عمو بابا - الرياضي الأسطورة - بقلم حناني ميــــا

المشرف: كبرو عبدو

Hannani Maya

عضو
مشاركات: 100

عمو بابا - الرياضي الأسطورة - بقلم حناني ميــــا

مشاركة#1 » الأحد إبريل 21, 2013 1:53 am

الريـاضـة ...........
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بقلم

حنـاني ميـــــــا

ميونيــخ ـــ المـانيـــــا

* عمو بـا بـا *
صورة

* الريـاضي الأسطورة *

منذ اكثر من نصف قرن من الزمن وعمو بـابـا في الملاعب الرياضية واسمه على الألسن ، فمنذ نعومة اظفاره عشق الرياضة وخاصة لعبة كرة القدم ،ورغم تقدمه في السن ومرضه فلا زالت الرياضة شغله الشاغل ، وقبل مغادرتي العراق ومجيئي الى المـانيـــا ،، اي قبل 8 سنوات ،، عايشت عمو بـابـا لسبعة اشهر ، عرفته خلالها عن كثب ، واهم مـا عرفته عنه انه عراقي اصيل يحب وطنه الى حد كبير وامنيته ان يموت فيه ويوارى الثرى في ارضه الطيبة ، وانه كنز رياضي ثمين بحاجة الى من يعرف قيمة هذا الكنز ـ بالأضافة الى انه يملك ارشيفا رياضيا غنيا بحاجة الى من يعتني به ويطبعه على شكل مؤلف او كتاب ، عدى ذلك كله فلعمو بـابـا ذاكرة يختزن فيهـا كم هائل من الذكريات الرياضية التاريخية وهي بحاجة الى من يسمعهـا ويوثقهـا قبل فوات الأوان .

عمو بـابا اللاعب والمدرب ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في جلسة خاصة في نادي كلية التربية الرياضية ضمت بعض الشخصيات الرياضية منهم مؤيد البدري ، حسين سعيد ، ثامر يوسف ، واثق اسود ، وميض خضر ، وعدد من لاعبي الجامعة ، وبعض الطلبة جرى حديث بين الجالسين فقال احد الطلبة ان اعظم لاعب عراقي في كرة القدم هو جمولي ،، جميل عباس ،، وقال طالب اخر ناصر جكو ، مـات مؤخرا لأصابته بمرض عضال رحمه الله ، انبرى الأستاذ ثامر محسن مدرب مادة كرة القدم في كلية التربية الرياضية فقال .. ان اعظم لاعب انتجه العراق في تاريخه في كرة القدم على مر العصور وبدون منازع هو عمو بــابـا والمسافة بينه وبين فلاح حسن واسعة ، وهذه شهادة تاريخية لهـا قيمتهـا .
كتبت الصحافة المصرية والتركية والأيرانية والخليجية عنه الكثير من المقالات شارحة فيهـا صولاته وجولاته واهدافه الكروية الجميلة ، والحق فان هذا اللاعب والمدرب الرياضي الذي حفر ابهاماته الرياضية عميقة في تاريخ العراق الرياضي يستحق بجدارة لقب اللاعب الأسطوري .
كان عمو بــابـا اكثر المدربين حظوة في تحقيق الأنتصارات وحصد الجوائز في البطولات الدولية والعربية والمحلية ، وخلال العقدين المنصرمين وعلى الرغم من ذلك التراث الرياضي الوطني العراقي الثر الجميل فهو على حد تعبير جريدة القدس العربي اللندنية الواسعة الأنتشار ... اكثر زملائه تعرضا للعقوبة التي تختلف حدتهـا من مناسبة لأخرى ، واكثر العقوبات حدة تلك التي اعتبر فيهـا هذا الرياضي الفذ من ذوي التبعية الأيرانية فتم تجريده من رتبته العسكرية التي يعود الفضل في منحهـا اياه الى العسكري العراقي طيب الذكر ،، كاظم عبادي ،، ضابط العاب القوة الجوية ،، في العهد الملكي ،، وقد استدعاه من الخارج في حينهـا ومنح له رتبة نائب ضابط في القوة الجوية وادخله كلاعب في فريق القوة الجوية العراقية العتيد وقد حقق له عمو بـابـا النجاح في العديد من البطولات الرياضية .

وهذه بعض الأنتصارات الدولية والعربية والوطنية التي حققهـا هذا الرياضي الكبير للعراق ...

