صفحة 1 من 1

اللقاء الثالث للحوار الرسمي بين الكنائس الأرثوذكسية الشرقية

مرسل: الاثنين أكتوبر 20, 2014 9:41 pm
بواسطة د. جبرائيل شيعا
اللقاء الثالث للحوار الرسمي بين الكنائس الأرثوذكسية الشرقية والكنيسة الأنكليكانية

صورة

في الفترة الواقعة بين 14-17 تشرين الأول 2014، عقدت اللجنة العالمية للحوار الرسمي بين الكنائس الأرثوذكسية الشرقية والكنيسة الأنكليكانية، اجتماعها الثالث في مركز مار مرقس، القاهرة. مثّل الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في هذا اللقاء الربان روجيه-يوسف أخرس نائب مدير كلية مار أفرام السرياني، واعتذر عن عدم تمكّنه من المشاركة نيافة المطران مار اسطاثاوس متى روهم، مطران الجزيرة والفرات.

خلال اللقاء، ناقش المجتمعون الاتفاق الخريستولوجي المقترَح في الاجتماع الأول للّجنة في أتشميازين عام 2002، وقد تبنّت اللجنة كافة التعديلات التي قدّمتها الكنيسة السريانية الأرثوذكسية على النص المقترح. فوقَّع الاتّفاق عن العائلة الأرثوذكسية الشرقية نيافة الأنبا بيشوي مطران دمياط وعن العائلة الأنكليكانية نيافة المطران جوفري روويل The Rt Revd Dr Geoffrey Rowell.

ووُضِعَت مسوّدة اتّفاق عقيدي حول الروح القدس، سيتمّ مناقشتها في الاجتماع القادم الذي تقرّر عقده في 5-10 تشرين الأول 2015، في وايلز، بريطانيا.
وتجدر الإشارة إلى أنّه يوم الثلاثاء 15 تشرين الأول، لبّى المجتمعون دعوة المطران منير حنا أنيس، المطران المترأس للكنيسة الأنكليكانية في الشرق الأوسط لزيارة دار المطرانية في القاهرة والمشاركة في صلاة المساء. كما تكرّمت اللجنة بزيارة الكاتدرائية المرقسية يوم الأربعاء 16 تشرين الأول والمشاركة في صلاة المساء والاستماع إلى تعليم قداسة البابا تواضروس الثاني الذي استقبل بعدئذ أعضاء اللجنة معبّرًا عن فرحه بعملهم وحاثًّا إياهم على المضي قدمًا في عملهم نحو الشركة والوحدة بين الكنائس.

صورة

manq:
من الموقع الرسمي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس