أحد بشارة العذراء مريم ـ ܣܘܒܪܗ ܕܝܠܕܬ̣ ܐܠܗܐ ܡܪܝܡ 25 آذار!

المشرفون: إسحق القس افرام،الأب عيسى غريب

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
إسحق القس افرام
نائب المدير العام
نائب المدير العام
مشاركات: 8160
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 10:17 pm
مكان: السويد

أحد بشارة العذراء مريم ـ ܣܘܒܪܗ ܕܝܠܕܬ̣ ܐܠܗܐ ܡܪܝܡ 25 آذار!

مشاركة بواسطة إسحق القس افرام » الجمعة مارس 25, 2016 8:22 am

أحد بشارة العذراء مريم ـ ܣܘܒܪܗ ܕܝܠܕܬ̣ ܐܠܗܐ ܡܪܝܡ!
تمهيــــــد
ضمن الآحاد الثمانية التي تسبق عيد الميلاد كعادة كل سنة، وبحسب التسلسل الطقسي بعد أحد بشارة زكريا، يأتي أحد بشارة أمنا مريم العذراء من الملاك جبرائيل عندما كانت تصلي في الناصرة.
وتميز الكنيسة بين هذا الأحد وبين عيد البشارة الذي يقع عادة في 25/آذار من كل سنة، والفارق بين الاثنين هو أن أحد البشارة هو ذكرى فقط، أما ما يُحتفل به في 25/آذار من كل سنة فهو عيد البشارة. ففي هذا الأحد أي أحد البشارة وبحسب الطقس تدور التراتيل والصلوات حول ما جاء في القراءة في إنجيل لوقا الإصحاح الأول، وهذا تأكيد على أن حدث البشارة إنجيلياً مهم جداً، لأنه لا يمكن أن ينفصل عن بقية الأحداث الإنجيلية مروراً بأحد الزيارة، وولادة يوحنا، ثم وحي يوسف، ثم الأحد الذي يسبق الميلاد. فهذا الأحد هو مهم بالنسبة لكل الأحداث الإنجيلية السابقة واللاحقة.

الترتيلة ܙܡܝܪܬܐ:
امدح بالأغاني

أمدح بالأغانـي مريمَ البتـــول

هي زين المعاني هي شمس الحلُول

جاها باحتـرام جبرائيل يقــول

عليك سلامـي يا نورَ الظــلام


فروميون ܦܪܡܝܘܢ التسبيح للعظيم الذي شاء أن يحصر في أحشاء العذراء ذاته. التقديس للجبار الذي سند الأحشاء ليحل فيها بمحبته. التهليل لمقيت الكائنات الذي أقتات من ثدي الطاهرة تواضعاً منه. الإكرام للإله الذي بشّر العذراء بالحدث العظيم، فبادرها الملاك بالسلام ثم حلَّ فيها إله السلام ليزرع سلامه في المعمودية كلها، الصالح الذي به يليق الحمد والشكر في هذا الوقت.