1 ــ عام 1979 حصل عمو بـابـا على بطولة الخليج العربي الخامسة وتوج العراق بطلا للدورة ضمن منافسة شديدة من الفرق الخليجية الصاعدة خصوصا السعودية والكويت .

2 ــ بطولة العالم العسكرية التي جرت في الكويت ، وقد شاركت فيهـا عدد من الدول وفي المقدمة منهـا ايطاليا ، اليونان ، وتركيا .

3 ــ عام 1981 احرز العراق بقيادة المدرب عمو بـابـا بطولة مرديكا الدولية في ماليزيا ودحر فيهـا عدد من الفرق الأفريقية القوية .

4 ــ تمكن عمو بـابـا من احراز اهم نصر رياضي في تاريخ العراق عام 1982 عندما جلب له ذهبية دورة الألعاب الآسيوية في كرة القدم التي جرت في الهند .

5 ــ عام 1984 تم اقصاء ومعاقبة المدرب عمو بـابـا بحجة عدم تاهيل المنتخب للدور الثاني للأدوار النهائية لدورة الألعاب الأولمبية في مدينة لوس انجلوس بامريكا .

6 ــ اعيد عمو بـابـا مرة اخرى لقيادة المنتخب فحصل عام 1984 على لقب بطولة الخليج العربي السابعة التي جرت في مسقط .

7 ــ قاد المنتخب الوطني العراقي بنجاح للتاهل لنهائيات دورة الألعاب الأولمبية في نفس العام 1984 قبل اقصائه مرة اخرى وقد صاحب الفشل الذريع عروض المنتخب ونتائجه المخيبة للآمال في نهائيات كاس العالم عام 1986 ، وكذلك فشله في دورة الألعاب الأسيوية في سيئول ،


وقد تمت الأستعانة مرة اخرى بالمدرب عمو بـابـا الذي نجح في قيادة العراق الى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية التي جرت عام 1988 في سيئول كمـا احرز للمرة الثالثة لقب بطولة الخليج العربي ، وبالنظر لتسلق عناصر حاقدة و جاهلة الى اتحاد كرة القدم العراقية جرى في موقف دراماتيكي مثير ابعاد عمو بـابـا هذا العلم الرياضي العراقي بحجة عدم حضوره احدى الدورات التدريبية المحلية التي عقدهـا الأتحاد العراقي لشرح قوانين لعبة كرة القدم .

عندمـا دخل المنتخب الوطني العراقي امتحان التصفيات الآسيوية عام 1993وسقط في اختباره الأول امام كوريا الشمالية ، جرى استدعاء عمو بـابـا على عجل في اللحظة الأخيرة ، وفي تصريح لوكالة الأسيوشيتد بريس قبل المبارات الفاصلة بين العراق واليابان ذكر انه اكثر انسان في العالم قلقا من نتيجة تلك المباراة التي قد تطيح به اذا لم تجري رياحها بما تشتهيه سفن القيادة الرياضية العراقية ،


و اكد عمو بـابـا بانه قد اعتاد على حالة اقصائه من مهمته كمدرب العراق وقد تجاوزت على حد تعبيره حاجز العشر مرات ، لكنه اضاف ان العراق باجمعه ينتظر نتيجة التصفيات ، وختم عمو بـابـا تصريحه لوكالات الأنباء بقوله ... لقد افنيت حياتي متطوعـا في سبيل تطوير الكرة العراقية ولم يبقى لدي مـا اعطي ..واضاف ..امنيتي الوحيدة هي .. تحقيق الفوز على اليابان والعودة الى ابناء شعبي لأقدم لهم سمات دخول لاعبي العراق الى الأراضي الأمريكية على طبق من فضة ، وبالفعل حقق عمو بـابـا التعادل الصعب المشرف مع اليابان في المباراة الا ان العراق خرج بفارق الأهداف .

