قصة رائعة ...أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه

المشرفون: المهندس إلياس قومي،وديع القس

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

قصة رائعة ...أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الجمعة مايو 16, 2014 10:12 am

اولادي الاعزاء...........انا اليوم اخاطبكم لمحبتي اليكم

صورة

أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه :

ولدي العزيز ..
في يوم من الأيّام ستراني عجوزاً .. غير منطقيَّة في تصرُّفاتي،
عندها من فضلك ...!!
أعطني بعضَ الوقت وبعض الصَّبر لتفهمني،
وعندما ترتعش يدِي فيسقطَ طعامِي على صدري، وعندما لا أقوَى على لبسِ ثيابي، فتحلَّى بالصَّبرِ معي..
وتذكَّر سنواتٍ مرَّت وأنا أعلِّمُكَ ما لا أستطيع فعلَه اليوم.

إنْ لمْ أعُدْ أنيقةً جميلةَ الرّائحة !
فلا تلُمْني واذكُر فى صغركَ محاولاتي العديدة لأجعلكَ أنيقاً جميلَ الرّائحة..
لا تضحك منّي إذا رأيْتَ جهلِي وعدَمَ فهمِي لأمورِ جيلكم هذا،

ولكن .. كن أنتَ عيني وعقلي لألحقَ بما فاتني،
أنا من أدَّبتكَ، أنا من علَّمتْكَ كيف تواجه الحياة،
فكيف تعلِّمني اليومَ ما يجب وما لا يجب ؟!
لا تملّ من ضعف ذاكرتي وبُطئ كلماتي وتفكيري أثناءَ محادثتك، لأنّ سعادتي من المحادثةِ الآنَ هي فقط أن أكون معك.
فقط ساعدني لقضاءِ ما أحتاج إليه، فما زلتُ أعرف ما أريد !
عندما تخذلني قدماي في حملي إلى المكان الذي أريده، كُن عطوفاً معي،
وتذكَّر أنّي قد أخذتُ بيدكَ كثيراً لكي تستطيع أن تمشي، فلا تستحي أبداً أنْ تأخذَ بيدي اليومَ فغداً ستبحثُ عن من يأخُذ بيدكَ في سنّي هذا.

إعلَم أنّي لستُ مُـقبلةً على الحياة مثلك، ولكنّي ببساطة أنتظرُ الموتَ،
فكُنْ معي .. ولا تكُنْ علىّ !

عندَما تتذكَّر شيئاً من أخطاءي فاعلَمْ أنِّي لمْ أكُنْ أريدُ سوَى مصلحَتك، وأنَّ أفضلَ ما تفعله معي الآن أنْ تغفرَ زلاّتي..
وتستُرَ عوراتي.. غفر الله لكَ وسترك، لا زالت ضحكاتك وابتسامتك تفرحني كما كنت بالضَّبط، فلا تحرمنِي صحبَتك.

كنتُ معكَ حينَ وُلِدْتَ، فكنْ معِي حينَ أموت !

منننننننننننننننننننننننننقققققققققققققققوووووووووووووووووولللللللللللللللل

المرفقات
أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه.jpg
أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه.jpg (38.53 KiB) تمت المشاهدة 1667 مرةً
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: قصة رائعة ...أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الجمعة مايو 16, 2014 10:13 am

قصة رائعة جداً
أنها وصية لكل إنسان،
أتمنى أن يسمع الأولاد صوت أمهاتهم
ويعملوا بما اوصى الله على الوالدين:
أكرم أباك وأمك .
رحم الله جميع الأمهات
ros2: ros4:
صورة

صورة العضو الرمزية
حنا خوري
مشرف
مشرف
مشاركات: 2080
اشترك في: الأربعاء إبريل 01, 2009 11:58 am
مكان: Germany

Re: قصة رائعة ...أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه

مشاركة بواسطة حنا خوري » الجمعة مايو 16, 2014 10:25 am

عزيزي د . جبرائيل

كم وكم نحن نحن أو اجيالنا الى كبارنا في السن الذين عاصرنا القليل القليل منهم وغادرنا الكثير دون أن نقوم ولو ب غرامات من التقدير والأحترام لهم ...
ونعوووود الى الدين والتوراة وما مرّ علينا من قصص وسير القديسين أو آباءنا واجدادنا ونشعر بتلك خيبة الأمل وقلّة الوفاء وقلّة الأحترام والتقدير الذي لم نقدّمه لمن علّمنا الحياة ومن درسنا في حياتهم وتعلّمنا الخصال الحميدة والعظات التي تفيدنا الآن في حياتنا .

فهل يا ترى سيقوم أولادنا ولو ب النذر اليسير من ما مرّ علينا من قصص وتعبير وتقدير للكبار ؟؟؟

انا بصراحة عزيزي د . جبرا لا أتوقّع أن نرى اجيالا قادمة اذا وهبنا الله نعمة طول الحياة .. أن نرى ردودا على كل ما سألته هذه العجوز او ما قالته لأبنائها

أرجو ان اكووون على قدر كبير من الخطأ وارجو بالمقابل ان تكوووون الأجيال القادمة أفضل وأجمل وو أوفى من .... ماركاتنا ووو قلغنا في خدمة الكبار واحترامهم واتمنى أن اكووون على قدر كبير من الخطأ وعدم المعرفة

اشكرك على هذه القصّة ووو
بركة عزرت آزخ معك

صبري يوسف
عضو
عضو
مشاركات: 669
اشترك في: الثلاثاء يونيو 23, 2009 11:20 am

Re: قصة رائعة ...أمٌّ تخاطب ابنَها وتوصيه

مشاركة بواسطة صبري يوسف » الجمعة مايو 16, 2014 11:48 am

رائعة
المرفقات
30. Längtans blommor.tif
30. Längtans blommor.tif (1.19 MiB) تمت المشاهدة 1643 مرةً

أضف رد جديد

العودة إلى ”قصص وروايات“