سدرو ܣܝܕܪܐ
: ربنا يسوع المسيح يا شمس البر ومخلص العالم، يا من تنازلت من سمو عظمتك وفي أحشاء البتول القديسة حللت بإرادتك، لذلك نرفع إليك مع المرتل الإلهي تراتيل الحمد قائلين: لتسبح كل نسمة الرب، لأنه حلَّ في بطن العذراء وفي ملء الزمان نزل ابن الله من علياء مجده لخلاص بني جبلته، الذين ذلّلتهم الخطيئة وأغواهم الشيطان عدوه، فأرسل الملاك جبرائيل حاملاً بشارته إلى العذراء الطاهرة وقد بادرها بالسلام قائلاً: السلام لكِ يا ممتلئة نعمة مباركة أنت في النساء. السلام لكِ يا هيكل الله الناطق والفائق بهاؤه. السلام لكِ يا خزانة الخبز السماوي مقيت كل البرايا. السلام لكِ يا سفينة حملت مخلص العالم. السلام لكِ يا ممتلئة نعمة وأم القديم الأيام الذي شاء أن يصير جنيناً في أحشائك. السلام لكِ يا عروساً لم تعرف رجلاً. السلام لكِ يا قبة السماء التي أشار إليها يعقوب بالسلم النورانية. السلام لكِ لأن منك أشرق رب الشعوب والأمم. السلام لكِ لأنك ولدت أمن العالم وسلامه. السلام لكِ لأنك صرت الجبل المقدس الذي منه أقتطع حجر بغير أيدٍ بشرية. ومن أجل هذا فإن قبائل الأرض قاطبة تعطيك الطوبى قائلة: طوباك لأنك ولدت من تنبأ عنه إشعياء النبي وناجت من يرتعد السرافيم من الدنو منه رهبة من فائق جلاله. طوباكِ لأنك احتضنت النار غير الهيولية في داخلك. طوباكِ يا فخر الأنبياء وبهجة الرسل الأتقياء ومسرة الشهداء الأبرياء. طوباكِ يا إكليل البتولات ومفخرة الصبايا والفتيات، والآن نسألك لتتضرعي إلى الإله المولود منك لكي يحفظ أبناء بيعته ورعاتها، ويمنح النقاء لكهنتها، والعفة لشمامستها، ويسند الشيوخ، ويهدي الشبان إلى صالح الأعمال، ويعزي الأرامل والأيتام، ويبطل الحروب والفتن، ويجعل الحكام بعدل يقضون، ويغفر للخطاة التائبين، ويُعيد بالسلام البعيدين، ويحفظ القريبين، ويشفي المرضى، ويفرج عن المتضايقين، ويكتب في سفر الحياة أسماء الموتى المؤمنين، ويريحهم في مخادع النور لكي نحن وهم نرفه له الحمد والشكر ولابنه ولروحه القدوس الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين آمين.

القراءة ܐܘܢܓܠܝܘܢ ܕܩܪܒܐ ܐܠܗܝܐ لوقا 1: 26 ـ 38

وَفِي الشَّهْرِ السَّادِسِ أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ اسْمُهَا نَاصِرَةُ. إِلَى عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُلٍ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ اسْمُهُ يُوسُفُ. وَاسْمُ الْعَذْرَاءِ مَرْيَمُ. فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ. فَلَمَّا رَأَتْهُ اضْطَرَبَتْ مِنْ كَلاَمِهِ وَفَكَّرَتْ مَا عَسَى أَنْ تَكُونَ هَذِهِ التَّحِيَّةُ! فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ. وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْناً وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ. هَذَا يَكُونُ عَظِيماً وَابْنَ الْعَلِيِّ يُدْعَى وَيُعْطِيهِ الرَّبُّ الإِلَهُ كُرْسِيَّ دَاوُدَ أَبِيهِ. وَيَمْلِكُ عَلَى بَيْتِ يَعْقُوبَ إِلَى الأَبَدِ وَلاَ يَكُونُ لِمُلْكِهِ نِهَايَةٌ. فَقَالَتْ مَرْيَمُ لِلْمَلاَكِ كَيْفَ يَكُونُ هَذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلاً. فَأَجَابَ الْمَلاَكُ اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ فَلِذَلِكَ أَيْضاً الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ. وَهُوَذَا أَلِيصَابَاتُ نَسِيبَتُكِ هِيَ أَيْضاً حُبْلَى بِابْنٍ فِي شَيْخُوخَتِهَا وَهَذَا هُوَ الشَّهْرُ السَّادِسُ لِتِلْكَ الْمَدْعُوَّةِ عَاقِراً. لأَنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ غَيْرَ مُمْكِنٍ لَدَى اللهِ. فَقَالَتْ مَرْيَمُ هُوَذَا أَنَا أَمَةُ الرَّبِّ. لِيَكُنْ لِي كَقَوْلِكَ. فَمَضَى مِنْ عِنْدِهَا الْمَلاَكُ.