ولا يفوتنـا ـ هنـا ان تذكر كيف حقق الفوز بكأس الكؤوس العربية التي جرت في الأردن عندمـا تغلب على لاعبي المنتخب السوري بفارق ضربات الجزاء ، كذلك دوره في تطوير الكرة الخليجية ورفضه المشرف عرض دولة الأمارات العربية المتحدة بمبالغ طائلة لتدريب منتخبها الوطني ، وبعد عودته الى العراق وجد ان عائلته قد استعدت للهجرة الى الخارج للألتحاق باقربائهم هناك ، الا ان عمو بـابـا الذي احب العراق من اعماقه وافنى فيه زهرة شبابه وصار العراق والعراق الرياضي خصوصا حياته فضل البقاء في العراق حتى الممات كمـا اسلفنـا على السفر والهجرة الى الخارج . اذن عمو بـابـا فضل حرائق بغداد والحياة الصعبة جدا فيهـا وهو في صراع مرير مع الحياة بسب امراضه المزمنة

و خاصة مرض السكري الذي اثر على نظره وعلى اصابع قدميه وعلى مـا اعتقد ان عددا منها قد تم بتره في عمان في سفرته الأخيرة ، وحينما سالته في احد الأيام لمـاذا لا تلتحق بالأخت ام سامي ،، عقيلته ،، التي تعيش في كندا او بالأخ سامي وشقيقته اللذان يعيشان في فرنسا فقال لي يطيب لي لا بل افضل العيش والموت هنـا بين اهلي وجمهوري على جنة الهجرة المقيتة اللعينة .

ترى هل ان احدا سيتذكر هذا المارد الرياضي الجبار فيقيم له تمثالا كبيرا ينتصب قبالة ملعب الشعب الدولي في بغداد الحبيبة اسوة بزميله جميل عباس الذي ينتصب تمثاله في الجانب الآخر من بغداد امام ملعب الكشافة ، ام انه ستمارس مع هذا التراث الرياضي الثر نفس العادة في نسيان كبارنـا بعد ان يطويهم الموت الزؤوم وان لله في خلقه شؤون .

ابو فرات

مع المحبة والتقدير
المرفقات
عمو بابا العراقي.jpg
عمو بابا العراقي.jpg (67.88 KiB) تمت المشاهدة 1148 مرةً

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

Re: عمو بابا - الرياضي الأسطورة - بقلم حناني ميــــا

مشاركة#2 » الأحد إبريل 21, 2013 3:38 am

نضيف ما جاء في الموسوعة الحرة
عن هذا الرياضي الكبير
عمو بابا

صورة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة


بطاقة شخصية
الاسم الكامل عمانويل بابا داوود
الدولة علم العراق العراق
مكان الاقامة بغداد
سنة الولادة 1934
سنة الوفاة 2009
النادي الحالي معتزل
مسيرة كروية
النادي نادي القوة الجوية
عام البداية مع المنتخب 1957
الاعتزال 1965
الالقاب الفردية شيخ المدربين العراقيين


عمانويل داود المعروف ب-عمو بابا (بالسريانية: ܥܡܘ ܒܒܐ‏) (27 نوفمبر 1934 - 27 مايو 2009)،
مدرب كرة قدم عراقي ولاعب سابق في صفوف منتخب العراق لكرة القدم، ولد وترعرع في مدينة الحبانية (98 كيلومترا غرب بغداد)، وبدا حياته الرياضية بعيدا عن كرة القدم فكان بطل العراق في 400 موانع (ألعاب قوى)، وبطل الرصافة بكرة المضرب [1]، وكان أول من اكتشف موهبته الكروية المدرب والمعلق الرياضي المشهور إسماعيل محمد، ففي عام 1950م، وأثناء بطولة مدارس العراق في ملعب الكشافة، شاهد إسماعيل محمد لاعب في فريق مدرسة الحبانية الابتدائية ل(محافظة الأنبار)، فأستدعاه ليسأله عن اسمه فقال: عمانؤيل! وجريا على العادة الإنكليزية في إطلاق أسماء مختصرة فقد قرر إسماعيل محمد ان يكون اسم اللاعب عمو بابا اعتبارا من ذلك اليوم، وفي عام 1951م، شارك العراق في الدورة العربية المدرسية في القاهرة، وفي مباراة العراق ومصر منح المدرب إسماعيل محمد الفرصة لعمو بابا للمشاركة لأول مرة، وبعد انتهاء الدورة قال له : ستصبح ناراً على علم في يوم ما ! ظل عمو بابا يدري لاعبين صغار السن في أكاديمية أسسها في بغداد، بينما تقيم عائلته في شيكاغو في الولايات المتحدة وذلك حتى وفاته في السابع والعشرين من آيار/ مايو 2009.

