pm
بواسطة د. جبرائيل شيعا
قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

صورة

حدث في مطار دبي


مواطن سوري في مطار دبي عند التخليص الجمركي تأخذ موظفة الجوزات جواز السفر كي تضع ختم الدخول
فنظرت إليه وهي تبتسم ...
وسألته: من تحب أكثرسوريا أم الامارات
فقال لها:
الفرق عندي بين سوريا و ألإمارات
كالفرق بين الأم والزوجة ....
فالزوجة أختارها ..
أرغب بجمالها ..
أحبها .. أعشقها ..
لكن لا يمكن أن تنسيني أمي ..
الأم... لا أختارها ولكني أجد نفسي ملكها ..
لا أرتاح الا في أحضانها ..
ولا أبكي إلا على صدرها ..
وأرجو الله ألا أموت إلا على ترابٍ تحت قدميها ..

فأغلقت جواز السفر ونظرت إليه باستغراب... وقالت: نسمعُ عن ضيق العيش فيها...
فلماذا تحب سوريا ؟
قال: تقصدين أمي؟
فابتسمت وقالت: لتكن أمك ...
فقال: قد لا تملك أمي ثمن الدواء ولا أجرة الطبيب. لكن حنان أحضانها وهي تضمني...
ولهفة قلبها حين أكون بين يديها تشفيني ...

قالت: صف لي سوريا...
فقال: هي ليست بالشقراء الجميلة ،
لكنك ترتاحين اذا رأيت وجهها ..
ليست بذات العيون الزرقاء ...
لكنك تشعرين بالطمأنينة اذا نظرت اليها ..
ثيابها بسيطة ، لكنها تحمل في ثناياها ....
الطيبة . والرحمة ..
لا تتزين بالذهب والفضة ،
لكن في عنقها عقداً من سنابل القمح ...
تطعم به كل جائع ..
سرقها اللصوص ولكنها ما زالت تبتسم ..!!

أعادت إليه جواز السفر ...
وقالت: أرى سوريا على التلفاز...
ولكني لا أرى ما وصفت لي ..!!
فقال لها: أنت رأيت سوريا التي على الخريطة ...
أما أنا فأتحدث عن سوريا التي تقع في قلبي

manq:

Re: قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: الثلاثاء يوليو 08, 2014 4:19 pm
بواسطة د. جبرائيل شيعا
هذه سوريا أمنا
مهما تغربنا وابتعدنا عنها تبقي في قلبنا وعقلنا
هي أمنا ولها نحن ونشتاق
حب سوريا في قلوبنا مهما طال الزمن

قصة جميلة فيها عبرة وطنية بأمتياز
محبة الوطن
ros2: ros4: ros6:

Re: قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: الثلاثاء يوليو 08, 2014 9:42 pm
بواسطة فريد توما مراد
الشاعر العظيم الإيطالي دانتي أحب أثنتين : الفتاة بياترينشه.. وأحب مدينة فلورنسة التي طردوه منها ..
ومن أجل بياترينشه كتب ( الكوميديا المقدّسة ) وجعلها الفتاة التي تقوده من النار إلى الجنة .
وعندما كان يبعث بخطاباته إلى أصدقائه كان يوقع أسفل الخطاب هذه العبارة : دانتي إبن مدينة فلورنسة .
وهذه حالنا أيضاً (أيها العزيزجبرائيل ) مع سوريّة الحبيبة بشكل عام ، ومع ديريك الغالية بشكلٍ خاص.
لك أجمل تحيّاتي .
فريد

Re: قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: الثلاثاء يوليو 08, 2014 11:03 pm
بواسطة جورج سليم عبد الأحد
[align=center]إنها سوريا حنانيا وبولس الرسول.
على أبوابها تحطمت جيوش الغزاة.
إنها المحنة والمخاض ومن قلب المحنة سيولد طفلها الجديد،
و ستشرق شمس دمشق على العالم من جديد.
إنها غيمة سوداء ستمر، و لا بد لهذه الغيمة أن تتحول إلى امطارا تسقي بها جفاف القلوب لتنتعش من جديد.

إنها المأساة والجريمة تمارس على أرض وطننا، فتفرز البشر وتميز الطيب من الخبيث، وتظهر للعالم أجمع من هي سورية و من هم أبناءها المخلصين.

إنه وطن اﻵباء واﻷجداد يهجره أبنائه مرغمين ﻻ أبطال يحملون معهم آﻻمهم وآمالهم يفخرون بجنسياتهم يرقبون روح الله القدوس أن يرفرف من جديد في سماء الوطن.

أحيي اختيارك يا عزيزي د. جبرائيل وأحيي فيك روح الله وحب الوطن.
[/align]

Re: قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: الأربعاء يوليو 09, 2014 9:58 am
بواسطة د. جبرائيل شيعا
نعم يا صديقي العزيز فريد محبتنا وتعلقنا بوطننا الحبيب سوريا
أصبح في دمنا وعقلنا
وهكذا ديريك الحنونة كما هي آزخ الحبيبة
موجودة في قلوبنا وعقولنا
ros2: ros4: ros6:

Re: قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: الأربعاء يوليو 09, 2014 10:01 am
بواسطة د. جبرائيل شيعا
الوطن غالي ومهما وصفناه يبقى ناقص بالكلمات والصفات
سوريا في بالنا وعلى لساننا وفي حبر قلمنا وعلى ازرار التستور (الكومبيوتر)
احرفها ىتنقش بدون استئذان
نفتخر بحروف سوريا السريانية الحضارة والمدنية والتاريخ
شكراً لتعقيبك الطيب يا ابن سوريا الصديق جورج سليم عبد الأحد

Re: قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: الأربعاء يوليو 09, 2014 10:01 pm
بواسطة malki nissan
حوارية صادقة رقيقة المعاني
جزلة العبارات فيها الاحساس الوطني
نعم هي سورية الأم
سلمت يمينك على هذا النقل د. جبرائيل
candle

Re: قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: الخميس يوليو 10, 2014 8:16 am
بواسطة كبرو عبدو

مشكور جدا الاخ العزيز د جبرائيل على النشر القصة
بالفعل قصة جميلة عن محبة الوطن و هل يوجد مكان اجمل من وطن الواحد

Re: قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: السبت يوليو 12, 2014 2:34 am
بواسطة د. جبرائيل شيعا
تحياتي لك يا ملفونو ملكي نيسان
طولت الغيبة اشتقنالك
هذه هي سوريتنا هي أمنا الحبيبة

Re: قصة من واقع الحدث: سوري في مطار دبي

مرسل: السبت يوليو 12, 2014 2:36 am
بواسطة د. جبرائيل شيعا
احونو رحيمو كبرو تودي ساغي لمرورك
هذه هي سوريا نحبها من القلب كالأم الحنون
ros4: ros3: ros4: