عودةُ الضّالينْ ..!!.؟ شعر / وديع القس

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
وديع القس
مشرف
مشرف
مشاركات: 598
اشترك في: السبت يناير 29, 2011 10:26 pm

عودةُ الضّالينْ ..!!.؟ شعر / وديع القس

مشاركة بواسطة وديع القس » الأربعاء سبتمبر 11, 2019 9:19 pm

[center]عودةُ الضّالينْ ..!!.؟ شعر / وديع القس



إنّنيْ عهدُ الرّسالات ِ العُجَاب ِ*
فتعالوا دونَ خوف ٍ وهياب ِ*



إنّنيْ سوريّةَ الأصل ِ العريق ِ
وضيائيْ فوقَ هامات ِ الشّهاب ِ*



إنّنيْ في الشّرق ِ قلبٌ نابضٌ
بالكرامةْ ، والشّهامة ، والوجوب ِ



رغمَ طعنيْ منْ خيانات ِ الشّقيق ِ
إنّنيْ وعدٌ لأصليْ وانتسابيْ



وعذابُ الجّرح ِ لا يثنيْ سماحيْ
إنَّ صدريْ يا أشقّاءُ رُحَاب ِ*



فوقَ حزنِ الموت ِ يعلوْ كبريائيْ *
وجباهُ الشّمس ِ تسموْ بالصّعاب ِ



إنّنيْ سوريّة َ الكبرى بروحيْ
ودمائيْ ، وصروحي ْ ، وانتسابيْ



أيّها الضّالونَ عنْ عُرفِ الحياةِ*
إنّهُ ، صعبٌ لنسيان ِ العذاب ِ



إنّما نبضيْ سليلُ النّبلاء ِ
في سماحيْ رغمَ آلام ِ العتاب ِ



وصموديْ في وجوه ِ المعتدين ِ
ليسَ إلّا صخرةَ الأصل ِ الحسيبِ *



وعلى صخريْ المنيع ِ ، قدْ تشظّوا*
يسحبوا الذّيلَ هروبا ً كالكلاب ِ



حاولوا عزليْ طويلا ً بالنّفاق ِ
إنّما قدْ أخفَقوا عندَ الصّواب ِ



حاولوا تدميرَ آثاريْ وعلميْ
إنّما شمسُ الحقيقةْ ، كالّلهيب ِ



حاولوا إسقاطَ حبِّيْ عنْ بنينيْ
إنّما قدْ ، خسِئوا عندَ الجواب ِ.!



أصعبُ الطّعْنات ِ كانتْ منْ شقيق ٍ
لنْ تداويها علاجاتُ الطّبيب ِ.!



قدْ أرادونيْ رميما ً وذليلا ً
دونَ علم ٍ إنّنيْ نسرُ القباب ِ



لنْ اباليْ بضغين ِ الحاقدينِ
كيفما حلّتْ عليَّ ، بالصّعاب ِ.؟



كيفَ أغلقْ بابَ إكرام ِ الضّيوف ِ
ودمائيْ أصلُ أعراق ِ النّسيب ِ*



كلُّ أفكار ِ العوالم ْ دونَ علميْ
فطريقُ الحقِّ نوريْ ودروبيْ



إنّنيْ سوريّةَ الأعراق ِ أبقى
ومكانيْ دائما ً فوقَ السّحاب ِ ..!!


وديع القس 28 . 12 . 2018

بعض المعاني :

العُجاب : عجب العجاب من الرسالات السماوية ـ رُهاب : من الرهبة والخوف ( مرض نفسي ) ـ شهاب : جمع شهب ، الشعلة الشاطعة ـ رُحاب : الصدر الواسع ـ كبريائي : شموخي وعزتي ـ عُرف الحياة : القوانين والشرائع المنصوص عليها ـ الحسيب : صاحب الشرف والكرامة ـ النسيب : صاحب الأصل والشرف المعروف بنسبه .تشظّوا : تفرقوا وتطايروا .[/center][/color]
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى الأديب وديع القس“