إنجازاته الرياضية
عمو بابا في شبابه
قاد عمو بابا فريق المنتخب العراقي في 123 مباراة دولية وودية، وحقق العديد من الانجازات، ومن بينها الميدالية الذهبية في دورة الالعاب الآسيوية في الهند عام 1982م، ولقب بطولة الخليج العربي ثلاث مرات، وهو صاحب أول هدف دولي لمنتخب العراق في عام 1957م، في شباك منتخب المغرب أثناء بطولة كأس العرب الثانية [2], واول من نفذ ضربة (double kick) في العراق [1] اعتزل اللعب مبكراً نتيجة إصابة وتوجه نحو التدريب في عام 1966م، مع نادي المواصلات العامة في بغداد ثم قام بتديب منتخب العراق العسكري لكرة القدم وقاد الفريق للحصول على كأس العالم العسكرية لكرة القدم للاعوام 1972، 1977، 1977. وتسلم مهمة تدريب منتخب العراق لكرة القدم عام 1979م، وفاز الفريق في تلك السنة بكأس الخليج العربي لكرة القدم 1979، وقاد منتخب بلاده إلى حمل لقب كأس الخليج العربي للأعوام 1979 و 1982 و 1984، والوصول إلى نهائيات الألعاب الأولمبية 3 مرات أعوام 80 و 84 و 88، وإلى احراز كأس العرب وذهبية دورة الألعاب الآسيوية. وأشرف على المدرسة الكروية التابعة للاتحاد العراقي لكرة القدم.

وأكبر إنجاز له هو قيادة منتخب العراق في المباراة الأخيرة فقط أمام منتخب سوريا للتصفيات الؤهيلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 1986 في المكسيك حيث ان المدير الفني للمنتخب العراقي المدرب واثق ناجي لم يستطع المشاركة في المباراة الأخيرة ذهاباً واياباً امام المنتخب السوري فقد كلف الاتحاد العراقي المدرب المعروف عمو بابا لقيادة المنتخب العراقي فقط خلال المباراة الأخيرة أمام منتخب سوريا في مباراة محسومة سلفاً لان المنتخب السوري كان ضعيفاً جداً لدرجة إنه الاحتفال بالترشيح لكأس العالم في العراق كان قد بدأ بعد الفوز الكبير على منتخب الإمارات وقبل خوض المباراة النهائية مع سوريا. ومن الجدير بالذكر ان المدير الفني للمنتخب العراقي المدرب واثق ناجي أعتمد على الثلاثي حسين سعيد واحمد راضي وكريم صدام في تحقيق النصر الكبير بتأهل منتخب العراق لكرة القدم لأول مرة بتاريخه إلى كأس العالم لكرة القدم وخصوصاً في المباراة الحاسمة امام المنتخب الإماراتي بقيادة المدرب البرازيلي كارلوس ألبرتو بيريرا. ولذلك فان المدرب عمو بابا واتم مسيرة زميلهِ المدرب واثق ناجي في المباراة الأخيرة بالاعتماد على هذا الثلاثي لتحقيق الفوز على منتخب سوريا لكرة القدم.

على الصعيد المحلي قاد عمو بابا فريق نادي الطلبة إلى كاس الدوري العراقي عام 1981 وقام بتدريب نادي الزوراء عام 1994. في اغسطس 2005م، واختارت اللجنة الأولمبية ووزارة الرياضة في السويد عمو بابا، سفيراً للرياضة العراقية لدى السويد، تثميناً لتأريخه الزاخر بالانجازات مع المنتخبات العراقية [2].
انجازات والقاب وارقام

