جامعة دمشق: رفع الرسوم كمقابل لاستهلاك مستلزمات الطلبة

المشرف: حنا خوري

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18978
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

جامعة دمشق: رفع الرسوم كمقابل لاستهلاك مستلزمات الطلبة

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الأربعاء أكتوبر 02, 2013 9:59 am

نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون " المفتوح " : قرار رفع الرسوم منطقي وجاء كمقابل لاستهلاك مستلزمات الطلبة !

صورة

السبت - 28 أيلول - 2013

أكد نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح الدكتور أيمن أبو العيال رداً على سؤال بخصوص قرار وزارة التعليم العالي زيادة الرسوم على التسجيل في التعليم المفتوح أن القرار وصله وهو “كإدارة ملتزم بتنفيذه وسيطبق مع بداية العام الدراسي القادم 2013-2014 وسيتم تسديد الرسوم وفق هذا القرار ما لم يتم تعديله “.

ورأى أبو العيال أن هذا القرار لا يتناقض مع مجانية التعليم كون مجانية التعليم أساساً موجودة في التعليم النظامي وليس في التعليم المفتوح وقال : ” حتى في التعليم النظامي هناك شريحة اسمها التعليم الموازي و هي عبارة عن بدائل وجدها المشرع ليساعد الطلاب الذين لم يتمكنوا من ايجاد فرصة للدراسة في الجامعات الشبيهة بالمجانية ” , واعتبر أن وجود الجامعات الخاصة مثلاً لا يمكن أن يكون مناقضاً لموضوع مجانية التعليم وكذلك نظام التعليم المفتوح .

وأضاف أبو العيال : ” مجانية التعليم تقتضي ان يفسح المجال للطلاب لكي يتعلموا برسوم مقبولة تناسب كل طبقات المجتمع, وأضاف ” بالنسبة لي ليست مهمتي أن أدافع وأفلسف هذا القرار , ولكني كإدارة ملزم بتنفيذه ولم يكن لنا أي دور كجامعات في اتخاذ القرار, لأن الأمر في الأساس لا نختص به بشكل أساسي , كل ما يتعلق بسياسة التعليم العالي سواء كانت ذات طابع اقتصادي فيما يتعلق بالرسوم او طابع علمي والذي يرتبط بالخطط والمناهج هي أمور تخص وزارة التعليم العالي والتي من اختصاصاتها ومهامها رسم السياسات فالأمر الطبيعي أن يدرس هذا الموضوع وتتخذ الإجراءات التي تعتبر مناسبة ” .

الدكتور أيمن أبو العيال أكد أن الغرض من نظام التعليم المفتوح ليس التجارة او كسب المال فهذا الأمر أساسا غير وارد من قبل وزارة التعليم او الجامعات , فالقضية ليست قضية جباية أموال , وقال ” كل الناس من طلاب وأهالي وغيرهم يدركون تماماً غلاء الأسعار الذي حصل على كل شيء في ظل الظروف الحالية و الزيادة التي تمت هي في تقديري منطقية وجاءت كمقابل استهلاك مستلزمات الطلاب فقط من كتب وأوراق ومستلزمات امتحانيه وتجهيزات وما إلى ذلك , والدليل على ذلك أن أجور الأساتذة الذين يدرّسون في نظام التعليم المفتوح لم تتغير وهذا ما يؤكد أن ما تم رفعه وزيادته على الرسوم هو لتغطية النفقات وأكرر أنها لا تتناقض مع المجانية فالمجانية يتم اختراقها حينما يصبح التعليم العالي مأجورا الغاية منو الربح والجميع يعلم أن الدولة تخسر وتدفع أكثر من ذلك بكثير والزيادة قد تغطي جزء بسيط من النفقات ” .

يشار إلى ان القرار رفع الرسوم من 3000 – 5000 وحتى في حالة الرسوب سيضطر الطالب لدفع نفس المبلغ!.

عكس السير
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”أخبار الشرق الأوسط“