قَبَل َالبدء

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
أمير بولص أبراهيم
عضو
عضو
مشاركات: 67
اشترك في: الخميس فبراير 17, 2011 9:20 pm

قَبَل َالبدء

مشاركة بواسطة أمير بولص أبراهيم » الجمعة مايو 06, 2011 9:36 pm

منذ ُ البدء..
وعلى أكتافي
حَملت ُ نَعشي
سرت ُ في ظِلال التكوين ِ
نحو زمن ٍ آت ٍ...
ومن حولي استحالت الضوضاء إلى أغنية ٍ
تَسمع ُفي مساءاتٍ هذيان العقول
في أزمنة الغير معقول
تتأرجح بعنجهية ٍ على الشفاه
فتُمزِقُ لونها الوردي
في سيري تستوقفني المرايا
أراها لوحات ٌ تشكيلية
تَموج الرؤية فيها
فَتَطرح ُ أفكاري على أجنحة الرياح التي لا تهدأ
تغص عيني فيها
بحثا ًعن شيءٍ بت ُ أجهل ُ ما هو
وفي بحثي فيها رأيت ُ
روحا ً تُراقص تلك الأغنية الضوضاء
رأيت ُ عواصف ً
تستحيل ُ إلى خيول ٍ متعجرفة
يورقني صوت حوافرها
كلما دَونت ُ شيئا ً من تأريخي
وفوق ظهورها
أجساد ٌنساء ٍ متشابهة
صُنعت من صلصال ٍ لنحات ٍ
مَزَق َجَسَدَه ُ بأزميله ُ
معلِنا ً موته ِ منتحرا ً
في جوف المرايا
وتحت حوافر الخيول
قد أكون ُ أنا أعرف الأجساد
وقد تخونني الذاكرة
فتتذاكى تلك الأجساد الطينية
لتبدأ حومها حولي
كأمواج بحر ٍمن الألسن ِ لا يهدأ
وكأطياف عرافات عرفنَ سيرتي
أُشابكُ أصابعي أمام وجهي
كي لا يعرفن
إني كنت ُ يوما ً
أعبث ُ بسيرتهن َ في مسالك الكلمات ِ
وكنت ُ أداعب بشوق ٍ مفاتنهن َ
في ليالي اغتراب الجسد عن الروح
وبعد يأسهن مني


تُغادرني تلك الأجساد في أول وميض للفجر
فأعود ُ أرى كفني منسوجا ً من حكايات ِ جدتي
وأرى أعواد البخور اتشحت بصلاة الفجر
فألملمُ ما تبقى من بقاياي المنثورة ِ فوق سريري
وأنظر المرايا من جديد
فقد تحول فيها نعشي توأماً لي


قد أكون رسمتها لوحة ً
أو أني مازلت ُ في بطن أمي
قبل البدء ِ

أمير بولص ابراهيم
برطلة --العراق

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: قَبَل َالبدء

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الجمعة مايو 06, 2011 9:53 pm

قد أكون رسمتها لوحة ً
أو أني مازلت ُ في بطن أمي
قبل البدء ِ

أمير بولص ابراهيم
برطلة --العراق
ros2: ros5: ros6:

قصيدة جيدة ذات أفكار عميقة تحلقنا في عالم الخيال الواقعي
شكرا لك على هذه الكلمات وعلى هذه القصيدة
أتحفنا يا شاعرنا وصديقنا أمير بولص ابراهيم
ros2: ros4: ros6:
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب أمير بولص“