اولاً انجازاته الخارجية - قاد المنتخب العراقي في 123 مباراة دولية وودية، وحقق العديد من الانجازات - الميدالية الذهبية في دورة الالعاب الاسيوية في الهند 1982 - لقب بطولة الخليج 3 مرات صاحب - أول هدف دولي لمنتخب العراق في عام 1957 في شباك منتخب المغرب أثناء بطولة كأس العرب الثانية - أول من نفذ ضربة (double click) في العراق - اعتزل اللعب مبكرا نتيجة إصابة وتوجه نحو التدريب ثانياً انجازاته في التدريب - في عام 1966 مع نادي المواصلات العامة في بغداد - قام بتدريب منتخب العراق العسكري لكرة القدم وقاد الفريق للحصول على كاس العالم العسكري لكرة القدم للاعوام 1972، 1977، 1977 - تسلم مهمة تدريب منتخب العراق لكرة القدم عام 1979 وفاز الفريق في ذلك السنة بكأس الخليج العربي لكرة القدم 1979، قاد منتخب بلاده إلى حمل لقب كأس الخليج أعوام 1979 و 1982 و 1984 - الوصول إلى نهائيات الألعاب الأولمبية 3 مرات أعوام 80 و 84 و 88 - احراز كأس العرب - ذهبية دورة الألعاب الآسيوية - أكبر إنجاز له هو قيادة منتخب العراق إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 1986 في المكسيك ثالثاً على الصعيد المحلي - قاد عمو بابا فريق نادي الطلبة إلى كاس الدوري العراقي عام 1981 - قام بتدريب نادي الزوراء عام 1994 - في اغسطس 2005 اختارت اللجنة الأولمبية ووزارة الرياضة في السويد عمو بابا، سفيرا للرياضة العراقية لدى السويد، تثمينا لتاريخه الزاخر بالانجازات مع المنتخبات العراقية - منح لقب مدرب القرن العشرين من قبل لجنة المحريين الرياضيين في نقابة الصحافيين العراقيين في استفتاء العام الماضي - اشهر لاعبي زمانه وهداف العراق الأول في العقدين الخامس والسادس من القرن العشرين - جال في القارات الخمس وزار معظم دول العالم
نداء أستغاثة

في مايو 2006 وجه عمو بابا نداء استغاثة, بعدما أضطر الأطباء لبتر أصابع قدميه في أحد مستشفيات الأردن متأثرا من تفاقم مرض السكري حيث وحسب تعبيره "أدار الجميع من مسؤولي الرياضة في بلاده له ظهره بالرغم من قضاءه 56 عاما في خدمة كرة القدم العراقية" [3]. وقد اثارت هذه الاستغاثة استغرابا من قبل الشارع الرياضي العراقي حيث ان عمو بابا يعتبر علماً من أعلام كرة القدم في العراق وتم تغطية تكاليف العلاج من قبل الرئيس مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان العراق ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة مع اهمال واضح من قبل حكومة العراق مع العلم ان عمو بابا يلقب بشيخ المدربين.[4].
وفاته

توفي في 27 مايو 2009 في مستشفى دهوك للطوارئ بعد أن طرأ تغير مفاجئ على صحته. وشهد تشييع جثمانه حضور رسمي على أعلى المستويات امتناناً له كلاعب ومدرب كبير، واجريت مراسيم جنازته في كاتدرائية مريم العذراء للكنيسة الشرقية القديمة ببغداد وقد دفن حسب وصيته في ملعب الشعب الذي شهد تألقه كلاعب ومدرب.[5]
مصادر

لاعبون صنعوا امجاد الكرة العراقية- عمو بابا- عمار علي الصافي

مراجع

↑ أ ب http://www.alsharqiya.com/display.asp?fname=kenooz\2005\040.txt&storytitle=
↑ أ ب http://www.asharqalawsat.com/details.as ... cle=318967
^ http://www.asharqalawsat.com/details.as ... ssue=10017
^ http://www.nociraq.org/a_article.php?id=135
^ تشييع مهيب للراحل عمو بابا في ملعب الشعب ببغداد، شبكة اخبار نركال


صورة

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

Re: عمو بابا - الرياضي الأسطورة - بقلم حناني ميــــا

مشاركة#3 » الأحد إبريل 21, 2013 4:03 am

رحم الله لأعبنا السرياني الكبير
هذا الأسطورة التاريخية
وكأنه يعيد أمجاد بلاد الرافدين وحضارتها وعظمتها
هذا هو الذي ترك بصمة ناصعة في تاريخ كرة القدم في الشرق الأوسط كله

هذا هو
عمانويل داود المعروف ب-عمو بابا
(بالسريانية: ܥܡܘ ܒܒܐ‏)

هذا فخر لنا جميع أبناء الأمة السريانية (آراميين، كلدان، آشوريين)

ألف شكر لك أيها العزيز العضو الجديد حنـاني ميـــــــا
أهلاً بكم في بيتكم الثاني كولان سوريويي

ننتظر منكم المزيد
وهذا ما يتبين من جعبتكم الثقافية الغنية بكنز كبير
صورة

Hannani Maya

عضو
مشاركات: 100

Re: عمو بابا - الرياضي الأسطورة - بقلم حناني ميــــا

مشاركة#4 » الأحد إبريل 21, 2013 5:31 am

croseL --------------------------------------------------------------------------------

