من نصدق والمصير مجهول، بقلم د. جبرائيل شيعا

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

من نصدق والمصير مجهول، بقلم د. جبرائيل شيعا

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الثلاثاء ديسمبر 10, 2013 1:35 am

من نصدق والمصير مجهول

صورة

من نصدق، من نصدق
قل بحق السماء من نصدق
لا نستطيع أن نصدق أحد
لا رؤساء ولا ملوك ولا أمراء ولا سلاطين
ولا أي من المنظمات العالمية والمحلية
ولا نصدق أي مؤسسة حقوقية أو خيرية
ولا أي نادي أو جمعية تناضل من أجل الإنسان
ولا أي حزب في السلطة أو خارجها
الجميع زاغوا عن الهدف الأساسي
ابتعدوا عن الطريق المؤدي إلى الحق والحرية والكرامة والسلام
جميعهم قالوا ويقولون الكثير
ليستروا عن عارهم وخفاياهم واسرارهم ومصالحهم
يجولون ويصولون ويقولون:
ها هم هنا ....
ها هم قريباً سيفرج عنهم ....
وإلى هذه اللحظة لم نسمع ولم نشاهد
الإفراج عن المخطوفين:
لا المطرانين صاحبا النيافة الحبران الجليلان
مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس
والمطران بولس يازجي مطران حلب والإسكندرون للروم الأرثوذكس
ولا الآباء الكهنة الموقرين ولا الراهبات الجليلات
فعلى من يضحكون وبمن يستهزؤون
اللعبة لعبة كبيرة
أليس في مخططاتهم القريبة والبعيدة
تنظيف منطقة الشرق الأوسط من أصحابها الحقيقيين الشرعيين
كما خططوا وبرمجوا
منذ زمن في مطابخهم ومكاتبهم وجلساتهم ومؤتمراتهم
فما السر العظيم
لكل ما يجري على المسيحيين
في سوريا والعراق ولبنان والأردن وفلسطين وفي مصر
ما هذا الغضب .... وهذه المصيبة
هل سترجع أيام الفرمانات وتصفية الدم الأصيل
وتهجير وابعاد المسيحيين عن أرضهم وموطنهم الأصيل
ندائي لكل إنسان شريف في هذا العالم
لكل من له ضمير حي
لكل إنسان يعرف معنى الإنسانية
لكل من يؤمن بالله الواحد الأحد
أن ينظروا بعين مجردة نقية صافية
إلى وضع إخوانهم وجيرانهم وأصدقائهم ومعارفهم
إلى أخيهم المواطن
إلى هذا الإنسان المسالم الأمين
الذي وقع في ورطة عصيبة وشدة عظيمة
هجوم عليه من كل الجهات
هو لا يحمل السلاح
لا البارود ولا القنبلة ولا المدفع
لا الصاروخ ولا السيف ولا المرقع
ولا الساطور ولا السكينة ولا الخنجر
بل يحمل في يديه القلم والكتاب والدفتر
وفي عقله وقلبه محبة وإيمان وسلام
فهل لأجل هذا يقتل ويهجر
ويختطف
فمن نصدق لنصدق بعد
فكل النداءات والصرخات والبكاء والعويل لم تنفع شيء
وكل السكوت والهدوء والانبطاح أيضاً لم ينفع
فماذا بقي لدينا أن نفعل .... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
يا عالم يا ناس
ماذا ينفع ......... اجبوني بصراحة وبصوت عالي
حتى نعرف ماذا نفعل .................. ؟؟؟!!!