[center]الشرح
بعد الدعاء من الرب يسوع المسيح له المجد الذي هو معلمنا ومرشدنا ومعزينا نقول:

في الشهر السادس في اليوم السادس سقط الإنسان وفي الشهر السادس البشري بميلاده وهو يوافق شهر نيسان أول شهور العام، فالمسيح بدء خليقة جديدة. وفيه يعمل الفصح
البشارة الأولى تمت في الهيكل أثناء العبادة الجماعية وكانت بشارة عن أعظم مواليد النساء. أما البشارة بالمسيح الله المتجسد الذي أخلى ذاته فكانت في بيت فقير مجهول، في قرية فقيرة مجهولة، بطريقة سرية، لم يشعر بها حتى يوسف النجار صاحب البيت نفسه، مع فتاة فقيرة بسيطة عذراء. ولاحظ تكرار لقب العذراء كتأكيد لعذراويتها (خر1:44-3). ومدينة الناصرة، مدينة في الجليل شمال فلسطين تبعد 88 ميلًا شمال أورشليم، 15 ميلًا جنوب غربي طبرية. عاش فيها يوسف النجار والعذراء مريم، وقضى فيها المسيح عمره حتى وصل للثلاثين من عمره بعد عودته من مصر لذلك سمى بالناصري وحين بدأ رسالته رفضه أهلها (لو28:4-31). والمدينة مبنية على جبل وكانت مدينة عديمة الأهمية لم تذكر في العهد القديم ولا وثائق الدول العظمى.
سلام لك أيتها المنعم عليها! الترجمة الصحيحة أيتها الممتلئة نعمة. فالرب اختارها لأنها كانت مملوءة نعمة، وأطهر وأشرف إنسانة في الوجود، ثم ملأها بالأكثر، وأعطاها نعمة فوق نعمة. وهيأها لتصير أمًا له.
وكلمة سلام تشير للفرح. والله ملأها من كل نعمة وما أعظم هذه النعمة أن يتحد في بطنها لاهوت المسيح مع ناسوته، إتحاد الإنسان بالله، والجسد بالكلمة. الرب معك! ذاقت معية الرب على مستوى فريد، إذ حملت كلمة الله في أحشائها، وقدمت له من جسدها ودمها.
لقد اضطربت ولم تستطع أن تجاوبه فهي لم يسبق لها الكلام مع ملائكة ولكنها صارت الآن تتحدث مع ملاك. يسوع أي مخلص.
إن كان ابن الله قد صار ابنًا لداود، فهذا كان لنصير نحن أبناء الله.
الملك هو ملك روحي وليس ملك أرضي كما يفهمه اليهود لذلك هو أبدي.
سؤال العذراء لا يدل على شك، بل هي لا تدري كيف يتم هذا الأمر وهي عذراء ولقد نذرت نفسها لتخدم الهيكل دون زواج. وكانت هذه هي المرة الأولى والأخيرة في التاريخ أن تحبل عذراء بدون زرع بشر. أما في حالة زكريا فلم يكن له العذر وهو الكاهن وحالته سبقت وحدثت. وكانت إجابة الملاك على سؤالها كيف يتم هذا الأمر؟ بقوله أن الروح القدس يحل عليها لتقديسها، روحًا وجسدًا، فتتهيأ لعمل الآب الذي يرسل ابنه في أحشائها يتجسد منها. حقًا هذا سر إلهي فائق فيه يعلن الله حبه العجيب للإنسان وتكريمه له.
الملاك يقدم للعذراء دليلين على صدق كلامه 1 ـ أن أليصابات حبلى
2 ـ أنه لا يستحيل على الرب شيء.
أمام هذا الإعلان أحنت العذراء رأسها بالطاعة، وبينما شك زكريا آمنت العذراء. وبينما صمت زكريا انطلقت العذراء تسبح أمام أليصابات. إن طاعة العذراء مريم قد حلت محل عصيان حواء أمها. ونلاحظ أن العذراء كانت إجابتها كلها اتضاع، فهي قد علمت أن من في بطنها هو الله لكنها ها هي تقول: هوذا أنا أمة الرب. ويرى علماء اللاهوت أنه في اللحظة التي قبلت فيها العذراء كلام الملاك وقدمت الطاعة لله، قبلت التجسد، فالله يقدس الحرية الإنسانية، وكان غير ممكنًا أن يتجسد المسيح منها وهي لا تقبل هذا.
نتقدم بالتهنئة القلبية إلى كل من يحمل اسم بشار بشير بشرة سيدة مريم مريام ومن له علاقة باسم العذراء مريم، بالتوفيق والصحة والعافية والعمر المديد
وعيدو بريخو
وللمسيح المجد من الأزل وإلى أبد الآبدين آمين
[/center][/color]
cro: فَحَاشَا لِي أَنْ أَفْتَخِرَ إِلاَّ بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ cro:
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”طقسيات“