--------------------------------------------------------------------------------
* بسم الثالوث الأقدس .. الآب .. والأبن .. والروح القدس .. الأله الواحد .. امين *

،، انــا هو القـيـامة .. والحق .. والحـيـاة .. من امن بي .. وان مـــات .. فسيحيـــا ،،

* يد المنون تختطف الأنسان الطيب ، الريـاضي الأسطورة ، ابن الشعب البـار شيخ المدربين العراقيين ،، عمو بـابـا ،، ابو سامي ،، وهو في قمة عطـائه بعد صراع طويل ومرير مع المرض *

الأخت الفاضلة العزيزة أم سامي زوجة المرحوم الأخ العزيز والصديق الحميم شيخ المدربين العراقيين عمو بـابـا ،، أبو سامي ،، الجزيلة الأحترام .

كنـــــدا

الأعزاء ابن الأخ العزيز سامي عمو بـابـا وشقيقـاته وعـائلاتهم الكريمة المحترمون .

فرنسا

الأعزاء اشقـاء وشقيقات الفقيد وعائلاتهم الكريمة المحترمون .

الأعزاء في الأسرة الريـاضية العراقية الكريمة المحترمون .

الأعزاء ابنـاء شعبنـا العراقي الكريم المحترمون .

العراق والمهجر

سلام من الله ورحمة .....

* الموت نقـاد على أكفه يختار منهـــا الجيـاد *

* عمو بـابـا يـا فارسا ترجلت عن صهوة فرسك الأصيل مبكرا مكرهـا *

واخيرا تحققت امنية ابن العراق البار الريـاضي الأسطورة شيخ المدربين العراقيين ،، الكابتن ،، عمو بـابـا ،، ابو سامي ،، بـأن يتوفى في وطنه الأم ،، العراق ،، بين ابنـاء شعبه الذي احبه كثيرا وافنى حيـاته من اجله ، ويشيع بموكب مهيب الى مثواه الأخير ، ويدفن في ثراه الطيب قرب اهله واقربـائه ومحبيه وشهداء العراق ، في قبر معلوم يكون مزارا لمحبيه والأجيال القادمة ، ومن اجل هذا رفض العيش في بلدان المهجر مع عائلته الكريمة فيهــا .

فببالغ الأسى ومزيد الأسف والدموع تلقينـا خبر انتقـال الأخ العزيز والصديق الحميم شيخ المدربين العراقيين عمو بـابـا ،، ابو سامي ،، الى الأخدار السمـاوية بعد صراع طويل ومرير مع المرض .

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي عمو بـابـا ،، ابو سامي ،، برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

يقول احباء الراحل العزيز عمو بـابـا ...

عمو بـابـا يـا حبيبنـا .... ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنـا بهذه العجالة وانت في قمة عطـائك رغم مرضك ...؟ هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة وطنك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب ففضلت العيش فيه ومعهم بعيدا عن عائلتك التي تعيش في المهجر منذ سنوات طويلة ؟ فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء بعد حياة طويلة حافلة بالعطـاء تـاركا زوجتك واولادك الأعزاء بلا رب اسرة ، وذويك وزملائك ومحبيك وجمهورك الواسع بلا محب .

لقد ذهبت يـا عمو بـابـا وتركت في النفوس لوعة ، وفي القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقين .

فنم قرير العين في مثواك السرمدي يا قرة اعيننـا , ومهجة قلوبنـا , وتاج رؤوسنـا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــا ...

كنـا نتمنى ان نكون معكم في الوطن الحبيب لتوديع ابو سامي الى مثواه الأخير ليوارى الثرى ، ثرى بغداد الجريحة ارض عـاصمة موطن حضارة وادي الرافدين الذي تخضبت ارضه الطيبة بدماء ابنائه الزكية الطاهرة التي تسفك ظلمـا وعدوانا في كل لحظة ، لنشارككم ونعزيكم بحرارة ولنشد من ازركم فليس هناك لحظات اصعب في حياة الأنسان من لحظات توديع الأحبة الوداع الأخير لا سيمـا حينمـا يكونون رموزا علمية او ريـاضية ، واجتماعية كبيرة ، ان القلم يعجز عن الأتيان بالكلمات المعبرة لوفاء ولو جزءا من الدين الذي للفقيد الكبير علينـا نحن ابناء العراق الذي بسجله الريـاضي الحافل لسنوات اصبح بطلا ريـاضيـا اسطوريـا للعراق وترك بصمـاته على الريـاضة العراقية وترك أرثـا ريـاضيـا كبيرا للأجيال العراقية القادمة ، وكانت مدرسة الأشبال الريـاضية من اروع انجـازاته الرياضية وهو على فراش المرض يعاني سكرات الموت الذي كان يتوقعه في اية لحظة ، وكل ذلك سيكون مدرسة ريـاضية في المستقبل تحمل اسمه الخالد ، ولكننا للأسف الشديد نعيش في الغربة بعيدا عن الوطن المفدى الاف الأميال ، ان مثل هذه الأخبار المؤلمة تزيد من وحشتنا في الغربة المقيتة وتحز في نفوسنـا الحزينة .