بقلم د. جبرائيل شيعا
ببرى – ألمانيا 10 كانون الأول 2013م
المرفقات
المخطوفين.jpg
المخطوفين.jpg (50.78 KiB) تمت المشاهدة 811 مرةً
صورة

صورة العضو الرمزية
ماجد ابراهيم ككي
عضو
عضو
مشاركات: 614
اشترك في: السبت يونيو 05, 2010 8:47 am

Re: من نصدق والمصير مجهول، بقلم د. جبرائيل شيعا

مشاركة بواسطة ماجد ابراهيم ككي » الأربعاء ديسمبر 11, 2013 10:09 am

لنصرخ

بأعلى صوتنا
أحبتي الكرام
في بريتنا
نعم لنصرخ ونقول
توبوا فقد أقترب
ملكوتنا
وأعدوا له
طرق وسبل
قويمة ومستقيمة
بعد أن غصت بريتنا
وأمتلأت
بألوان و ألوان
من حقد شر كره
بغض نميمة
..و..
بعد أن غدت بريتنا و
أصبحت غابة
نعم غابة يستأسد
من يظن نفسه قويا
على كل مسالم
ويحاول لا بل يسلبه
حريته وحياته
فها ألف صوت وصوت
يصرخ ويشتكي
في العلياء من
ظلم وتعسف
قاتليه ومضطهديه
كما صرخ صوت هابيل
ظلم وتعسف أخيه قابيل
كفانا غيَا وظلما
نعم أخوتي الاحباء
كفى كفى كفى
فقد فاض وفاض وفاض
الكيل لم يطفح فقط
وبلغ السيل
أكثر ما يكون من الزبى
بعد غابت وغادرت
كل المثل والقيم
والشيم والخصال
الانسانية الحميدة
من بريتنا
واتى وحضر اليها
ألوان و ألوان
من خصال ومثل
غريبة عجيبة
وكانت النتيجة
مصائب كبيرة وعظيمة
فأنقلب جار وصديق الامس
في لحظة من الزمن وغفلة
الى وحش كاسر شرير
يتحين الفرص لينقض
على جاره وصديقه
لا رحمة شفقة
سلام و لا مودة
بقيت لنا في بريتنا
أحبتي الكرام
فلنرحم أنفسنا أولاً
ولنرحم غيرنا
لنشفق و لو قليلاً
على بعضنا البعض
لنملأ قلوبنا ود ومحبة
كي نعيش أخوتي
كما يريد لنا
خالقنا و
أبانا السماوي
بأمن وسلام
فرح ومحبة
و وئام

ماجد ابراهيم بطرس ككي

صورة العضو الرمزية
وديع القس
مشرف
مشرف
مشاركات: 598
اشترك في: السبت يناير 29, 2011 10:26 pm

Re: من نصدق والمصير مجهول، بقلم د. جبرائيل شيعا

مشاركة بواسطة وديع القس » الأربعاء ديسمبر 11, 2013 9:11 pm

[center]لنصلّي اخي جبرائيل ..
فهذا هو كما يصوّره لنا ربّ المجد بآخر الأزمنة ..
((سيضطهدونكم ويسلمونكم الى المجاميع والسجون وتساقون الى الملوك والحكام من اجل اسمي...أنسجوا أكاليل الغار والشوك وضعوه فوق هاماتكم ورؤوسكم لأن اورشليم قد حاصرتها الجيوش.)) واورشليم هي الكنيسة الرمز في قلب كل مسيحي اينما وحيثما وجد.
مناسبات مريره واحداث اكثر مرارة نعيشها هذه الايام فمن يواسينا وكيف نبدأ مشوارنا وشعبنا المسيحي يتهيأ للاحتفال بعيد ميلاد سيده... وهو يرسم لوحة بقلم طفل يحبو وهو يخط على جدار بيته ليكتب : (المجد لله في العلا وعلى الارض السلام وفي الناس المسرّه والرجاء الصالح لبني البشر..). بينما يمسح آخر بقايا دماء صبغت جدران كنيسة معلولا اوصيدنا او ام الزنّارأوأو..ألخ والقائمة ستطول
يا أخي جبرا لا سمح الله
وهذا هوبداية الاوجاع ..
لذا يجب ان نصلّي ونصلي ونصوم عسى ان يرحمنا ويرحم شعبنا الله .
باركك الرب على هذا النداء اخي جبرا
والرب يقوّيك .[/center]
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الدكتور جبرائيل شيعا“