لقد رحل عنـا الرياضي القدير عمو بـابـا جسدا لكنه سيبقى حيـا في أذهـاننـــا وأذهان الأجيال القادمة وعلى مر الزمن من خلال انساتيته ونجوميته الرياضية ، وستبقى روحه ترفرف في فضاء الرياضة العراقية الى الأبد .

ودمتم بخير محروسين برعاية رب العباد .

شركاء احزانكم واحزان الشعب العراقي

حناني ميــــــــا والعائلة

ميونيخ ــــ المـانيـــــــــا

صورة العضو الشخصية
كبرو عبدو

إدارة الموقع
مشاركات: 5363

Re: عمو بابا - الرياضي الأسطورة - بقلم حناني ميــــا

مشاركة#5 » الأحد إبريل 21, 2013 8:51 am

مشكور جدا الاخ العزيز حنـاني ميـــــــا على مقال عمو بابا
والاخ العزيز د جبرائيل على نشر المعلومات عن هذه الاسطورة الرياضية في الكرة العربية

و رحم الله عمو بابا كان اسطورة في الرياضة العراقية و العربية و اسكنه فسيح جناته

و كان فخر لنا ان يكون لنا اسطورة رياضية مثل عمو بابا

و هنا وصلة من الانترنت يحكى فيه عن حياته


http://www.youtube.com/watch?v=rmT4u8w-ybY

صورة العضو الشخصية
كبرو عبدو

إدارة الموقع
مشاركات: 5363

Re: عمو بابا - الرياضي الأسطورة - بقلم حناني ميــــا

مشاركة#6 » الأحد إبريل 21, 2013 11:07 am

من خبرتي و معرفتي الكروية اكتب مايلي ::

عندما نتكلم عن الاسطورة الكروية و المدرب الاكبر في تاريخ الكرة العربية عمو بابا الله يرحمه
يجب هنا ذكر شخص اخر هو عمو بابا الكرة السورية


انه الاسطورة الكرة السورية الكابتن موسى شماس الذي بدأ كلاعب في الكرة السريانية و منها انطلق الى الكرة السورية

و بدأ لاعبنا و ثم مدربنا لكل فئاتها و يعتبر الكابتن موسى شماس في سوريا هو شيخ المدربين( و عمو بابا سوريا )

الله يخليه لنا و يعطيه الصحة و العافية

صورة العضو الشخصية
كبرو عبدو

إدارة الموقع
مشاركات: 5363

Re: عمو بابا - الرياضي الأسطورة - بقلم حناني ميــــا

مشاركة#7 » الأحد إبريل 21, 2013 11:09 am

هذه لمحة من لقاء مع نجمنا الكبير الكابتن موسى شماس نجم الكرة السورية.. و حديث الذكريات

لاعب سوري استهوته الرياضة منذ صغر سنه و تسللت عشقاً إلى قلبه كرة القدم التي ملكت أحلامه و كبرت مع آماله، و كانت إرادته تشكل دائماً الدافع له نحو التميز و العطاء..


إنه لاعب كرة القدم السابق موسى شماس الذي خاض الكثير من البطولات و المباريات في ظل منتخب سورية و نادي الجيش المركزي.. و مثل أيضاً سورية في العديد من البطولات العربية و الإقليمية و الدولية.


(تشرين) أضاءت بعضاً من التاريخ الرياضي المشرف لهذا اللاعب من خلال حديثه الذي قال فيه:

بدأت حياتي مع كرة القدم في شوارع مدينة القامشلي مع رفاقي و أبناء جيلي، و أنا في التاسعة من عمري، و بعدها انتسبت إلى نادي الرافدين، ثم لعبت في نادي الشهباء في حلب موسم (1951- 1952)


، و بعدها دعيت إلى نادي الجيش المركزي و مباراتي الدولية الأولى فيه كانت عام 1954 ضد فريقه الترسانة بطل مصر و فزنا عليه 2/1، و طوال 16 عاماً كنت ضمن تشكيلة فريق الجيش في جميع البطولات من 1954- 1970،

و خلالها كنت ألبي دعوة المنتخب الوطني الذي يضم أكثر لاعبي الجيش آنذاك، و كذلك في عام 1958 دعيت لصفوف منتخب الجمهورية العربية المتحدة الذي شارك في تصفيات كأس العالم العسكري التي أقيمت في تركيا و لعبت معه حوالى عشر مباريات.

و بعد الانفصال عدت للمشاركة مع منتخب سورية و شاركته في جميع الدورات العربية و بطولات البحر الأبيض المتوسط و بطولات آسيا، و كان القرار الأصعب في حياتي هو الاعتزال عام 1970 حيث كانت المباراة الأخيرة ضد منتخب روسيا الأولمبي في دمشق.


مرحلة الاعتزال

و بعد الاعتزال اتجهت إلى حقل التدريب و اتبعت عدة دورات عالية المستوى، كان أولها دورة التدريب العالي في معهد لايبزغ في ألمانيا الشرقية لمدة (8) أشهر، و بعد عودتي أشرفت على تدريب المنتخبات الوطنية طوال (35) عاماً بدأ من المنتخب الأولمبي و الرجال..

و أثناء هذه الفترة عملت مدرباً في دولة الإمارات العربية في نادي دبا الحصن و النادي العربي.. و شاركت أيضاً بدورة المدربين المتطورة في هينف بألمانيا الغربية لمدة شهر، إضافة لعدة دورات بإشراف الاتحاد الآسيوي، و بعد عودتي من الإمارات أشرفت على تدريب عدة أندية سورية كالجهاد و الوحدة و المجد و الجيش، و من ثم سافرت إلى السويد حيث دربت نادي (سيرنانيسكا) لموسم واحد، و من ثم قررت العودة إلى دمشق حيث كُلّفت مدرباً لمنتخب سورية الأولمبي حتى عام 2004.


رفاق الدرب

لابدّ و أنا أستذكر رحلتي مع كرة القدم أن أمرّ مرور الكرام على رفاق الدرب و ما أكثرهم حيث كان رفاق الفريق الأول بنادي الرافدين ملك شماس و يعقوب شماس و كريم أدهان و سيمون ملكون، و في فريق الشهباء بحلب أذكر اللاعب أمين و يوسف و يوسف الصغير، وفي الجيش أواديس و جبرة أكوب و حافظ أبو لبادة و أحمد جبان و فارس سلطجي و جوزيف شهرستان و نبيل نانا و عزمي حداد.

المجد الكروي

و أخيراً أتمنى من هذا الجيل الرياضي الصاعد أن يكون مؤمناً أولاً وأخيراً ببلده ووطنه و أن يجعل التزامه بهذا المبدأ عنصراً فعالاً و ذا إرادة قوية في سبيل تحقيق رفعة و تطوّر سورية، و ذلك من خلال الالتزام و التضحية و التعاون مع الجميع وفي مجال عمله و اختصاصه و موقعه لنعيد ذلك المجد الكروي الذي ميّز فرق و لاعبي سورية قديماً، و نصيحتي الابتعاد عن كل إغراء مادي قد يؤثر على طموحنا و التزامنا بنهضة و تطوّر الكرة السورية.
المرفقات
Mousa shams.jpg
صورة للكابتن موسى شماس
Mousa shams.jpg (5.49 KiB) تمت المشاهدة 1132 مرةً

صورة العضو الشخصية
كبرو عبدو

إدارة الموقع
مشاركات: 5363

Re: عمو بابا - الرياضي الأسطورة - بقلم حناني ميــــا

مشاركة#8 » الأحد إبريل 21, 2013 11:25 am

للمزيد عن الكابتن موسى شماس كنت في الموقع قد كتبت عنه موضوع شامل

هنا وصلة الموضوع في الموقع
عبر نسخ و بالضغط هذه الوصلة تدخل في الموضوع مباشرة

viewtopic.php?f=51&t=5052

مع تحياتي لكم

العودة إلى “نجوم السريان”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران

cron
jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل